أنا، الستينات في بغداد ونجاة الصغيرة

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة،

٢٩ مارس ٢٠١٦

  ولدت في بغداد. نشأت في المدينة و جامعتها. في الستينات شكلت الموسيقى خلفية لمعظم أنشطة أوقات الفراغ لدينا. استمعنا لكثير من 

المطربين. ولكن بالنسبة لي والعديد من معاصري نجاة الصغيرة المغنية من بين الكل

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح 

Najat Al Saghira The talented beautiful singer of the Arab World

Najat Al Saghira: The talented beautiful singer of the Arab World

نجاة الصغيرة جميلة الموهوبين في العالم العربي

كان بلدنا غير مستقر سياسيا. شجعتنا عائلاتنا البقاء بعيدا عن الأنشطة السياسية. درسنا بجد. ومع ذلك، فإنه لم يكن من السهل   ان   تظل بعيدا عن الأخبار بشكل روتيني على الإذاعة والتلفزيون. طوال سن المراهقة وأوائل العشرينات ذكرياتي من اصدقائي وعائلتي خلال أداء نجاة. أتذكر مشاهد وأصوات من بغداد عند سماع صوتها. يمكنني رسم معالم الستينات في حياتي من خلال أغانيها.

في تلك الأيام العنيفة أصدقائي وأنا لم  نتصور الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر؟ لم  يخطر في أذهاننا الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر  فيما بعد  كما هو الوضع في بلداننا في هذه الأيام ؟ آمل أن توفر هذه استراحة تخفيف من الأخبار المحبطة و الفوضى الحالية في الشرق الأوسط

ملاحظة
 التاريخ (العام) لكل صورة
عدد العلامات النجمية يشير إلى دقة تاريخ معين. لا نجمة   تعني  التاريخ المبين هو المرجح دقيق. على خلاف ذلك: (*) تشير إلى +/- 1 سنة من الخطأ و(**) يشير إلى +/- 2 سنة هامش الخطأ

حياة نجاة المبكر

ولدت نجاة في القاهرة في أغسطس 1938. بارك الله لها صوت رائع ورائعة الجمال. كانت تغني في التجمعات العائلية في سن 5 سنوات. انها قدمت أول فيلم   “هدية ”  (صدر عام 1947) في سن الثامنة

ان والدها محمد حسني. وكان سوري الأصل مع جذور كردية. استقر، عاش وتوفي في القاهرة.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).
Najat (sitting at front) – 1946

الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في منتصف (بجانب شقيق نجاة لعز الدين). وقال انه جاء الى القاهرة لرؤية والد نجاة (يجلس على اليسار). نجاة ( في الأمام)1946

1947 Poster of Hadia film - 8 years old Najat on the right

ملصق فيلم هدية – نجاة 8 سنوات على اليمين 1947

وكان خطاط كما موضح هنا

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

الخط العربي  لمحمد حسني

  . كان معروفا بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه، عز الدين حسني، هو ملحن الموسيقى. ابنه الآخر، سامي حسني، هو لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات وخطاط أيضا.

سعاد حسني (1942-2001) هي شقيقة غير الشقيق لنجاة. توفيت سعاد في لندن في ظروف مثيرة للجدل. لسعاد أكثر من 80 فيلما آخرها صدر في عام 1991. لها خمسة زوأجات وليس لها أطفال. توفيت في حين لا تزال متزوجة من زوجها الأخير، الكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987.

 كان محمد حسني العديد من الزيجات والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج.

 كان لنجاة اثنين (ربما ثلاثة) زواجاات . يبدو كان زواجها الأول في سن مبكرة، في عام 1955، عندما كانت في 16 (أو 17) سنة. نجاة طلقت في 1970

و ظلت وحيدة حتى الآن. وتشير التقارير الإعلامية التي قالت انها اتخذت قرارا لتكريس حياتها لتربية طفلها الوحيد، وليد، وإلى عملها

Najat with her son Waleed in early 19060s

نجاة الصغيره تحضن ابنها وليد – ١٩٦٣ (**)

عروض نجاة على المنصة هي جوهر إرثها.   قال كمال الطويل (1922-2003) في مقابلة تلفزيونية أنه بقدر ما يتعلق الأمر الملحنين الموسيقى “كان أداء نجاة الأفضل في العالم العربي”. هذا البيان يضع نجاة في الواقع يمكن القول قبل أم كلثوم

Najat Al Saghira in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح تغني ساعه مابشوفك جنبي في الستينيات

ورأى محمد عبد الوهاب، أبرز ملحن عربي في القرن ٢٠   كانت أعماله الأكثر أمانا مع نجاة

1976 Najat with Abdul Wahab

1976: نجاة الصغيرة وعبد الوهاب

قال نزار قباني (1923-1998) وهو دبلوماسي سوري واحد من الشعراء المعاصرين الأكثر احتراما في العالم العربي، في مقابلة تلفزيونية انه يأمل في جذب نحو 15 ألف قارئ عندما ينشر كتاب  شعر، ولكن عندما غنت نجاة إحدى قصائده أنها جذبت الملايين في العالم الناطقة باللغة العربية. وقال أيضا “… وأعتقد أنها (نجاة) هي الأفضل من بين أولئك الذين غنوا وعبر  عن   قصائدي”

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

نزار قباني مع زوجته العراقية بلقيس الراوي التي تزوجها في عام 1969

المقابلة الوحيدة المسجلة

على حد علمي، هناك فقط مقابلة واحدة مسجلة مع نجاة. كانت على الشاشة . ربما في عام 1964 للتلفزيون المصري للمقدمة السيدة سلوى حجازي. وكانت هذه المقابلة غنية بالمعلومات.

1964 (**) Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**)
Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**) نجاة الصغيرة مقابلة على التلفزيون المصرى

الغناء

نجاة كسرت عن تقليد مطربين آخرين عندا الأغنية الأولى في عام 1955 عن عمر يناهز ال 16 عاما. في مقابلة المذكورة 1964، نجاة نفسها أشارت أول أغنية لها كان “ليه    خلتني   أحبك؟” وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو. كانت كل أغنية مدة 7-8 دقائق

1955 1st song

اغنية نجاة الاولى  1955

ثم الأغاني “طويلة الأمد”. كل من هذه الأغاني يروي قصة عادة لمدة 20-40 دقيقة في بعض التسجيلات الاستوديو

. لتمسك جمهورها لفترات أطول على خشبة المسرح نجاة حولت انتباهها إلى ناس مثل نزار قباني. صاحب الأنماط الشعرية الكلاسيكية تجمع بين البساطة والأناقة في استكشاف مواضيع الحب والنسوية. انها غنت اربعه على الأقل من قصائده .

Najat Al Saghira on stage in 1966

Najat Al Saghira on stage in 1966

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام

1966

Najat Al Saghira 1976

Najat Al Saghira 1976

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام 1976

أفلام

لنجاة 13 فيلما ثم تقاعد ت عام 1976 عن عمر يناهز ال 37 عاما. أفضل هذه الأفلام هي تلك التي لديها دور البطولة. هذه الأفلام السبعة “1958 غريبة، 1962 الشموع السودا، 1966 شاطئ المرح، 1969 سبعة أيام في الجنة، 1971 ابنتي العزيزة 1976جفة الدموع ” تقع ضمن هذه الفئة.

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

نجاة الصغيرة وصالح سليم (نجوم  1962 فيلم  الشموع السودا)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

نجاة الصغيرة في  آخرفيلم  لها (1976)

الموسيقى

كان هناك العديد من الملحنين غير المذكور أعلاه كمال الطويل الذي لحن “عيش معأي” وعبد الوهاب الذي لحن” لا تكذ بي

ومن بين كبار الملحنين في القرن 20 لنجاة

بليغ حمدي ، سيد مكاوي  والملحنين من الأغاني السابقة رياض السنباطي  وكذلك زكريا أحمد

 الكلمات

قائمة المتعاونين كتابة الأغنية قد تكون أطول من ذلك للموسيقى.

إلى جانب نزار قباني، وغيره من شعراء العربية وكتاب الأغنية من القرن 20 لنجاة. مثل مأمون الشناوي (1914-1994) الذي كتب “حبك حياتي” وشقيقه كمال الشناوي (1908-1965) الذي كتب “لا تكذبي”.

نجاة أنها هي نفسها تؤكد في تلك المقابلة عام 1964، سعىت دائما لجودة الكلمات. وكانت حذرة للغاية ودقيقة في اختيارها للكلمات

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing “Mata” in 1980s

1980s: نجاة الصغيرة تغني “متى؟” على المسرح

أحد الأمثلة على ذلك هو أنها استبدلت عدة كلمات في وحتى حذفت ربما أكثر من سطر واحد من “ماتا؟” القصيدة الأصلية لنزار قباني قبل ان وافقت على الأداء!

الأداء

هنا نجاة وضعت لها توقيع قوي. تدريبها دقيق، بروفات مطولة في استوديوهات التسجيل والأداء الأسطوري الذي لا يكل على المسرح

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

أنا،  ألستينات في بغداد ونجاة

حياتي في ستينات بغداد و نجاة لا ينفصلان. المعنى العربي للكلمة نجاة هو انقاذ أو خلاص. اسم في متناول اليد للحلم والهروب معة من واقع الحياة اليومية في العراق.

1958

كنت ما زلت صبيا في الانتقال من المدرسة الابتدائية إلى المرحلة المتوسطة. صدر فيلم “غريبة” لنجاة وأنا لم أكن أعرف من هي.أفلامي المفضلة هي طرزان، لاسي الكلب الكولي أوأفلام الكوميديا لشارلي شابلن (1889-1977)، إسماعيل ياسين (1912-1972) ونورمان وزد م (1915-2010).

انتقلنا من منزل جدي الكبير في وسط بغداد إلى نحو 20 ميلا في الضواحي. كان هناك سينما الصيف فقط بدون سقف.

1958 Najat Al Saghira

1958 : Najat Al Saghira

1958: نجاة الصغيرة في فيلم “غريبة

حي صغير تغيير الأفلام مرة أو حتى مرتين في الأسبوع. رأينا كل فيلم تقريبا. وكانت المصدر الرئيسي من وسائل الترفيه. كان البديل للأولاد في المدارس والمراهقين ألعاب كرة القدم المتربة أو التلفزيون الأسود والأبيض. كان هناك قناة تلفزيونية واحدة فقط، وتمت السيطرة عليه من الحكومة. في بعض الأحيان كان التلفزيون جلسة أخبار مطولة أو مقابلة مع سياسي طويلة!

كان في هذا العام 1958 حدثين كبيرين.

     إيجابي

بدأ الاتحاد بين مصر وسوريا (الجمهورية العربية المتحدة)

1958 president Gamal Abdel Nasser signing unity pact with Syrian president Shukri al-Quwatli, forming the UAR

1958  president Gamal Abdel Nasser signing unity pact with Syrian president Shukri al-Quwatli, forming the UAR

1958 الرئيس جمال عبد الناصر معاهدة الوحدة التوقيع مع الرئيس السوري شكري القوتلي، وتشكيل الجمهورية العربية المتحدة

ومؤلم

عسكري “الضباط الأحرار” العراقية قضت على كامل العائلة المالكة العراقية بما في ذلك الملك الشاب فيصل الثاني

(1935-1958).

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

زيارة الملك إلى المملكة المتحدة، من اليسار في قلعة بالمورال: الأمير فيليب مع أولاده (تشارلز وآن)، الملكة إليزابيث الثانية، والملك فيصل والوصي عبد الإله

في 14 يوليو، والملك 23 سنة، ولي العهد الأمير عبد الله واثنين أو ثلاثة اأميرات أعدم في حدائق القصر الملكي. الجنرال عبد الكريم قاسم (1914-1963) حاكم العراق الجديد. أصبحت مملكة العراق جمهورية العراق.

1959

كان هناك مؤامرة لاغتيال الجنرال قاسم لكنها فشلت، انه كان مصابا. واحد من المتآمرين، صدام حسين (1937-2006) تمكن من الفرار إلى سوريا ومنها إلى مصر.

في ضوء تلك الأحداث وانعدام الحريات السياسية كانت شيوخنا في وحول عائلتي الكبيرة حريصة على إبقاء أبنائهم الصغار بعيدا عن المتاعب.وقد شجعونا دائما إلى الابتعاد عن السياسة والتركيز على المدرسة، والرياضة والترفيه. غضون ذلك، بدأت اغاني نجاة على الراديوتلفت انتباه البعض وقليلا من انتباهي!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

 نجاة الصغيرة

انتقلنا إلى منزل لا يبعد كثيرا عن سينما الصيف. خلال الطقس الحار، ونحن نيام على سطح مستو لعدم وجود تكييف الهواء كنا نسمع بوضوح مكبرات الصوت في السينما لأغاني نجاة قبل بدء أو بعد الانتهاء من الفيلم وكذلك خلال الفترة الفاصلة للفيلم. عندما جاء فيلم جديد وذهبنا إلى السينما يمكننا أن نضع طلباتنا للمشغل سينما الجوار لتشغيل الأغاني التي كنا نود. وكان المجتمع حالم سلمي وثيق وكنت واحدا من المراهقين حالم بدأ اللاستمتاع بالموسيقى والأغاني.

1960

نجاة بدأة عقد الستينات أول أغنية طويلة ” أيضن؟” الذي كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira “Ayadhunoo”

كلمات  قصيدة   نزار قباني  غنت لأول مرة من قبل نجاة الصغيرة

. هذه الأغنية هي تسجيل استوديو 20 دقيقة.

هناك صورة مثيرة للاهتمام متداولة في وسائل الإعلام، موجهة إلى نجاة، مكتوبة بخط اليد من قبل نزار عندما كان في الصين في مهمة دبلوماسية. وكان يضغط عليها للافراج عن الأغنية. كانت الاولى له معها والنجاح كان كبير فوري

The hand-written letter from Nizar Qabbani to Najat al-Saghira - 1960 - See more at: http://www.syrianhistory.com/en/photos/4990#sthash.6DKqDHZY.dpuf

رسالة مكتوبة بخط اليد من نزار قباني لنجاة الصغيرة – 1960 –

1960 (+ -1) najat (21 ys) and nazar (36 yrs)

نجاة (21 عاما) ونزار (36 عاما) (*) 1960

وقع حدث تاريخي في وسط المدينة:

في سبتمبر 1960 تشكلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بغداد. كان “الأعضاء المؤسسين” خمسة العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وإيران وفنزويلا. في وقت لاحق انضم إليهم تسع دول أخرى. في هذا العام، نجاة وزوجها الأول والد طفلها الوحيد قد تطلقا .

1961

نجاة غنت أغنية وطنية في مدح الرئيس جمال عبد الناصر بعنوان “ابن أبناء عمومتنا جمال”. غنت في أسوان بالقرب من موقع بناء السد العالي. وقد كتب هذه الأغنية أحمد شفيق كمال مع ألحان عبد الوهاب

قدم الاتحاد السوفياتي التمويل؛ حشد فنيين والمعدات الثقيلة نحو بناء السد وبعض 25000 المهندسين المصريين والعمال لذلك. كان التفاؤل في الهواء!

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

نجاة الصغيرة تقف أمام لوحة لها  علقت على الحائط في غرفة المعيشة في منزلها

تم رسمها لها من قبل البورتريه المصري جمال كامل

ثم اخترق الاتحاد السياسي بين مصر وسوريا الجمهورية العربية المتحدة (الجمهورية العربية المتحدة). رفض الرئيس جمال عبد الناصرالتخلي عن اسم الجمهورية العربية المتحدة واصلت مصر أن تعرف رسميا باسم “الجمهورية العربية المتحدة” حتى وفاته (في وقت لاحق، غير الرئيس السادات اسم البلاد إلى مصر في عام 1971)

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 الحكومة السورية الجديدة   تهبط علم الجمهورية العربية المتحدة

في الوقت نفسه، أصبحت الكويت مستقلة رسميا مع نهاية الوصاية البريطانية ولكن حاكم العراق لدينا دعا الكويت لتكون جزءا من الوطن الأم العراق وحشد قواته العسكرية إلى البصرة مع نية الغزو للكويت. الحرب لم تندلع مع وجود العسكرية البريطانية عبر الحدود .

1962

عدت من الضواحي للعيش مرة أخرى في وسط بغداد، من أجل دراسة في مدرسة تسمى (آللأعدأدية المركزية) الثانوية المركزية.

Baghdad's Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) - Founded 1918

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

مدرسة بغداد المركزية ( Idadiya المركزيه)-

أسست 1918

أنا كنت أجلس بجوار نافذة تطل محكمة المهداوي . كان اللقب الرسمي لهذه المحكمة “محكمة الشعب”. وكان القاضي ضابط في الجيش يدعى “المهداوي”. تأسست هذه المحكمة في أعقاب مؤامرة من قبل بعض الضباط الأحرار ضد الجنرال قاسم. أحبط ذلك. وكان الضباط الأحرار اأصدقاء، ولكن عندما انتقلو إلى السلطة انفصلو بسرعة إلى جماعتين متنافستين. حاكمت مجموعة قاسم المجموعة الأخرى في هذه المحكمة وأصدرت حكما بالإعدام على أصدقائهم. أطلقت النار عليهم.

في هذا العام، افرج عن فيلم نجاة ” الشموع السودا ” وفيه غنت “لا تكذبى”. لم أكن أرى الفيلم في ذلك الوقت، ولكن سمعت الأغنية. كانت، ولا تزال واحدة من أفضل أغانيها وواحدة من معالم مسيرتها.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not Lie” in 1962 film “The black candles”

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” في فيلم “الشموع السوداء” 1962

 .قيل ان كامل الشناوي كتب هذه الكلمات بنجاة نفسها وقالوا ان محمد عبد الوهاب صاحب   هذا   اللحن المذهل تكلم بهذه القصه لكن يبدو ان  كتاب رحاب خالد عن نجاة في نهاية العام الماضي ٢٠١٥ نفى هذه القصه لقد كان الشناوي اكبر من نجاة بثلاثين سنه . وهناك مقابله اذاعيه بااوائل الستييات على يوتيوب فيها نجاة  بنفسها سئلت الشناوي باءى صوت يحب سماع هذه الاغنيه  فاجابها بصوث عبد الوهاب كيف هذا وقد قالوا ان الشناوي هو الذي وصف صوت نجاة بالضوء المسموع

1963

غنت نجاة على خشبة المسرح في الكويت “لا تكذبى” مع أغنيتها الجديدة “سأكن”. وبثت هذه الأغاني على الإذاعة وعلى التلفزيون.كان من الصعب قول أي واحده ستكون الأكثر شعبية.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not lie” in Kuwait

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” على خشبة المسرح في الكويت 1963

لم يمض وقت طويل قبل أصدقاء الضباط الأحرارألدين أعدمو بدأو انقلاب آخر، وهذه المرة قتل الجنرال قاسم و أكثر من في الحكومة. أطلق سراح رجل آخر عسكري، كان صديقا مقربا من الجنرال قاسم، عبد السلام عارف (1921-1966) من السجن وعين الرئيس.

Iraq 1958 coup leaders

Baghdad. 1958. Abdul Karim QASIM (right) and Abdul Salam ARIF (left) hold a public Cabinet meeting shorty after leading a revolt against King Faisal II.

. بغداد. 1958. عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار) عقد اجتماع لمجلس الوزراء بعد أن قادا ثورة ضد الملك فيصل الثاني.

شرعت سنتي الدراسية الثانية من التعليم في المدرسة الثانوية المركزية في بغداد (آللأعدية المركزية).أغنية نجاة الجديدة 30 دقيقة “حبك انت شكلى تأني!” ساعدت أن تأخذ من هذه الأحداث الدامية. من تأليف حسين سيد مع ألحان عبد الوهاب.

1964

تركت المدرسة الثانوية والتحقت في جامعة بغداد. فاز هذا العام العراق بكأس كرة القدم العربية لأول مرة

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

 شعارجامعة بغداد  1957

عبرت نهر دجلة مشي إلى المدرسة عبر جسر الملك فيصل الثاني (إعادة تسمية إلى جسر الشهداء) الرحلة إلى الجامعة الآن قليلا أبعد مما يعني اضطررت لاستخدام وسائل النقل العام. جاء ذلك في شكل حافلة لندن الحمراء ذات طابقين .

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: في بغداد  الحافلات  الحمر و جسر  الشهداء

نجاة أصدرت أغنية 10 دقيقة “نعم، أغير” من تأليف مأمون الشناوي مع ألحان بليغ حمدي

.

1964 Khrushchev wiith Nasser, cuts ribbon to open first stage of Russian-financed Aswan High Dam, May 14, 1964.

 خروتشوف مع ناصر، يقطع شريط افتتاح المرحلة الأولى من السد العالي في أسوان، 14 مايو 1964.

1965

تم عقد دورة الألعاب 4 العربية في القاهرة. شارك نحو 1500 رياضي من 14 دولة عربية. فازت مصر أكبر عدد من الميداليات تليها العراق.

وكان أبرز أغنية للعام لنجاة من40 دقيقة “ما ذا أقول له ؟” من تأليف نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وأشار هذا الأخير إلى هذه الأغنية باسم “الشقيقة” للعام 1960 ” أيضن؟” أيضا من نزار قباني.

Najat Al Saghira on stage singing

Najat Al Saghira on stage singing “What shall I say to him?”

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح “ماذا أقول له”

1966

توفي الرئيس العراقي عبد السلام عارف في حادث حطم طائرة هليكوبتر. مرر الجيش الرئاسة بهدوء لشقيقه عد الرحمن عارف (1916-2007).

في هذا العام صدرت نجاة أغنيتها “أنا في انتظارك” من تأليف مرسي جميل عزيز مع ألحان بليغ حمدي. تبع ذلك فيلمها “شاطئ المرح”. في هذا الفيلم بعض الأعمال التافهة من قبل الآخرين. لكنها جميلة فيه .

Najat Al Saghira in the film

Najat Al Saghira in the film “Beach of Fun”

نجاة الصغيرة في فيلم “شاطئ المرح 1966”

في هذا الفيلم غنت 3 أغنيات لا تنسى. كل منها حوالي 10 دقيقة كلها كتبها حسين سيد مع المؤلفات الموسيقية التي كتبها عبد الوهاب.

1967

أغنية نجاة “حبك حياتي” من تأليف مأمون الشناوي وألحان بليغ حمدي جاءت في وقت الحزن الشديد في العالم العربي. كانت حرب الأيام الستة كارثة. تحيز للعالم الغربي في صالح الإسرائيليين إضاف الملح إلى الجروح. وضعت الدول العربية سياسة “ثلاثة لا”،لا سلام ولااعتراف ولا مفاوضات مع إسرائيل.

Photo date unknown: Najat Al Saghira

Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة

نجاة تزوجت هذا العام مخرج “شاطئ المرح”. كان هذا زواجها الثاني

1968

تخرجت من الجامعة وانضمت إلى القوى العاملة. الحياة السياسية في البلاد كانت مضطربة . أقنع حزب البعث عدد قليل من الضباط العسكريين في مناصب رئيسية للتخلي عن نظام عارف وقلب نظام الحكم في بغداد. مرة أخرى،انقلاب آخر، ولكن هذه المرة الرئيس إلى المنفى على قيد الحياة وكان انقلاب غير دموي نسبيا.

اللواء أحمد حسن البكر (1914-1982) عين الرئيس ومحامى 30 عاما من العمر اسمه صدام حسين نائبا له

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

الرئيس أحمد حسن البكر،  وصدام حسين

1968

Najat Al Saghira 29 years old

نجاة الصغيره على الارجح في حفلة صيف ١٩٦٨ في لبنان

في صيف هذا العام ١٩٦٨ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان

1969

قدم العراق شكوى إلى الأمم المتحدة ضد إسرائيل متهمة اسرائيل غارة جوية على بعض من 10،000 جندي عراقي المتمركزة في الأردن. الرئيس ريتشارد نيكسون (1913-1994) نقل رسالة إلى ناصر متعهدا الشروع في محاولة للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط.

أطلق فيلم نجاة “سبعة أيام في الجنة”. هربنا من واقع مر

Najat Al Saghira in the film titled

Najat Al Saghira in the film titled ” Seven days in heaven”

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

1969 sing illa enta

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

تغني -الا انت

the concer is also performed in the following year 1969

في صيف هذا العام ١٩٦٩ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان على مسرح مدرج لبنان كما فعلت فى العام الماضي ١٩٦٨ على مسرح كازينو البسين

1970

الرئيس جمال عبد الناصر مات وأنور السادات (1918-1981) خلفه. اعتمد السادات سياسة خارجية تبحث غربا أكثر واقترب لشاه إيران.

President Sadat (right) and Shah of Iran

President Sadat (right) and Shah of Iran

الرئيس السادات (يمين) وشاه إيران

في هذا العام صدر لنجاة أغنية مثيرة 15 دقيقة “في  وسط الطريق”. من تأليف محمد حمزة مع ألحان بليغ حمدي

الاستفتاء الذي أقيم عقب وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكانت وقتها ترتدي الأسود حدادا على وفاة الزعيم الراحل.

١٩٧٠- نجاه الصغيره تدلي بصوتها في الاستفتاء الذي أقيم عقب وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكانت وقتها ترتدي الأسود حدادا على وفاة الزعيم الراحل.

1971

وأطلق فيلم نجاة قبل الأخير ” إبنتي العزيزة” في ختام عقد من الزمان المضطرب. هي الآن 32 سنة. جمالها في ذروة

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat AL Saghira

1971: نجاة الصغيرة

1971

نجاة الصغيرة 1971

خلال هذه السنوات المقلقة والمعقدة في بغداد أغاني نجاة على الإذاعة و وجودها على الشاشة شكلت خلفية لشبابي وأنا واثق كان نفس الشيء ينطبق على العديد من معاصري وأيضا العديد من الجيل الأكبر سنا من الآباء والأمهات. أتذكرها كما لو كان بالأمس.

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح.

Najat Al Saghira singing on stage

Najat Al Saghira singing on stage

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح

في الاردن

عندما قرأت أن عبد الوهاب وصف نجاة باعتبارهأ صاحبه “الصمت الصاخب ” أنا أعرف بالضبط ما الذي كان يقصده على الرغم من أنني لا يمكن أن أفسر ذلك. الطريقة التي تقف فيها على المسرح يفسر الأغنية، ابتسما تها، مشاريع صوتها، صمتها، والإيماءات، وحتى المحادثات. كل هذه الأمور مجتمعة تجعل لها شخصية لا تنسى في العالم العربي

ابتسامة  نجاة

استمرت ابتسامة نجاة تبهج الانظار والاحاسيس والقلوب لعقود من الزمن
مسافة البعد بين الابتسامتين ادناه اكثر من اربعين سنة

Najat Al Saghira no stage in 1960s

Najat Al Saghira no stage in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في الستينات

2006

ابتسامة  من نجاة  2006

انا تركت بغداد مسقط راسي  قبل اكثر من ٤٠ سنه  لبريطانيا  والان بلندن لازلت اتمتع بصوت و ابتسامة  واداء  نجاة   بشاشه يو تيوب متل ما كنت بشبابي بستينيات بغداد .نفسي تحدثني لعل من الاسباب انها من اجمل ما راءيت من خلق الله من نساء الشرق الاوسط واوروبا ولقد راءت عيناي الكتير.هي عندي ست الحسن بلا منافسه

أين نجاة وكيف هي الآن (2016)؟

أنا لا أعرف أين هي. هي الآن حوالي 77 سنة. أنا متأكد من أنني وأن جميع معجبيها ترغب في سماع بعض الأخبار الجيدة لها. على الرغم من شهرتها وشعبيتها ظلت نجاة الصغيرة شخص عادي. المعلومات المتاحة لم يتم توثيقها جيدا. على حد علمي لا توجد سيرة أو حتى المادة الإعلامية المصادقة أو الموافقة عليها نجاة .

2001 Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة2001

Najat in 2002

2002: Najat Al Saghira on stage

 نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

2002

2006 Najat Al Saghira

2006 : Najat at the age of 67 years! (In Dubai to receive her prize, see text)

نجاة الصغيرة في دبي تلقي جائزتها في سن 67 عاما

2006

في 2008 اصدرت المجله الشهريه العربيه الشهيره الهلال  وفيها نجاة الصغيره  غلى غلاف العدد

Najat on the cover of Al-Hilal Journal issue in 2008

مجله الهلال وفيها نجاة الصغير على غلاف العدد ٢٠٠٨

في مقال نشر مؤخرا (مؤرخة 2010) أكد مراسل أنها ما زالت تعيش في القاهرة ولكن تسافر إلى لندن في الصيف لتلقي العلاج الطبي

  في العام (2014)، عن عمر يناهز ال 74 عاما، قالت بمكالمة هاتفية مع محطة تلفزيون عربية وتحدثت إلى إلمقدمه، السيدة لميس الحديدي، على الهواء. كانت تتحدث من ألمانيا حيث كانت تلقى العلاج الطبي. هذا كان لها ا خر مكالمة صوتية منذ أن قررت أن تتقاعد في عام 2002. في هذه المكالمة ، قالت نجاة الإيجابية وذات التفاؤل “مصر ستكون جوهرة العالم”. وأتساءل عما تشعرة نجاة بأولئك منا الذين يشعرون “ان نجاة نفسها هي جوهرة مصر”! هناك الآلاف يتمنى لها التوفيق. إذا كانت بالخارج وتريد المشجعين زيارتهإ العديد من شأنه أن يجبر بكل سرور لها. على حد علمي انها لم تظهر على الشاشة أو في الأماكن العامة منذ عام 2006!

وأشارتوسائل الاعلام الاجتماعية خلال الربيع 2015 كانت تلقي العلاج الطبيعي، وكانت هناك بعض المخاوف بشأن صحتها

 اعلن في بداية هذا العام  2016  اصدار كتاب عن نجاة الصغيره وقيل ان فيه  270  صوره حبذا لو نجده هنا في لندن

وورد في وسائل الإعلام ذهبت إلى مكة و لبست الحجاب منذ اعتزالها. يقدم الإسلام مبادئ توجيهية رائعة للبشرية حول لبس الحجاب و إجراء حياتهم الطبيعية مع التركيز على الاعتدال والسلام والكرامة الإنسانية واحترام الذات لنفسه وللآخرين. كل إنسان على الأرض بطبيعته يرتكب ذنوب . القضية الوجودية الرئيسية لكل فرد هو فعل الخيرات وكذلك الاستغفار بانتظام و الشخص لا يزال على قيد الحياة

Najat Al Saghira  2016

Latest Photo for Najat Al Saghira in 2016 according to web site http://procity-lb.com/?p=9011#

في بداية هذا العام (يناير ٢٠١٦) نشر موقغ انتر نت هذه الصوره لنجاة الصغيره كتب انها احدت صوره لها من مصدر موثوق ولبين نوع الحجاب الذي ترتديه٠فاءن كان صحيحا فلعل هذه صورة اجمل امراءه عمرها 77 سنه على الارض في هذا العصر

في الختام، أدعو الله أن يغفرلى جميع ذنوبى و أن يغفر لها جميع ذنوبها و أن يغفر جميع ذنوب الذين آمنوا في الله الخالق الوحيد لنجاة و هو الخالق الوحيد لجميع الأشياء الجميلة في الكون والكون له وحدة.

ا. طه،

لندن، المملكة المتحدة

٢٩ مارس ٢٠١٦

أنا، الستينات في بغداد ونجاة الصغيرة

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة،

  ٣٠ يناير ٢٠١٦

ولدت في بغداد. نشأت في المدينة و جامعتها. في الستينات شكلت الموسيقى خلفية لمعظم أنشطة أوقات الفراغ لدينا. استمعنا لكثير من 

المطربين. ولكن بالنسبة لي والعديد من معاصري نجاة الصغيرة المغنية من بين الكل

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح 

Najat Al Saghira The talented beautiful singer of the Arab World

Najat Al Saghira: The talented beautiful singer of the Arab World

نجاة الصغيرة جميلة الموهوبين في العالم العربي

كان بلدنا غير مستقر سياسيا. شجعتنا عائلاتنا البقاء بعيدا عن الأنشطة السياسية. درسنا بجد. ومع ذلك، فإنه لم يكن من السهل   ان   تظل بعيدا عن الأخبار بشكل روتيني على الإذاعة والتلفزيون. طوال سن المراهقة وأوائل العشرينات ذكرياتي من اصدقائي وعائلتي خلال أداء نجاة. أتذكر مشاهد وأصوات من بغداد عند سماع صوتها. يمكنني رسم معالم الستينات في حياتي من خلال أغانيها.

في تلك الأيام العنيفة أصدقائي وأنا لم  نتصور الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر؟ لم  يخطر في أذهاننا الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر  فيما بعد  كما هو الوضع في بلداننا في هذه الأيام ؟ آمل أن توفر هذه استراحة تخفيف من الأخبار المحبطة و الفوضى الحالية في الشرق الأوسط

ملاحظة
 التاريخ (العام) لكل صورة
عدد العلامات النجمية يشير إلى دقة تاريخ معين. لا نجمة   تعني  التاريخ المبين هو المرجح دقيق. على خلاف ذلك: (*) تشير إلى +/- 1 سنة من الخطأ و(**) يشير إلى +/- 2 سنة هامش الخطأ

حياة نجاة المبكر

ولدت نجاة في القاهرة في أغسطس 1938. بارك الله لها صوت رائع ورائعة الجمال. كانت تغني في التجمعات العائلية في سن 5 سنوات. انها قدمت أول فيلم   “هدية ”  (صدر عام 1947) في سن الثامنة

ان والدها محمد حسني. وكان سوري الأصل مع جذور كردية. استقر، عاش وتوفي في القاهرة.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).
Najat (sitting at front) – 1946

الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في منتصف (بجانب شقيق نجاة لعز الدين). وقال انه جاء الى القاهرة لرؤية والد نجاة (يجلس على اليسار). نجاة ( في الأمام)1946

1947 Poster of Hadia film - 8 years old Najat on the right

ملصق فيلم هدية – نجاة 8 سنوات على اليمين 1947

وكان خطاط كما موضح هنا

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

الخط العربي  لمحمد حسني

  . كان معروفا بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه، عز الدين حسني، هو ملحن الموسيقى. ابنه الآخر، سامي حسني، هو لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات وخطاط أيضا.

سعاد حسني (1942-2001) هي شقيقة غير الشقيق لنجاة. توفيت سعاد في لندن في ظروف مثيرة للجدل. لسعاد أكثر من 80 فيلما آخرها صدر في عام 1991. لها خمسة زوأجات وليس لها أطفال. توفيت في حين لا تزال متزوجة من زوجها الأخير، الكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987.

 كان محمد حسني العديد من الزيجات والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج.

 كان لنجاة اثنين (ربما ثلاثة) زواجاات . يبدو كان زواجها الأول في سن مبكرة، في عام 1955، عندما كانت في 16 (أو 17) سنة. نجاة طلقت في 1970

و ظلت وحيدة حتى الآن. وتشير التقارير الإعلامية التي قالت انها اتخذت قرارا لتكريس حياتها لتربية طفلها الوحيد، وليد، وإلى عملها

Najat with her son Waleed in early 19060s

نجاة الصغيره تحضن ابنها وليد – ١٩٦٣ (**)

عروض نجاة على المنصة هي جوهر إرثها.   قال كمال الطويل (1922-2003) في مقابلة تلفزيونية أنه بقدر ما يتعلق الأمر الملحنين الموسيقى “كان أداء نجاة الأفضل في العالم العربي”. هذا البيان يضع نجاة في الواقع يمكن القول قبل أم كلثوم

Najat Al Saghira in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح تغني ساعه مابشوفك جنبي في الستينيات

ورأى محمد عبد الوهاب، أبرز ملحن عربي في القرن ٢٠   كانت أعماله الأكثر أمانا مع نجاة

1976 Najat with Abdul Wahab

1976: نجاة الصغيرة وعبد الوهاب

قال نزار قباني (1923-1998) وهو دبلوماسي سوري واحد من الشعراء المعاصرين الأكثر احتراما في العالم العربي، في مقابلة تلفزيونية انه يأمل في جذب نحو 15 ألف قارئ عندما ينشر كتاب  شعر، ولكن عندما غنت نجاة إحدى قصائده أنها جذبت الملايين في العالم الناطقة باللغة العربية. وقال أيضا “… وأعتقد أنها (نجاة) هي الأفضل من بين أولئك الذين غنوا وعبر  عن   قصائدي”

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

نزار قباني مع زوجته العراقية بلقيس الراوي التي تزوجها في عام 1969

المقابلة الوحيدة المسجلة

على حد علمي، هناك فقط مقابلة واحدة مسجلة مع نجاة. كانت على الشاشة . ربما في عام 1964 للتلفزيون المصري للمقدمة السيدة سلوى حجازي. وكانت هذه المقابلة غنية بالمعلومات.

1964 (**) Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**)
Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**) نجاة الصغيرة مقابلة على التلفزيون المصرى

الغناء

نجاة كسرت عن تقليد مطربين آخرين عندا الأغنية الأولى في عام 1955 عن عمر يناهز ال 16 عاما. في مقابلة المذكورة 1964، نجاة نفسها أشارت أول أغنية لها كان “ليه    خلتني   أحبك؟” وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو. كانت كل أغنية مدة 7-8 دقائق

1955 1st song

اغنية نجاة الاولى  1955

ثم الأغاني “طويلة الأمد”. كل من هذه الأغاني يروي قصة عادة لمدة 20-40 دقيقة في بعض التسجيلات الاستوديو

. لتمسك جمهورها لفترات أطول على خشبة المسرح نجاة حولت انتباهها إلى ناس مثل نزار قباني. صاحب الأنماط الشعرية الكلاسيكية تجمع بين البساطة والأناقة في استكشاف مواضيع الحب والنسوية. انها غنت اربعه على الأقل من قصائده .

Najat Al Saghira on stage in 1966

Najat Al Saghira on stage in 1966

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام

1966

Najat Al Saghira 1976

Najat Al Saghira 1976

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام 1976

أفلام

لنجاة 13 فيلما ثم تقاعد ت عام 1976 عن عمر يناهز ال 37 عاما. أفضل هذه الأفلام هي تلك التي لديها دور البطولة. هذه الأفلام السبعة “1958 غريبة، 1962 الشموع السودا، 1966 شاطئ المرح، 1969 سبعة أيام في الجنة، 1971 ابنتي العزيزة 1976جفة الدموع ” تقع ضمن هذه الفئة.

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

نجاة الصغيرة وصالح سليم (نجوم  1962 فيلم  الشموع السودا)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

نجاة الصغيرة في  آخرفيلم  لها (1976)

الموسيقى

كان هناك العديد من الملحنين غير المذكور أعلاه كمال الطويل الذي لحن “عيش معأي” وعبد الوهاب الذي لحن” لا تكذ بي

ومن بين كبار الملحنين في القرن 20 لنجاة

بليغ حمدي ، سيد مكاوي  والملحنين من الأغاني السابقة رياض السنباطي  وكذلك زكريا أحمد

 الكلمات

قائمة المتعاونين كتابة الأغنية قد تكون أطول من ذلك للموسيقى.

إلى جانب نزار قباني، وغيره من شعراء العربية وكتاب الأغنية من القرن 20 لنجاة. مثل مأمون الشناوي (1914-1994) الذي كتب “حبك حياتي” وشقيقه كمال الشناوي (1908-1965) الذي كتب “لا تكذبي”.

نجاة أنها هي نفسها تؤكد في تلك المقابلة عام 1964، سعىت دائما لجودة الكلمات. وكانت حذرة للغاية ودقيقة في اختيارها للكلمات

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing “Mata” in 1980s

1980s: نجاة الصغيرة تغني “متى؟” على المسرح

أحد الأمثلة على ذلك هو أنها استبدلت عدة كلمات في وحتى حذفت ربما أكثر من سطر واحد من “ماتا؟” القصيدة الأصلية لنزار قباني قبل ان وافقت على الأداء!

الأداء

هنا نجاة وضعت لها توقيع قوي. تدريبها دقيق، بروفات مطولة في استوديوهات التسجيل والأداء الأسطوري الذي لا يكل على المسرح

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

أنا،  ألستينات في بغداد ونجاة

حياتي في ستينات بغداد و نجاة لا ينفصلان. المعنى العربي للكلمة نجاة هو انقاذ أو خلاص. اسم في متناول اليد للحلم والهروب معة من واقع الحياة اليومية في العراق.

1958

كنت ما زلت صبيا في الانتقال من المدرسة الابتدائية إلى المرحلة المتوسطة. صدر فيلم “غريبة” لنجاة وأنا لم أكن أعرف من هي.أفلامي المفضلة هي طرزان، لاسي الكلب الكولي أوأفلام الكوميديا لشارلي شابلن (1889-1977)، إسماعيل ياسين (1912-1972) ونورمان وزد م (1915-2010).

انتقلنا من منزل جدي الكبير في وسط بغداد إلى نحو 20 ميلا في الضواحي. كان هناك سينما الصيف فقط بدون سقف.

1958 Najat Al Saghira

1958 : Najat Al Saghira

1958: نجاة الصغيرة في فيلم “غريبة

حي صغير تغيير الأفلام مرة أو حتى مرتين في الأسبوع. رأينا كل فيلم تقريبا. وكانت المصدر الرئيسي من وسائل الترفيه. كان البديل للأولاد في المدارس والمراهقين ألعاب كرة القدم المتربة أو التلفزيون الأسود والأبيض. كان هناك قناة تلفزيونية واحدة فقط، وتمت السيطرة عليه من الحكومة. في بعض الأحيان كان التلفزيون جلسة أخبار مطولة أو مقابلة مع سياسي طويلة!

كان في هذا العام 1958 حدثين كبيرين.

     إيجابي

بدأ الاتحاد بين مصر وسوريا (الجمهورية العربية المتحدة)

1958 president Gamal Abdel Nasser signing unity pact with Syrian president Shukri al-Quwatli, forming the UAR

1958  president Gamal Abdel Nasser signing unity pact with Syrian president Shukri al-Quwatli, forming the UAR

1958 الرئيس جمال عبد الناصر معاهدة الوحدة التوقيع مع الرئيس السوري شكري القوتلي، وتشكيل الجمهورية العربية المتحدة

ومؤلم

عسكري “الضباط الأحرار” العراقية قضت على كامل العائلة المالكة العراقية بما في ذلك الملك الشاب فيصل الثاني

(1935-1958).

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

زيارة الملك إلى المملكة المتحدة، من اليسار في قلعة بالمورال: الأمير فيليب مع أولاده (تشارلز وآن)، الملكة إليزابيث الثانية، والملك فيصل والوصي عبد الإله

في 14 يوليو، والملك 23 سنة، ولي العهد الأمير عبد الله واثنين أو ثلاثة اأميرات أعدم في حدائق القصر الملكي. الجنرال عبد الكريم قاسم (1914-1963) حاكم العراق الجديد. أصبحت مملكة العراق جمهورية العراق.

1959

كان هناك مؤامرة لاغتيال الجنرال قاسم لكنها فشلت، انه كان مصابا. واحد من المتآمرين، صدام حسين (1937-2006) تمكن من الفرار إلى سوريا ومنها إلى مصر.

في ضوء تلك الأحداث وانعدام الحريات السياسية كانت شيوخنا في وحول عائلتي الكبيرة حريصة على إبقاء أبنائهم الصغار بعيدا عن المتاعب.وقد شجعونا دائما إلى الابتعاد عن السياسة والتركيز على المدرسة، والرياضة والترفيه. غضون ذلك، بدأت اغاني نجاة على الراديوتلفت انتباه البعض وقليلا من انتباهي!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

 نجاة الصغيرة

انتقلنا إلى منزل لا يبعد كثيرا عن سينما الصيف. خلال الطقس الحار، ونحن نيام على سطح مستو لعدم وجود تكييف الهواء كنا نسمع بوضوح مكبرات الصوت في السينما لأغاني نجاة قبل بدء أو بعد الانتهاء من الفيلم وكذلك خلال الفترة الفاصلة للفيلم. عندما جاء فيلم جديد وذهبنا إلى السينما يمكننا أن نضع طلباتنا للمشغل سينما الجوار لتشغيل الأغاني التي كنا نود. وكان المجتمع حالم سلمي وثيق وكنت واحدا من المراهقين حالم بدأ اللاستمتاع بالموسيقى والأغاني.

1960

نجاة بدأة عقد الستينات أول أغنية طويلة ” أيضن؟” الذي كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira “Ayadhunoo”

كلمات  قصيدة   نزار قباني  غنت لأول مرة من قبل نجاة الصغيرة

. هذه الأغنية هي تسجيل استوديو 20 دقيقة.

هناك صورة مثيرة للاهتمام متداولة في وسائل الإعلام، موجهة إلى نجاة، مكتوبة بخط اليد من قبل نزار عندما كان في الصين في مهمة دبلوماسية. وكان يضغط عليها للافراج عن الأغنية. كانت الاولى له معها والنجاح كان كبير فوري

The hand-written letter from Nizar Qabbani to Najat al-Saghira - 1960 - See more at: http://www.syrianhistory.com/en/photos/4990#sthash.6DKqDHZY.dpuf

رسالة مكتوبة بخط اليد من نزار قباني لنجاة الصغيرة – 1960 –

1960 (+ -1) najat (21 ys) and nazar (36 yrs)

نجاة (21 عاما) ونزار (36 عاما) (*) 1960

وقع حدث تاريخي في وسط المدينة:

في سبتمبر 1960 تشكلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بغداد. كان “الأعضاء المؤسسين” خمسة العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وإيران وفنزويلا. في وقت لاحق انضم إليهم تسع دول أخرى. في هذا العام، نجاة وزوجها الأول والد طفلها الوحيد قد تطلقا .

1961

نجاة غنت أغنية وطنية في مدح الرئيس جمال عبد الناصر بعنوان “ابن أبناء عمومتنا جمال”. غنت في أسوان بالقرب من موقع بناء السد العالي. وقد كتب هذه الأغنية أحمد شفيق كمال مع ألحان عبد الوهاب

قدم الاتحاد السوفياتي التمويل؛ حشد فنيين والمعدات الثقيلة نحو بناء السد وبعض 25000 المهندسين المصريين والعمال لذلك. كان التفاؤل في الهواء!

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

نجاة الصغيرة تقف أمام لوحة لها  علقت على الحائط في غرفة المعيشة في منزلها

تم رسمها لها من قبل البورتريه المصري جمال كامل

ثم اخترق الاتحاد السياسي بين مصر وسوريا الجمهورية العربية المتحدة (الجمهورية العربية المتحدة). رفض الرئيس جمال عبد الناصرالتخلي عن اسم الجمهورية العربية المتحدة واصلت مصر أن تعرف رسميا باسم “الجمهورية العربية المتحدة” حتى وفاته (في وقت لاحق، غير الرئيس السادات اسم البلاد إلى مصر في عام 1971)

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 الحكومة السورية الجديدة   تهبط علم الجمهورية العربية المتحدة

في الوقت نفسه، أصبحت الكويت مستقلة رسميا مع نهاية الوصاية البريطانية ولكن حاكم العراق لدينا دعا الكويت لتكون جزءا من الوطن الأم العراق وحشد قواته العسكرية إلى البصرة مع نية الغزو للكويت. الحرب لم تندلع مع وجود العسكرية البريطانية عبر الحدود .

1962

عدت من الضواحي للعيش مرة أخرى في وسط بغداد، من أجل دراسة في مدرسة تسمى (آللأعدأدية المركزية) الثانوية المركزية.

Baghdad's Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) - Founded 1918

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

مدرسة بغداد المركزية ( Idadiya المركزيه)-

أسست 1918

أنا كنت أجلس بجوار نافذة تطل محكمة المهداوي . كان اللقب الرسمي لهذه المحكمة “محكمة الشعب”. وكان القاضي ضابط في الجيش يدعى “المهداوي”. تأسست هذه المحكمة في أعقاب مؤامرة من قبل بعض الضباط الأحرار ضد الجنرال قاسم. أحبط ذلك. وكان الضباط الأحرار اأصدقاء، ولكن عندما انتقلو إلى السلطة انفصلو بسرعة إلى جماعتين متنافستين. حاكمت مجموعة قاسم المجموعة الأخرى في هذه المحكمة وأصدرت حكما بالإعدام على أصدقائهم. أطلقت النار عليهم.

في هذا العام، افرج عن فيلم نجاة ” الشموع السودا ” وفيه غنت “لا تكذبى”. لم أكن أرى الفيلم في ذلك الوقت، ولكن سمعت الأغنية. كانت، ولا تزال واحدة من أفضل أغانيها وواحدة من معالم مسيرتها.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not Lie” in 1962 film “The black candles”

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” في فيلم “الشموع السوداء” 1962

1963

غنت نجاة على خشبة المسرح في الكويت “لا تكذبى” مع أغنيتها الجديدة “سأكن”. وبثت هذه الأغاني على الإذاعة وعلى التلفزيون.كان من الصعب قول أي واحده ستكون الأكثر شعبية.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not lie” in Kuwait

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” على خشبة المسرح في الكويت 1963

لم يمض وقت طويل قبل أصدقاء الضباط الأحرارألدين أعدمو بدأو انقلاب آخر، وهذه المرة قتل الجنرال قاسم و أكثر من في الحكومة. أطلق سراح رجل آخر عسكري، كان صديقا مقربا من الجنرال قاسم، عبد السلام عارف (1921-1966) من السجن وعين الرئيس.

Iraq 1958 coup leaders

Baghdad. 1958. Abdul Karim QASIM (right) and Abdul Salam ARIF (left) hold a public Cabinet meeting shorty after leading a revolt against King Faisal II.

. بغداد. 1958. عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار) عقد اجتماع لمجلس الوزراء بعد أن قادا ثورة ضد الملك فيصل الثاني.

شرعت سنتي الدراسية الثانية من التعليم في المدرسة الثانوية المركزية في بغداد (آللأعدية المركزية).أغنية نجاة الجديدة 30 دقيقة “حبك انت شكلى تأني!” ساعدت أن تأخذ من هذه الأحداث الدامية. من تأليف حسين سيد مع ألحان عبد الوهاب.

1964

تركت المدرسة الثانوية والتحقت في جامعة بغداد. فاز هذا العام العراق بكأس كرة القدم العربية لأول مرة

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

 شعارجامعة بغداد  1957

عبرت نهر دجلة مشي إلى المدرسة عبر جسر الملك فيصل الثاني (إعادة تسمية إلى جسر الشهداء) الرحلة إلى الجامعة الآن قليلا أبعد مما يعني اضطررت لاستخدام وسائل النقل العام. جاء ذلك في شكل حافلة لندن الحمراء ذات طابقين .

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: في بغداد  الحافلات  الحمر و جسر  الشهداء

نجاة أصدرت أغنية 10 دقيقة “نعم، أغير” من تأليف مأمون الشناوي مع ألحان بليغ حمدي

.

1964 Khrushchev wiith Nasser, cuts ribbon to open first stage of Russian-financed Aswan High Dam, May 14, 1964.

 خروتشوف مع ناصر، يقطع شريط افتتاح المرحلة الأولى من السد العالي في أسوان، 14 مايو 1964.

1965

تم عقد دورة الألعاب 4 العربية في القاهرة. شارك نحو 1500 رياضي من 14 دولة عربية. فازت مصر أكبر عدد من الميداليات تليها العراق.

وكان أبرز أغنية للعام لنجاة من40 دقيقة “ما ذا أقول له ؟” من تأليف نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وأشار هذا الأخير إلى هذه الأغنية باسم “الشقيقة” للعام 1960 ” أيضن؟” أيضا من نزار قباني.

Najat Al Saghira on stage singing

Najat Al Saghira on stage singing “What shall I say to him?”

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح “ماذا أقول له”

1966

توفي الرئيس العراقي عبد السلام عارف في حادث حطم طائرة هليكوبتر. مرر الجيش الرئاسة بهدوء لشقيقه عد الرحمن عارف (1916-2007).

في هذا العام صدرت نجاة أغنيتها “أنا في انتظارك” من تأليف مرسي جميل عزيز مع ألحان بليغ حمدي. تبع ذلك فيلمها “شاطئ المرح”. في هذا الفيلم بعض الأعمال التافهة من قبل الآخرين. لكنها جميلة فيه .

Najat Al Saghira in the film

Najat Al Saghira in the film “Beach of Fun”

نجاة الصغيرة في فيلم “شاطئ المرح 1966”

في هذا الفيلم غنت 3 أغنيات لا تنسى. كل منها حوالي 10 دقيقة كلها كتبها حسين سيد مع المؤلفات الموسيقية التي كتبها عبد الوهاب.

1967

أغنية نجاة “حبك حياتي” من تأليف مأمون الشناوي وألحان بليغ حمدي جاءت في وقت الحزن الشديد في العالم العربي. كانت حرب الأيام الستة كارثة. تحيز للعالم الغربي في صالح الإسرائيليين إضاف الملح إلى الجروح. وضعت الدول العربية سياسة “ثلاثة لا”،لا سلام ولااعتراف ولا مفاوضات مع إسرائيل.

Photo date unknown: Najat Al Saghira

Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة

نجاة تزوجت هذا العام مخرج “شاطئ المرح”. كان هذا زواجها الثاني

1968

تخرجت من الجامعة وانضمت إلى القوى العاملة. الحياة السياسية في البلاد كانت مضطربة . أقنع حزب البعث عدد قليل من الضباط العسكريين في مناصب رئيسية للتخلي عن نظام عارف وقلب نظام الحكم في بغداد. مرة أخرى،انقلاب آخر، ولكن هذه المرة الرئيس إلى المنفى على قيد الحياة وكان انقلاب غير دموي نسبيا.

اللواء أحمد حسن البكر (1914-1982) عين الرئيس ومحامى 30 عاما من العمر اسمه صدام حسين نائبا له

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

الرئيس أحمد حسن البكر،  وصدام حسين

1968

Najat Al Saghira 29 years old

نجاة الصغيره على الارجح في حفلة صيف ١٩٦٨ في لبنان

في صيف هذا العام ١٩٦٨ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان

1969

قدم العراق شكوى إلى الأمم المتحدة ضد إسرائيل متهمة اسرائيل غارة جوية على بعض من 10،000 جندي عراقي المتمركزة في الأردن. الرئيس ريتشارد نيكسون (1913-1994) نقل رسالة إلى ناصر متعهدا الشروع في محاولة للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط.

أطلق فيلم نجاة “سبعة أيام في الجنة”. هربنا من واقع مر

Najat Al Saghira in the film titled

Najat Al Saghira in the film titled ” Seven days in heaven”

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

1969 sing illa enta

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

تغني -الا انت

في صيف هذا العام ١٩٦٩ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان كما فعلت فى العام الماضي ١٩٦٨

the concer is also performed in the following year 1969

في صيف هذا العام ١٩٦٩ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان على مسرح مدرج لبنان كما فعلت فى العام الماضي ١٩٦٨ على مسرح كازينو البسين

1970

الرئيس جمال عبد الناصر مات وأنور السادات (1918-1981) خلفه. اعتمد السادات سياسة خارجية تبحث غربا أكثر واقترب لشاه إيران.

President Sadat (right) and Shah of Iran

President Sadat (right) and Shah of Iran

الرئيس السادات (يمين) وشاه إيران

في هذا العام صدر لنجاة أغنية مثيرة 15 دقيقة “في  وسط الطريق”. من تأليف محمد حمزة مع ألحان بليغ حمدي

الاستفتاء الذي أقيم عقب وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكانت وقتها ترتدي الأسود حدادا على وفاة الزعيم الراحل.

١٩٧٠- نجاه الصغيره تدلي بصوتها في الاستفتاء الذي أقيم عقب وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكانت وقتها ترتدي الأسود حدادا على وفاة الزعيم الراحل.

1971

وأطلق فيلم نجاة قبل الأخير ” إبنتي العزيزة” في ختام عقد من الزمان المضطرب. هي الآن 32 سنة. جمالها في ذروة

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat AL Saghira

1971: نجاة الصغيرة

1971

نجاة الصغيرة 1971

خلال هذه السنوات المقلقة والمعقدة في بغداد أغاني نجاة على الإذاعة و وجودها على الشاشة شكلت خلفية لشبابي وأنا واثق كان نفس الشيء ينطبق على العديد من معاصري وأيضا العديد من الجيل الأكبر سنا من الآباء والأمهات. أتذكرها كما لو كان بالأمس.

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح.

Najat Al Saghira singing on stage

Najat Al Saghira singing on stage

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح

في الاردن

عندما قرأت أن عبد الوهاب وصف نجاة باعتبارهأ صاحبه “الصمت الصاخب ” أنا أعرف بالضبط ما الذي كان يقصده على الرغم من أنني لا يمكن أن أفسر ذلك. الطريقة التي تقف فيها على المسرح يفسر الأغنية، ابتسما تها، مشاريع صوتها، صمتها، والإيماءات، وحتى المحادثات. كل هذه الأمور مجتمعة تجعل لها شخصية لا تنسى في العالم العربي

ابتسامة  نجاة

استمرت ابتسامة نجاة تبهج الانظار والاحاسيس والقلوب لعقود من الزمن
مسافة البعد بين الابتسامتين ادناه اكثر من اربعين سنة

Najat Al Saghira no stage in 1960s

Najat Al Saghira no stage in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في الستينات

2006

ابتسامة  من نجاة  2006

أين نجاة وكيف هي الآن (2016)؟

أنا لا أعرف أين هي. هي الآن حوالي 77 سنة. أنا متأكد من أنني وأن جميع معجبيها ترغب في سماع بعض الأخبار الجيدة لها. على الرغم من شهرتها وشعبيتها ظلت نجاة الصغيرة شخص عادي. المعلومات المتاحة لم يتم توثيقها جيدا. على حد علمي لا توجد سيرة أو حتى المادة الإعلامية المصادقة أو الموافقة عليها نجاة .

2001 Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة2001

Najat in 2002

2002: Najat Al Saghira on stage

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في

٢٠٠٢

2006 Najat Al Saghira

2006 : Najat at the age of 67 years! (In Dubai to receive her prize, see text)

نجاة الصغيرة في دبي تلقي جائزتها في سن 67 عاما

في ٢٠٠٦

في ٢٠٠٨ اصدرت المجله الشهريه العربيه الشهيره الهلال  وفيها نجاة الصغيره  غلى غلاف العدد

Najat on the cover of Al-Hilal Journal issue in 2008

مجله الهلال وفيها نجاة الصغير على غلاف العدد ٢٠٠٨

في مقال نشر مؤخرا (مؤرخة 2010) أكد مراسل أنها ما زالت تعيش في القاهرة ولكن تسافر إلى لندن في الصيف لتلقي العلاج الطبي

  في العام (2014)، عن عمر يناهز ال 74 عاما، قالت بمكالمة هاتفية مع محطة تلفزيون عربية وتحدثت إلى إلمقدمه، السيدة لميس الحديدي، على الهواء. كانت تتحدث من ألمانيا حيث كانت تلقى العلاج الطبي. هذا كان لها ا خر مكالمة صوتية منذ أن قررت أن تتقاعد في عام 2002. في هذه المكالمة ، قالت نجاة الإيجابية وذات التفاؤل “مصر ستكون جوهرة العالم”. وأتساءل عما تشعرة نجاة بأولئك منا الذين يشعرون “ان نجاة نفسها هي جوهرة مصر”! هناك الآلاف يتمنى لها التوفيق. إذا كانت بالخارج وتريد المشجعين زيارتهإ العديد من شأنه أن يجبر بكل سرور لها. على حد علمي انها لم تظهر على الشاشة أو في الأماكن العامة منذ عام 2006!

وأشارتوسائل الاعلام الاجتماعية خلال الربيع 2015 كانت تلقي العلاج الطبيعي، وكانت هناك بعض المخاوف بشأن صحتها

 اعلن في بداية هذا العام  2016  اصدار كتاب عن نجاة الصغيره وقيل ان فيه  270  صوره حبذا لو نجده هنا في لندن

وورد في وسائل الإعلام ذهبت إلى مكة و لبست الحجاب منذ اعتزالها. يقدم الإسلام مبادئ توجيهية رائعة للبشرية حول لبس الحجاب و إجراء حياتهم الطبيعية مع التركيز على الاعتدال والسلام والكرامة الإنسانية واحترام الذات لنفسه وللآخرين. كل إنسان على الأرض بطبيعته يرتكب ذنوب . القضية الوجودية الرئيسية لكل فرد هو فعل الخيرات وكذلك الاستغفار بانتظام و الشخص لا يزال على قيد الحياة.

في الختام، أدعو الله أن يغفرلى جميع ذنوبى و أن يغفر لها جميع ذنوبها و أن يغفر جميع ذنوب الذين آمنوا في الله الخالق الوحيد لنجاة و هو الخالق الوحيد لجميع الأشياء الجميلة في الكون والكون له وحدة.

ا. طه،

لندن، المملكة المتحدة

٣٠ يناير ٢٠١٦

أنا، الستينات في بغداد ونجاة الصغيرة

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة، 27 أغسطس 2015

ولدت في بغداد. نشأت في المدينة و جامعتها. في الستينات شكلت الموسيقى خلفية لمعظم أنشطة أوقات الفراغ لدينا. استمعنا لكثير من 

المطربين. ولكن بالنسبة لي والعديد من معاصري نجاة الصغيرة المغنية من بين الكل

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح 

Najat Al Saghira The talented beautiful singer of the Arab World

Najat Al Saghira: The talented beautiful singer of the Arab World

نجاة الصغيرة جميلة الموهوبين في العالم العربي

كان بلدنا غير مستقر سياسيا. شجعتنا عائلاتنا البقاء بعيدا عن الأنشطة السياسية. درسنا بجد. ومع ذلك، فإنه لم يكن من السهل   ان   تظل بعيدا عن الأخبار بشكل روتيني على الإذاعة والتلفزيون. طوال سن المراهقة وأوائل العشرينات ذكرياتي من اصدقائي وعائلتي خلال أداء نجاة. أتذكر مشاهد وأصوات من بغداد عند سماع صوتها. يمكنني رسم معالم الستينات في حياتي من خلال أغانيها.

في تلك الأيام العنيفة أصدقائي وأنا لم  نتصور الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر؟ لم  يخطر في أذهاننا الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر  فيما بعد  كما هو الوضع في بلداننا في هذه الأيام ؟ آمل أن توفر هذه استراحة تخفيف من الأخبار المحبطة و الفوضى الحالية في الشرق الأوسط

ملاحظة
 التاريخ (العام) لكل صورة
عدد العلامات النجمية يشير إلى دقة تاريخ معين. لا نجمة   تعني  التاريخ المبين هو المرجح دقيق. على خلاف ذلك: (*) تشير إلى +/- 1 سنة من الخطأ و(**) يشير إلى +/- 2 سنة هامش الخطأ

حياة نجاة المبكر

ولدت نجاة في القاهرة في أغسطس 1938. بارك الله لها صوت رائع ورائعة الجمال. كانت تغني في التجمعات العائلية في سن 5 سنوات. انها قدمت أول فيلم   “هدية ”  (صدر عام 1947) في سن الثامنة

ان والدها محمد حسني. وكان سوري الأصل مع جذور كردية. استقر، عاش وتوفي في القاهرة.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).
Najat (sitting at front) – 1946

الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في منتصف (بجانب شقيق نجاة لعز الدين). وقال انه جاء الى القاهرة لرؤية والد نجاة (يجلس على اليسار). نجاة ( في الأمام)1946

وكان خطاط كما موضح هنا

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

الخط العربي  لمحمد حسني

  . كان معروفا بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه، عز الدين حسني، هو ملحن الموسيقى. ابنه الآخر، سامي حسني، هو لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات وخطاط أيضا.

سعاد حسني (1942-2001) هي شقيقة غير الشقيق لنجاة. توفيت سعاد في لندن في ظروف مثيرة للجدل. لسعاد أكثر من 80 فيلما آخرها صدر في عام 1991. لها خمسة زوأجات وليس لها أطفال. توفيت في حين لا تزال متزوجة من زوجها الأخير، الكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987.

 كان محمد حسني العديد من الزيجات والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج.

كان لنجاة اثنين (ربما ثلاثة) زواجاات . يبدو كان زواجها الأول في سن مبكرة، في عام 1955، عندما كانت في 16 (أو 17) سنة. نجاة طلقت في   1970

و ظلت وحيدة حتى الآن. وتشير التقارير الإعلامية التي قالت انها اتخذت قرارا لتكريس حياتها لتربية طفلها الوحيد، وليد، وإلى عملها

عروض نجاة على المنصة هي جوهر إرثها.   قال كمال الطويل (1922-2003) في مقابلة تلفزيونية أنه بقدر ما يتعلق الأمر الملحنين الموسيقى “كان أداء نجاة الأفضل في العالم العربي”. هذا البيان يضع نجاة في الواقع يمكن القول قبل أم كلثوم

Najat Al Saghira in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح تغني ساعه مابشوفك جنبي في الستينيات

ورأى محمد عبد الوهاب، أبرز ملحن عربي في القرن ٢٠   كانت أعماله الأكثر أمانا مع نجاة

1976 Najat with Abdul Wahab

1976: نجاة الصغيرة وعبد الوهاب

قال نزار قباني (1923-1998) وهو دبلوماسي سوري واحد من الشعراء المعاصرين الأكثر احتراما في العالم العربي، في مقابلة تلفزيونية انه يأمل في جذب نحو 15 ألف قارئ عندما ينشر كتاب  شعر، ولكن عندما غنت نجاة إحدى قصائده أنها جذبت الملايين في العالم الناطقة باللغة العربية. وقال أيضا “… وأعتقد أنها (نجاة) هي الأفضل من بين أولئك الذين غنوا وعبر  عن   قصائدي”

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

Nizar Qabbani with his Iraqi wife Belqees Al Rawi whom he married in 1969

نزار قباني مع زوجته العراقية بلقيس الراوي التي تزوجها في عام 1969

المقابلة الوحيدة المسجلة

على حد علمي، هناك فقط مقابلة واحدة مسجلة مع نجاة. كانت على الشاشة . ربما في عام 1964 للتلفزيون المصري للمقدمة السيدة سلوى حجازي. وكانت هذه المقابلة غنية بالمعلومات.

1964 (**) Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**)
Najat Al Saghira Interview to Egyptian TV

1964 (**) نجاة الصغيرة مقابلة على التلفزيون المصرى

الغناء

نجاة كسرت عن تقليد مطربين آخرين عندا الأغنية الأولى في عام 1955 عن عمر يناهز ال 16 عاما. في مقابلة المذكورة 1964، نجاة نفسها أشارت أول أغنية لها كان “ليه    خلتني   أحبك؟” وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو. كانت كل أغنية مدة 7-8 دقائق

1955 1st song

اغنية نجاة الاولى  1955

ثم الأغاني “طويلة الأمد”. كل من هذه الأغاني يروي قصة عادة لمدة 20-40 دقيقة في بعض التسجيلات الاستوديو

. لتمسك جمهورها لفترات أطول على خشبة المسرح نجاة حولت انتباهها إلى ناس مثل نزار قباني. صاحب الأنماط الشعرية الكلاسيكية تجمع بين البساطة والأناقة في استكشاف مواضيع الحب والنسوية. انها غنت اربعه على الأقل من قصائده .

Najat Al Saghira on stage in 1966

Najat Al Saghira on stage in 1966

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام

1966

Najat Al Saghira 1976

Najat Al Saghira 1976

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام 1976

أفلام

لنجاة 13 فيلما ثم تقاعد ت عام 1976 عن عمر يناهز ال 37 عاما. أفضل هذه الأفلام هي تلك التي لديها دور البطولة. هذه الأفلام السبعة “1958 غريبة، 1962 الشموع السودا، 1966 شاطئ المرح، 1969 سبعة أيام في الجنة، 1971 ابنتي العزيزة 1976جفة الدموع ” تقع ضمن هذه الفئة.

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

نجاة الصغيرة وصالح سليم (نجوم  1962 فيلم  الشموع السودا)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

نجاة الصغيرة في  آخرفيلم  لها (1976)

الموسيقى

كان هناك العديد من الملحنين غير المذكور أعلاه كمال الطويل الذي لحن “عيش معأي” وعبد الوهاب الذي لحن” لا تكذ بي

ومن بين كبار الملحنين في القرن 20 لنجاة

بليغ حمدي ، سيد مكاوي  والملحنين من الأغاني السابقة رياض السنباطي  وكذلك زكريا أحمد

 الكلمات

قائمة المتعاونين كتابة الأغنية قد تكون أطول من ذلك للموسيقى.

إلى جانب نزار قباني، وغيره من شعراء العربية وكتاب الأغنية من القرن 20 لنجاة. مثل مأمون الشناوي (1914-1994) الذي كتب “حبك حياتي” وشقيقه كمال الشناوي (1908-1965) الذي كتب “لا تكذبي”.

نجاة أنها هي نفسها تؤكد في تلك المقابلة عام 1964، سعىت دائما لجودة الكلمات. وكانت حذرة للغاية ودقيقة في اختيارها للكلمات

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing “Mata” in 1980s

1980s: نجاة الصغيرة تغني “متى؟” على المسرح

أحد الأمثلة على ذلك هو أنها استبدلت عدة كلمات في وحتى حذفت ربما أكثر من سطر واحد من “ماتا؟” القصيدة الأصلية لنزار قباني قبل ان وافقت على الأداء!

الأداء

هنا نجاة وضعت لها توقيع قوي. تدريبها دقيق، بروفات مطولة في استوديوهات التسجيل والأداء الأسطوري الذي لا يكل على المسرح

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

أنأ ، الستينات في بغداد ونجاة

حياتي في ستينات بغداد و نجاة لا ينفصلان. المعنى العربي للكلمة نجاة هو انقاذ أو خلاص. اسم في متناول اليد للحلم والهروب معة من واقع الحياة اليومية في العراق.

1958

كنت ما زلت صبيا في الانتقال من المدرسة الابتدائية إلى المرحلة المتوسطة. صدر فيلم “غريبة” لنجاة وأنا لم أكن أعرف من هي.أفلامي المفضلة هي طرزان، لاسي الكلب الكولي أوأفلام الكوميديا لشارلي شابلن (1889-1977)، إسماعيل ياسين (1912-1972) ونورمان وزد م (1915-2010).

انتقلنا من منزل جدي الكبير في وسط بغداد إلى نحو 20 ميلا في الضواحي. كان هناك سينما الصيف فقط بدون سقف.

1958 Najat Al Saghira

1958 : Najat Al Saghira

1958: نجاة الصغيرة في فيلم “غريبة

حي صغير تغيير الأفلام مرة أو حتى مرتين في الأسبوع. رأينا كل فيلم تقريبا. وكانت المصدر الرئيسي من وسائل الترفيه. كان البديل للأولاد في المدارس والمراهقين ألعاب كرة القدم المتربة أو التلفزيون الأسود والأبيض. كان هناك قناة تلفزيونية واحدة فقط، وتمت السيطرة عليه من الحكومة. في بعض الأحيان كان التلفزيون جلسة أخبار مطولة أو مقابلة مع سياسي طويلة!

كان في هذا العام 1958 حدثين كبيرين.

     إيجابي

بدأ الاتحاد بين مصر وسوريا (الجمهورية العربية المتحدة)

ومؤلم

عسكري “الضباط الأحرار” العراقية قضت على كامل العائلة المالكة العراقية بما في ذلك الملك الشاب فيصل الثاني

(1935-1958).

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

زيارة الملك إلى المملكة المتحدة، من اليسار في قلعة بالمورال: الأمير فيليب مع أولاده (تشارلز وآن)، الملكة إليزابيث الثانية، والملك فيصل والوصي عبد الإله

في 14 يوليو، والملك 23 سنة، ولي العهد الأمير عبد الله واثنين أو ثلاثة اأميرات أعدم في حدائق القصر الملكي. الجنرال عبد الكريم قاسم (1914-1963) حاكم العراق الجديد. أصبحت مملكة العراق جمهورية العراق.

1959

كان هناك مؤامرة لاغتيال الجنرال قاسم لكنها فشلت، انه كان مصابا. واحد من المتآمرين، صدام حسين (1937-2006) تمكن من الفرار إلى سوريا ومنها إلى مصر.

في ضوء تلك الأحداث وانعدام الحريات السياسية كانت شيوخنا في وحول عائلتي الكبيرة حريصة على إبقاء أبنائهم الصغار بعيدا عن المتاعب.وقد شجعونا دائما إلى الابتعاد عن السياسة والتركيز على المدرسة، والرياضة والترفيه. غضون ذلك، بدأت اغاني نجاة على الراديوتلفت انتباه البعض وقليلا من انتباهي!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

 نجاة الصغيرة

انتقلنا إلى منزل لا يبعد كثيرا عن سينما الصيف. خلال الطقس الحار، ونحن نيام على سطح مستو لعدم وجود تكييف الهواء كنا نسمع بوضوح مكبرات الصوت في السينما لأغاني نجاة قبل بدء أو بعد الانتهاء من الفيلم وكذلك خلال الفترة الفاصلة للفيلم. عندما جاء فيلم جديد وذهبنا إلى السينما يمكننا أن نضع طلباتنا للمشغل سينما الجوار لتشغيل الأغاني التي كنا نود. وكان المجتمع حالم سلمي وثيق وكنت واحدا من المراهقين حالم بدأ اللاستمتاع بالموسيقى والأغاني.

1960

نجاة بدأة عقد الستينات أول أغنية طويلة ” أيضن؟” الذي كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira “Ayadhunoo”

كلمات  قصيدة   نزار قباني  غنت لأول مرة من قبل نجاة الصغيرة

. هذه الأغنية هي تسجيل استوديو 20 دقيقة.

هناك صورة مثيرة للاهتمام متداولة في وسائل الإعلام، موجهة إلى نجاة، مكتوبة بخط اليد من قبل نزار عندما كان في الصين في مهمة دبلوماسية. وكان يضغط عليها للافراج عن الأغنية. كانت الاولى له معها والنجاح كان كبير فوري

The hand-written letter from Nizar Qabbani to Najat al-Saghira - 1960 - See more at: http://www.syrianhistory.com/en/photos/4990#sthash.6DKqDHZY.dpuf

رسالة مكتوبة بخط اليد من نزار قباني لنجاة الصغيرة – 1960 –

1960 (+ -1) najat (21 ys) and nazar (36 yrs)

نجاة (21 عاما) ونزار (36 عاما) (*) 1960

وقع حدث تاريخي في وسط المدينة:

في سبتمبر 1960 تشكلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بغداد. كان “الأعضاء المؤسسين” خمسة العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وإيران وفنزويلا. في وقت لاحق انضم إليهم تسع دول أخرى. في هذا العام، نجاة وزوجها الأول والد طفلها الوحيد قد تطلقا .

1961

نجاة غنت أغنية وطنية في مدح الرئيس جمال عبد الناصر بعنوان “ابن أبناء عمومتنا جمال”. غنت في أسوان بالقرب من موقع بناء السد العالي. وقد كتب هذه الأغنية أحمد شفيق كمال مع ألحان عبد الوهاب

قدم الاتحاد السوفياتي التمويل؛ حشد فنيين والمعدات الثقيلة نحو بناء السد وبعض 25000 المهندسين المصريين والعمال لذلك. كان التفاؤل في الهواء!

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

Najat Al Saghira is standing in front of her portrait. She hung it on the wall in her living room at her home back in the -1950s-1960s. It was painted for her by the Egyptian portraiture Gamal Kamel (1927 – 1986).

نجاة الصغيرة تقف أمام لوحة لها  علقت على الحائط في غرفة المعيشة في منزلها

تم رسمها لها من قبل البورتريه المصري جمال كامل

ثم اخترق الاتحاد السياسي بين مصر وسوريا الجمهورية العربية المتحدة (الجمهورية العربية المتحدة). رفض الرئيس جمال عبد الناصرالتخلي عن اسم الجمهورية العربية المتحدة واصلت مصر أن تعرف رسميا باسم “الجمهورية العربية المتحدة” حتى وفاته (في وقت لاحق، غير الرئيس السادات اسم البلاد إلى مصر في عام 1971)

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 New Syrian government brings down UAR flag

1961 الحكومة السورية الجديدة   تهبط علم الجمهورية العربية المتحدة

في الوقت نفسه، أصبحت الكويت مستقلة رسميا مع نهاية الوصاية البريطانية ولكن حاكم العراق لدينا دعا الكويت لتكون جزءا من الوطن الأم العراق وحشد قواته العسكرية إلى البصرة مع نية الغزو للكويت. الحرب لم تندلع مع وجود العسكرية البريطانية عبر الحدود .

1962

عدت من الضواحي للعيش مرة أخرى في وسط بغداد، من أجل دراسة في مدرسة تسمى (آللأعدأدية المركزية) الثانوية المركزية.

Baghdad's Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) - Founded 1918

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

مدرسة بغداد المركزية ( Idadiya المركزيه)-

أسست 1918

أنا كنت أجلس بجوار نافذة تطل محكمة المهداوي . كان اللقب الرسمي لهذه المحكمة “محكمة الشعب”. وكان القاضي ضابط في الجيش يدعى “المهداوي”. تأسست هذه المحكمة في أعقاب مؤامرة من قبل بعض الضباط الأحرار ضد الجنرال قاسم. أحبط ذلك. وكان الضباط الأحرار اأصدقاء، ولكن عندما انتقلو إلى السلطة انفصلو بسرعة إلى جماعتين متنافستين. حاكمت مجموعة قاسم المجموعة الأخرى في هذه المحكمة وأصدرت حكما بالإعدام على أصدقائهم. أطلقت النار عليهم.

في هذا العام، افرج عن فيلم نجاة ” الشموع السودا ” وفيه غنت “لا تكذبى”. لم أكن أرى الفيلم في ذلك الوقت، ولكن سمعت الأغنية. كانت، ولا تزال واحدة من أفضل أغانيها وواحدة من معالم مسيرتها.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not Lie” in 1962 film “The black candles”

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” في فيلم “الشموع السوداء” 1962

1963

غنت نجاة على خشبة المسرح في الكويت “لا تكذبى” مع أغنيتها الجديدة “سأكن”. وبثت هذه الأغاني على الإذاعة وعلى التلفزيون.كان من الصعب قول أي واحده ستكون الأكثر شعبية.

Najat Al Saghira singing

Najat Al Saghira singing “Do not lie” in Kuwait

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” على خشبة المسرح في الكويت 1963

لم يمض وقت طويل قبل أصدقاء الضباط الأحرارألدين أعدمو بدأو انقلاب آخر، وهذه المرة قتل الجنرال قاسم و أكثر من في الحكومة. أطلق سراح رجل آخر عسكري، كان صديقا مقربا من الجنرال قاسم، عبد السلام عارف (1921-1966) من السجن وعين الرئيس.

Iraq 1958 coup leaders

Baghdad. 1958. Abdul Karim QASIM (right) and Abdul Salam ARIF (left) hold a public Cabinet meeting shorty after leading a revolt against King Faisal II.

. بغداد. 1958. عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار) عقد اجتماع لمجلس الوزراء بعد أن قادا ثورة ضد الملك فيصل الثاني.

شرعت سنتي الدراسية الثانية من التعليم في المدرسة الثانوية المركزية في بغداد (آللأعدية المركزية).أغنية نجاة الجديدة 30 دقيقة “حبك انت شكلى تأني!” ساعدت أن تأخذ من هذه الأحداث الدامية. من تأليف حسين سيد مع ألحان عبد الوهاب.

1964

تركت المدرسة الثانوية والتحقت في جامعة بغداد. فاز هذا العام العراق بكأس كرة القدم العربية لأول مرة

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

 شعارجامعة بغداد  1957

عبرت نهر دجلة مشي إلى المدرسة عبر جسر الملك فيصل الثاني (إعادة تسمية إلى جسر الشهداء) الرحلة إلى الجامعة الآن قليلا أبعد مما يعني اضطررت لاستخدام وسائل النقل العام. جاء ذلك في شكل حافلة لندن الحمراء ذات طابقين .

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: في بغداد  الحافلات  الحمر و جسر  الشهداء

نجاة أصدرت أغنية 10 دقيقة “نعم، أغير” من تأليف مأمون الشناوي مع ألحان بليغ حمدي

.

 1965

تم عقد دورة الألعاب 4 العربية في القاهرة. شارك نحو 1500 رياضي من 14 دولة عربية. فازت مصر أكبر عدد من الميداليات تليها العراق.

وكان أبرز أغنية للعام لنجاة من40 دقيقة “ما ذا أقول له ؟” من تأليف نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وأشار هذا الأخير إلى هذه الأغنية باسم “الشقيقة” للعام 1960 ” أيضن؟” أيضا من نزار قباني.

Najat Al Saghira on stage singing

Najat Al Saghira on stage singing “What shall I say to him?”

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح “ماذا أقول له”

1966

توفي الرئيس العراقي عبد السلام عارف في حادث حطم طائرة هليكوبتر. مرر الجيش الرئاسة بهدوء لشقيقه عد الرحمن عارف (1916-2007).

في هذا العام صدرت نجاة أغنيتها “أنا في انتظارك” من تأليف مرسي جميل عزيز مع ألحان بليغ حمدي. تبع ذلك فيلمها “شاطئ المرح”. في هذا الفيلم بعض الأعمال التافهة من قبل الآخرين. لكنها جميلة فيه .

Najat Al Saghira in the film

Najat Al Saghira in the film “Beach of Fun”

نجاة الصغيرة في فيلم “شاطئ المرح 1966”

في هذا الفيلم غنت 3 أغنيات لا تنسى. كل منها حوالي 10 دقيقة كلها كتبها حسين سيد مع المؤلفات الموسيقية التي كتبها عبد الوهاب.

1967

أغنية نجاة “حبك حياتي” من تأليف مأمون الشناوي وألحان بليغ حمدي جاءت في وقت الحزن الشديد في العالم العربي. كانت حرب الأيام الستة كارثة. تحيز للعالم الغربي في صالح الإسرائيليين إضاف الملح إلى الجروح. وضعت الدول العربية سياسة “ثلاثة لا”،لا سلام ولااعتراف ولا مفاوضات مع إسرائيل.

Photo date unknown: Najat Al Saghira

Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة

نجاة تزوجت هذا العام مخرج “شاطئ المرح”. كان هذا زواجها الثاني

1968

تخرجت من الجامعة وانضمت إلى القوى العاملة. الحياة السياسية في البلاد كانت مضطربة . أقنع حزب البعث عدد قليل من الضباط العسكريين في مناصب رئيسية للتخلي عن نظام عارف وقلب نظام الحكم في بغداد. مرة أخرى،انقلاب آخر، ولكن هذه المرة الرئيس إلى المنفى على قيد الحياة وكان انقلاب غير دموي نسبيا.

اللواء أحمد حسن البكر (1914-1982) عين الرئيس ومحامى 30 عاما من العمر اسمه صدام حسين نائبا له

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

الرئيس أحمد حسن البكر،  وصدام حسين

1968

في صيف هذا العام ١٩٦٨ غنت نجاة مع عبد الحليم في لبنان

1969

قدم العراق شكوى إلى الأمم المتحدة ضد إسرائيل متهمة اسرائيل غارة جوية على بعض من 10،000 جندي عراقي المتمركزة في الأردن. الرئيس ريتشارد نيكسون (1913-1994) نقل رسالة إلى ناصر متعهدا الشروع في محاولة للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط.

أطلق فيلم نجاة “سبعة أيام في الجنة”. هربنا من واقع مر

Najat Al Saghira in the film titled

Najat Al Saghira in the film titled ” Seven days in heaven”

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

1969 sing illa enta

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة1969

تغني -الا انت

1970

الرئيس جمال عبد الناصر مات وأنور السادات (1918-1981) خلفه. اعتمد السادات سياسة خارجية تبحث غربا أكثر واقترب لشاه إيران.

President Sadat (right) and Shah of Iran

President Sadat (right) and Shah of Iran

الرئيس السادات (يمين) وشاه إيران

في هذا العام صدر لنجاة أغنية مثيرة 15 دقيقة “في  وسط الطريق”. من تأليف محمد حمزة مع ألحان بليغ حمدي

1971

وأطلق فيلم نجاة قبل الأخير ” إبنتي العزيزة” في ختام عقد من الزمان المضطرب. هي الآن 32 سنة. جمالها في ذروة

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat AL Saghira

1971: نجاة الصغيرة

1971

نجاة الصغيرة 1971

خلال هذه السنوات المقلقة والمعقدة في بغداد أغاني نجاة على الإذاعة و وجودها على الشاشة شكلت خلفية لشبابي وأنا واثق كان نفس الشيء ينطبق على العديد من معاصري وأيضا العديد من الجيل الأكبر سنا من الآباء والأمهات. أتذكرها كما لو كان بالأمس.

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح.

Najat Al Saghira singing on stage

Najat Al Saghira singing on stage

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح

في الاردن

عندما قرأت أن عبد الوهاب وصف نجاة باعتبارهأ صاحبه “الصمت الصاخب ” أنا أعرف بالضبط ما الذي كان يقصده على الرغم من أنني لا يمكن أن أفسر ذلك. الطريقة التي تقف فيها على المسرح يفسر الأغنية، ابتسما تها، مشاريع صوتها، صمتها، والإيماءات، وحتى المحادثات. كل هذه الأمور مجتمعة تجعل لها شخصية لا تنسى في العالم العربي

ابتسامة نجاة

استمرت ابتسامة نجاة تبهج الانظار والاحاسيس والقلوب لعقود من الزمن
مسافة البعد بين الابتسامتين ادناه اكثر من اربعين سنة

Najat Al Saghira no stage in 1960s

Najat Al Saghira no stage in 1960s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في الستينات

2006

ابتسامة  من نجاة  2006

أين نجاة وكيف هي الآن (2015)؟

 

أنا لا أعرف أين هي. هي الآن حوالي76 سنة. أنا متأكد من أنني وأن جميع معجبيها ترغب في سماع بعض الأخبار الجيدة لها. على الرغم من شهرتها وشعبيتها ظلت نجاة الصغيرة شخص عادي. المعلومات المتاحة لم يتم توثيقها جيدا. على حد علمي لا توجد سيرة أو حتى المادة الإعلامية المصادقة أو الموافقة عليها نجاة . ولذا فإني أتبحث عن مزيد من المعلومات النوعية حول نجاة الصغيرة

2001 Najat Al Saghira

 نجاة الصغيرة2001

في مقال نشر مؤخرا (مؤرخة 2010) أكد مراسل أنها ما زالت تعيش في القاهرة ولكن تسافر إلى لندن في الصيف لتلقي العلاج الطبي.

2002: Najat Al Saghira on stage

2002: Najat Al Saghira on stage

2002: نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

العام (2014)، عن عمر يناهز ال 74 عاما، قالت بمكالمة هاتفية مع محطة تلفزيون عربية وتحدثت إلى إلمقدمه، السيدة لميس الحديدي، على الهواء. كانت تتحدث من ألمانيا حيث كانت تلقى العلاج الطبي. هذا كان لها ا خر مكالمة صوتية منذ أن قررت أن تتقاعد في عام 2002. في هذه المكالمة ، قالت نجاة الإيجابية وذات التفاؤل “مصر ستكون جوهرة العالم”. وأتساءل عما تشعرة نجاة بأولئك منا الذين يشعرون “ان نجاة نفسها هي جوهرة مصر”!

هناك الآلاف يتمنى لها التوفيق. إذا كانت بالخارج وتريد المشجعين زيارتهإ العديد من شأنه أن يجبر بكل سرور لها. على حد علمي انها لم تظهر على الشاشة أو في الأماكن العامة منذ عام 2006!

2006 :Najat Al Saghira in Dubai receiving her prize at the age of 67 years

2006 :Najat Al Saghira in Dubai receiving her prize at the age of 67 years

2006: نجاة الصغيرة في دبي تلقي جائزتها في سن 67 عاما

وأشارتوسائل الاعلام الاجتماعية خلال الربيع 2015 كانت تلقي العلاج الطبيعي، وكانت هناك بعض المخاوف بشأن صحتها

وورد في وسائل الإعلام ذهبت إلى مكة و لبست الحجاب منذ اعتزالها. يقدم الإسلام مبادئ توجيهية رائعة للبشرية حول لبس الحجاب و إجراء حياتهم الطبيعية مع التركيز على الاعتدال والسلام والكرامة الإنسانية واحترام الذات لنفسه وللآخرين. كل إنسان على الأرض بطبيعته يرتكب ذنوب . القضية الوجودية الرئيسية لكل فرد هو فعل الخيرات وكذلك الاستغفار بانتظام و الشخص لا يزال على قيد الحياة.

في الختام، أدعو الله أن يغفرلى جميع ذنوبى و أن يغفر لها جميع ذنوبها و أن يغفر جميع ذنوب الذين آمنوا في الله الخالق الوحيد لنجاة و هو الخالق الوحيد لجميع الأشياء الجميلة في الكون والكون له وحدة.

ا. طه،

لندن، المملكة المتحدة

2أغسطس   27      015

 

من هي نجاة الصغيرة ؟

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة، 27 أغسطس 2015
ممثلة ومغنية عربية تقاعدت في عام 2002. هناك  الذي يدع أن شهد نفس الفيديو من نفس الأغنية 200 مرة! آخرون يعتبرون نجاة الصغيرة أجمل امرأة في الكون! ومبهورن كثير  بأدائها على خشبة المسرح.
The Magnificent Najat Al Saghira

The Magnificent Najat Al Saghira

ولدت نجاة في القاهرة الى  في أغسطس 1938. بارك الله لها صوت رائع ورائعة الجمال. كانت تغني في التجمعات العائلية في سن 5 سنوات.
Najat Al Saghira - The Singing Child 1940s

Najat Al Saghira – The Singing Child 1940s

بداية: نجاة الطفلة

.  انها قدمت  أول فيلم لها هدية (صدر عام 1947) في سن الثامنة
Najat Al Saghira in 1940s  نجاة الصغيرة في الأربعينات

Najat Al Saghira in 1940s
نجاة الصغيرة في الأربعينات

Najat Al Saghira in her first film  "Hadeyah" نجاة الصغيرة في بلدها أول فيلم "هدية"

Najat Al Saghira in her first film “Hadeyah”
نجاة الصغيرة في بلدها أول فيلم “هدية”

كان والدها محمد حسني. وكان سوري الأصل مع جذور كردية. استقر، عاش ومات في القاهرة
Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).  Najat (sitting at front) هذه الصورة من 1946 تظهر الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في الوسط (بجانب  عز الدين شقيق  نجاة ) جاء إلى القاهرة لرؤية والد نجاة  (يجلس على اليسار). . نجاة (تجلس في الأمام)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).
Najat (sitting at front)
هذه الصورة من 1946 تظهر الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في الوسط (بجانب عز الدين شقيق نجاة ) جاء إلى القاهرة لرؤية والد نجاة (يجلس على اليسار). . نجاة (تجلس في الأمام)

وكان    والدها  خطاط  كما يتبين من بضعة عينات موضح هنا. تزوج أكثر من مرة. وكانت والدة نجاة مصريه. كان معروفا  بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه عز الدين حسني،  ملحن الموسيقى. ابنه الآخر، سامي حسني،  لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات والخطاط أيضا
Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran الخط العربي محمد حسني (1928): آية من القرآن الكريم

Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran
الخط العربي محمد حسني (1928): آية من القرآن الكريم

.اخت نجاة
سعاد حسني (1942-2001) هي شقيقة غير الشقيق لنجاة. توفيت سعاد في لندن في ظروف مثيرة للجدل.  لسعاد  أكثر من 80 فيلما آخرها صدر في عام 1991.  إنها متزوجة  خمسة زواجات وليس لها أطفال. توفيت في حين لا تزال متزوجة من زوجها الأخير،  الكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987.
Najat Al Saghira and her sister Soad Hosni

Najat Al Saghira and her sister Soad Hosni

كان محمد حسني عديد الزواج والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج. وقال طبيب اسنان سعاد في لندن، في مقابلة تلفزيونية بعد وفاتها، أن كان محمد حسني عديد الزواج والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج. وقال طبيب اسنان سعاد في لندن، في مقابلة تلفزيونية بعد وفاتها، أن سعاد قالت له “الفن دمر حياتي”.
زواجات
نجاة    متزوجة  اثنين (ربما ثلاثة) زواجات  . يبدو كان زواجها الأول في سن مبكرة، في عام 1955، عندما كانت 16 (أو 17) سنة. نجاة    طلقت في 1970 وظلت وحيدة حتى الآن
. وتشير التقارير الإعلامية التي قالت انها اتخذت قرارا لتكريس حياتها لتربية طفلها الوحيد، وليد، وإلى عملها.
Najat Al Saghira with her son

Najat Al Saghira with her son

 نجاة مع ابنها
تنمية الصوت
في السنوات ال 10 الأولى من مسيرتها الغنائية يحتذى نجاة مطربين آخرين.  وفقا لعائلتها تلك الفترة “تدريب” صوتها. ومع ذلك، في عام 1949،  الملحن محمد عبد الوهاب (1902-1991) تقدم فعلا بشكوى رسمية في مركز شرطة ضد والد نجاة . وادعى أن هذا التدريب عرقلة العملية الطبيعية لتنمية صوتها وأنها ينبغي أن تترك وحدها لتطوير بحرية دون ذلك.
Najat Al Saghira with Abdel Wahab in Training session

Najat Al Saghira with Abdel Wahab in Training session

 نجاة مع الملحن محمد عبد الوهاب
أفضل أداء
عروض المسرح لنجاة هي جوهر إرثها. وقال كمال الطويل (1922-2003) أحد المتعاونين لهاا في مقابلة تلفزيونية أنه بقدر ما يتعلق الأمر لملحنين الموسيقى “كان نجاة أفضل أداء في العالم العربي”. هذا البيان يضع نجاة في الواقع كما NO.1 يمكن القول قبل أم كلثوم (1898-1975)؛ لا يزال تعتبر على نطاق واسع من قبل العديد  أعظم مطربه عربيه في التاريخ.
ورأى محمد عبد الوهاب، أبرز ملحن عربي في القرن 20، كانت أعماله الأكثر أمانا مع نجاة.
وقال نزار قباني (1923-1998) دبلوماسي سوري واحد من الشعراء المعاصرين الأكثر احتراما في العالم العربي، في مقاة تلفزيونية انه يأمل في جذب نحو 15 ألف قارئ عندما نشر كتاب الشعر، ولكن عندما غنت نجاة واحد من قصائده أنها جذبت الملايين في العالم الناطقة باللغة العربية.
مقابلة مسجلة
   على حد علمي، هناك  فقط مقابلةواحد مسجلة مع نجاة. كانت على الشاشة
ربما في عام 1964 للتلفزيون المصري للمقدمة السيدة سلوى حجازي. وكانت هذه المقابلة غنية بالمعلومات.
وقد أجريت في شقة نجاة الخاصة. دعونا نسميها “1964 مقابلة”. وذكرت أن لديها، في ذلك الوقت، ثمانية إخوة وأخوات. حاليا (2015) بعض وسائل الإعلام تشير إلى ضعف هذا العدد. وذكر في معظم الأحيان  سبعة عشر  من  الإخوة والأخوات!
Interviewer Salwa with Najat

Interviewer Salwa with Najat

1964 (**): نجاة مقابلة على التلفزيون المصري
في المقابلة، أكدت نجاة أنها ترعرعت في منزل حيث كانت معظم إخوتها وأخواتها فنانين. وقدمت رؤى التالية (ترجم من ذاكرتي)؛
عن  الطفولة
سلوى: هل لك تجربة أي حرمان في حياتك؟
نجاة: كان هناك وقت في حين لازال طفلا على خشبة المسرح و شعرت مسؤولية جمهور منتظر. وكان هذا نوع من الحرمان . لا أذكر اللعب مع دمية أو وجود اللون الأحمرمثلا المفضل  لدي كالأطفال العاديين . ولكن،حاولت أن  أعوض، وأنا لا زال أعوض من خلال اللعب مع ابني! ( كان ابن نجاة من معها في هذه المقابلة. وكان في الثامنة من عمره.)
سلوى: هناك شكوى عنك التي تصلنا بانتظام من المعجبين بك!
نجاة (بالحرج): ما هو؟
سلوى: نقص في أعمالك. الناس يتساءلون عن المزيد من الأغاني منك.
نجاة: نعم، وأنا لا يمكن أن ينكر ذلك. ولكن، ليس من السهل العثور على كلمات جودة والموسيقى والوقت الكافي للتدريب. و الكثير من العمل الشاق. إذا كان الأمر بيدي وحده أنا على استعداد للغناء  عشر مرات في السنة ما اذا كان يمكنني الحصول على كلمات جيدة والمؤلفات الموسيقية الصحيحة.
Najat Al Saghira at UAE marking Independence Day 02 December 1972 in Dubai

Najat Al Saghira at UAE marking Independence Day 02 December 1972 in Dubai

عن الشهرة
نجاة: ذهبت مؤخرا لحملة يرافقه بعض من أصدقائي وأقاربي لمشاهدة فيلم في سينما “مترو”.
سلوى: أنت قاد السيارة!
نجاة: نعم. عادة أخي أو سائقا يقود ، ولكن ليس هذه المرة. ولدى وصولنا، لاحظنا وقد امتدت قائمة الانتظار على شباك التذاكر للخروج الى الشارع. وقفت السيارة أمام السينما لمناقشة الخيارات المتاحة لدينا مع أصحابي. ترك الناس قائمة الانتظار وتجمع نحو سيارتي. زاد عددهم بسرعة. الوضع حصل بسرعة . تمكنت بطريقة أو بأخرى  تحريك السيارة ببطء، ناورت بها من الحشد وعدنا إلى المنزل.
حاولت سلوى احتجاجا على هذا السلوك السلبي من المشجعين. لكن نجاة اعتراضتها.
نجاة: كان مزعجا، ولكن أيضا لطيفا !  الضيق يكون أكثر  إذا لم تنتبهو لي! وهذا ما يسمى ضريبة الشهرة!
ومنذ ذلك الحين يبدو أنها تجنبت مزيد من المقابلات التلفزيونية وتقليل الاتصال مع الصحافة. وقالت إن أدائها يجب أن يتحدث نيابة عنها. وقفت نجاة على خشبة المسرح في سن 5 سنوات واعتزلت في وقت لاحق   بعد 59 عاما.
Najat Al Saghira - screen shot from her last film in 1976

Najat Al Saghira – screen shot from her last film in 1976

الغناء
 نجاة كسرت  عن تقليد مطربين آخرين عندما أطلقت  لها الأغنية الأولى في عام 1955 عن عمر يناهز 16 عاما. في المقابلة المذكورة 1964، نجاة نفسها أشارت أغنيتها الأولى كانت ” لية خليتنا   أحبك؟” وبعد ذلك العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو. كان كل أغنية مدة 7-8 دقائق.
ثم  الأغاني “طويلة الأمد”. كل من هذه الأغاني يروي قصة وكل يستمر عادة لمدة 20-40 دقيقة في بعض التسجيلات الاستوديو. لتمسك جمهورها لفترات أطول على خشبة المسرح نجاة تحول انتباهها  لناس مثل نزار قباني. صاحب الأنماط الشعرية الكلاسيكية تجمع بين البساطة والأناقة في استكشاف مواضيع الحب والنسوية.  انها تغنت ثلاثة على الأقل من قصائده والتي كانت تتلحن من قبل عبد الوهاب.
1كانت هذه الأغاني طويلة المدة ناجحة للغاية ورفعتها على وجه السرعة إلى شعبية أم كلثوم شعبية. وكان نجاحها مع أغنيات طويلة المدة
هائل.
انها بنيت على هذا النجاح في السنوات اللاحقة، على الرغم من صعوبة العثور على قصائد  جديدة وما يقابلها من المؤلفات الموسيقية. لمكافحة هذا النقص، اضطرت إلى الاعتماد على قدراتها الخاصة في الأداء.
على سبيل المثال: في عام 1976، في سن 37 عاما، أجريت العديد من الأغاني في فيلمها الأخير ”  جفت  الدموع “. كان واحدا من هذه الأغاني “متى؟” قصيدة كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وكانت مدةذه الأغنية في الفيلم أقل من عشر دقائق. في السنوات التي تلت ذلك، غنت نجاة عدة مرات على خشبة المسرح. كانت آخر مرة في عام 2002. وكانت واحدة من تلك  في 1980s عندما كانت في40 . ادائها على المسرح استمر لما يقرب من ساعة ! في هذا الأداء،  انها مددت هذه الأغنية نفسها من في الفيلم 10 دقيقة لحوالي ساعة واحدة على المسرح. ويعتبر الكثيرون أن هذا الأداء كان  ناجح للغاية  ! كان قد تم تسجيله ويمكن العثور علىه  بسهولة على يوتيوب.
Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira on  stage in Tunisia نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في تونس

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira on stage in Tunisia
نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في تونس

أفلام
 لنجاة 13 فيلما ثم تقاعدت من التصوير في عام 1976 عن عمر يناهز 37 عاما. تقريبا، كل أفلامها واردة أغاني  لها. أفضل هذه الأفلام هي تلك التي لديها دور البطولة. هذه الأفلام السبعة  تندرج ضمن هذه الفئة

          1958     غريبة،
1962      الشموع ااسودأ،
1966      شاطئ المرح،
1969     سبعة أيام في الجنة،
1971     ابنة  العزيزه
1976     جفت  الدموع

فيلم_سبعة_أيام_في_الجنة

فيلم_سبعة_أيام_في_الجنة

الموسيقى والكلمات والأداء
الموسيقى
 كان هناك العديد من الملحنين غير المذكورة أعلاه ( كمال الطويل الذي لحن “عيش معي” وعبد الوهاب الذي لحن  أفضلها بما في ذلك “لا
تكذبي”.).العديد من ملحنين الموسيقى العربية من القرن 20
عمل معها مثل:
• بليغ حمدي (1932-1993) الذي ألف “أنا في انتظارك”.
• سيد مكاوي (1927-1997) الذي ألف ” تفرق كتير”.
• محمد  الموجي (1923-1995) الذي ألف “عيون القلب”.
• الملحنين من الأغاني السابقة رياض السنباطي (1906-1981)، محمود الشريف (1912-1990)، حلمي بكر (مواليد 1937)، وكذلك زكريا أحمد (1896-1961).
Nizar Qabbani

Nizar Qabbani

 نزار قباني

الكلمات

قائمة المتعاونين كتابة أغنية قد تكون أطول من ذلك للموسيقى.
إلى جانب نزار قباني، وغيره  من شعراء العربية الشهيرة وكتاب الأغنية من القرن  20 أيضا  مثل مأمون الشناوي (1914-1994) الذي كتب “حبك حياتي” وشقيقه كمال الشناوي (1908-1965) الذي كتب “لا تكذبي”.
Kamal Al Shennawi writer of

Kamal Al Shennawi writer of “Do’nt lie”

 أيضا،  مرسي جميل عزيز (1921-1980) الذي كان واحدا من كتاب الأغنية المفضلين عندها وحسين السيد (1921-1983) كتبوا العديد من الأغاني الجميلة لنجاة.
نجاة، وهي نفسها تؤكد في تلك المقابلة عام 1964، سعىت دائما لجودة الكلمات. وكانت حذرة للغاية  ودقيقة في اختيارها للكلمات .
أحد الأمثلة على ذلك هو أنها استبدلت عدة كلمات في وحتى حذفت ربما أكثر من سطر واحد من “متي؟” القصيدة الأصلية التي كتبها نزار قباني قبل ان وافقت على أداءها !
Hussian Al Syd 1921-1983 song writer

حسين السيد (1916 – 1983) شاعر غنائي وممثل مصري. ولد في إسطنبول من أب مصري وأم تركية.

الأداء
حسنا هذا  حيث وضعت نجاة لها توقيع قوي. تدريبها دقيق، بروفات مطولة في استوديوهات التسجيل وأداءها الدؤوب على المسرح اأسطوري.
المنافسة
ظهرت نجاة في الوقت الذي كان  المجال مكتظا  بالفعل مع المنافسين  وشملت.
• وردة الجزائرية (1939-2012)،
• شادية (مواليد 1931)،
• صباح (1927-2014)،
• فايزة أحمد (1934-1983)،
• فيروز (من مواليد 1934)، وغيرها.
شادية ظهرت وحدها في 114 أفلام معظمها واردة الأغاني التي صدرت لها.
منذ بداية الستينات، نجاة سرعان ما أصبحت فئة لوحدها. فصل من الآخرين.
Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing “Mata” in 1980s

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في واحدة من أفضل أغانيها “ماتا؟”
نجاة ةصف العمل الشاق
ووفقا لمصادر إعلامية عربية  علقت نجاة على الصعوبات والتعقيدات وتعاونها مع الشعراء والملحنين
 كان الطريق ليس سهلا أو وضعت مع الزهور وبعض الناس يعتقد  ذألك . كان هناك عمل شاق في تحقيق تلك الأغاني. أنا، كاتب الأغنية وملحن الموسيقى كنا يراقب كل إشارة كبيرة أو صغيرة. كنا نغرق كثيرا عن الحاجة لتحقيق النجاح أمام الجمهور الهائل لمستوى الهوس من أجل ضمان عدم وجود أخطاء أو سهو في الأغنية. في الوقت نفسه، وفيما يتعلق بدوري. يجب أن تكون على مستوى الشاعر الذي استثمر الكثير من الجهد في الكلمات ويرتفع أيضا إلى الجملة الموسيقية الملحن. كان على صوتى تحمل المسؤولية على  كل الكلمات والمكونات الموسيقية. كان كل شيء من أجل إنتاج أغنية للجمهور في شكل أكثر من المرغوب فيه من الكمال .
 الجوائز
 تم تكريم نجاة وتوزيع جوائز عدة مرات.
• في 1960s،الرئيس جمال عبد الناصر (1918-1970) منح لها ترتيب وسام عالية.
• كان لديها، والتي لا تزال ، العديد من المشجعين في تونس. الرئيسان التونسي الحبيب بورقيبة (1903-2000) في وقت لاحق على زين العابدين بن علي (مواليد 1936) وقدم الجوائز لها.
• وفي عام 1985، قدم الملك حسين في الأردن (1935-1999) لها وسام الدرجة الأولى من الاستقلال.
• في عام 2006، بعد نحو أربع سنوات تقاعدها، حصلت على جائزة “أولئك الذين أعطوا الناس السعادة” في دبي كونها الميدالية الذهبية 100،000 $.
2006: Najat is receiving her prize in Dubai at age of 67 years

2006: Najat is receiving her prize in Dubai at age of 67 years

2006: نجاة في سن 67 عاما!
(في دبي لاستقبال جائزتها، انظر النص)
أين وكيف هي الآن نجاة (2015)؟
أنا لا أعرف أين هي. ورد في وسائل الإعلام  ذهبت إلى مكة وهي في الحجاب منذ اعتزالها. على حد علمي،  انها لم يظهر على الشاشة أو في الأماكن العامة منذ عام 2006!
في عام 2010، أكد مراسل أنها ما زالت تعيش في القاهرة ولكن يسافر إلى لندن في الصيف لتلقي العلاج الطبي.
في عام 2014، في سن ال 74،قدمت مكالمة هاتفية مع محطة تلفزيون عربية. كانت تتحدث من ألمانيا حيث كان يتلقى العلاج الطبي.
في عام 2015 (الربيع)، أشارة وسائل الاعلام الاجتماعية كانت تلقي العلاج الطبيعي، وكانت هناك بعض المخاوف بشأن صحتها.
أ طه،
لندن، المملكة المتحدة
يونيو، 2015

سعاد حسني

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة، 23 أغسطس 2015

كانت ممثلة ومغنية عربية ولدت في العتبة، حي بولاق بالقاهرة ( سعاد حسني 26 يناير 1943 )

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

.سعاد حسني عن عمر يناهز 36 عاما (1979)

سعاد حسني “سندريلا السينما المصرية” واحدة من الممثلات الأكثر نفوذا في الشرق الأوسط. انها نجمة في 83 فيلما

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

. سعاد حسني شهادة الميلاد مبينا لها تاريخ الولادة

سعاد محمد كمال حسني واحدة من ثلاث شقيقات (كوثر، سعاد، صباح)  لمحمد حسني وزوجته الثانية
لسعاد أيضا ثمانية أشقاء – نصف من والدها الزواج الأول

انفصل والداها بالطلاق وتزوجت والدتها، لعبد المنعم حافظ، وأنجبت منه ستة أطفال مما يعطي سعاد وشقيقتيها 14 بنصف الأشقاء (8 من جانبها الأب و 6 من جانب والدتها). لذا سعاد هي 10 في سطر من المجموع الكلي 17 الإخوة والأخوات

وبعد طلاق والديها، سعاد عاشت لفترة قصيرة مع أختها نجاة الصغيرة (مواليد 1938) ثم مع الاخ غير الشقيق عز الدين حسني (1927-2013). بعد ذلك، في سن 15 كانت تعيش مع والدتها في حي القاهرة شبرا؛ بحلول ذلك الوقت طلقت من والدها، وزوج أمها

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

سعاد حسني عن عمر يناهز 10 عاما (في عام 1953)

سعاد حسني ولدت في عائلة فنية. وكان والدها الخطاط، كان السوري من أصل كردي.كان معروفا بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه عز الدين، ملحن الموسيقى، علم شقيقته نجاة الموسيقى والغناء. ابنه الآخر سامي حسني هو لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات والخطاط أيضا

.كل من سعاد حسني. و نجاة الصغيرة،أصبح واحدة من النجوم السوبر في العالم لعربي في فنون التمثيل والغناء.

نجاة الصغيرة، بدأت الغناء في سن 5 سنوات في 1943
بدأت سعاد في سن ثلاث سنوات في عام 1946 ضمن برنامج راديو الأطفال وبالتالي كانت أيضا طفل نجم. تم بث هذا البرنامج راديو، ودعي ركن الأطفال، من خلال الشهير محمدمحمود شعبان، المعروف باسم بابا
Sharoo،
وفيه غنت أغنيتها الشهيرة “أنا سعاد أخت إلى القمر، ” قبل الوصول إلى سن 7 سنوات! .

وتألق أول فيلم لها في وقت لاحق في سن 15 عاما

في عام 1957، أراد صديق للعائلة عبد الرحمن الخميسي سعاد، عن عمر يناهز 15 عاما، للعب أوفيليا في إنتاج “هاملت” . وكان من الصعب بالنسبة لها، وقالت انها لم تتمكن من يقرأ شكسبير بشكل جيد، وانها تبكي في الإحباط. لكن الخميسي مس مواهب التمثيل لها، وطلب إبراهيم سعفان، وهو مدرس والكوميديا ​​الممثل العربي، إلى تعليمها القراءة والكتابة وأنعام أن يعطيها الدروس الشفويةأداء التمثيل

.بعد ذلك، أقنع السيد عبد الله الخميسي المخرج هنري بركات (1914- 1997) لاختبار سعادور نجم لها أول فيلم “حسن ونعيمة”. واستند هذا الفيلم على قصة يسناريو كتابتها بواسطة خميسي نفسه. كان تجربة ناجحة، وأفرج عن الفيلم في عام 1959 وفي غضون 2 عاما كانت قد لعبة دور البطولة في عشرة أفلام أكثر
!

Soad Hosni in her first film (in 1959)

Soad Hosni in her first film (in 1959)

سعاد حسني في أول فيلم لها (في عام 1959)

عام 1972، فيلم سعاد في “احترس من زوزو” وأطلق لتصبح أكبر شباك في السينما المصرية حتى الآن! وكان هذا الفيلم أطول فيلم في دور السينما المصرية، والتي تبين لأكثر من سنة. ويقول البعض أكثر،المصريون يعرف الأغاني الفيلم عن ظهر قلب.  سعاد حسني، حتى أيامها الأخيرة في لندن، أطلقت على نفسها اسم
“زوزو

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film “Take care of Zouzo”

.1972

ملصق فيلم سعاد حسنيي زوزو

.في عام 1991، قدمت سعاد فيلمها الأخير “الراعي والنساء” الذي أخرجه زوجها

السابق علي بدرخان، وبالتالي تقاعدت في سن 49 عاما

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

.ملصق سعاد حسني فيلم اخر (في عام 1991)

سعاد حسني هي واحدة من الممثلات الأكثر شعبية في تاريخ السينما المصرية. كتب المخرج محمد خان إنها ممثلة أفضل من مارلين مونرو،

أفلام

تألق سعاد حسني 83 أفلام، القائمة القصيرة التالية هي من بين الأكثر شهرة من أعمالها،

• 1960 الفتيات والصيف (قصة إحسان عبد القدوس-؛ شارك نجم عبد الحليم حافظ).

• 1966 القاهرة 1930 (رواية نجيب محفوظ، شارك نجم أحمد مظهر).

• 1966 صغيرا جدا للحب (النجم رشدي أباظة المشترك).

• 1967 الزواج أسلوب حديث (النجم المشارك حسن يوسف).

• 1967 الزوجة الثانية (نجمة المشترك شكري سرحان).

• 1969 بعض المعاناة (المشارك النجوم يحيى شاهين وحسن يوسف).

• 1970 الحب الضائع (قصة طه حسين، شارك نجوم رشدي أباظة وZebida ثروت).

• 1971 واختيار (شارك نجم عزت العلايلي).

• 1972 احترس من زوزو (شارك نجم حسين فهمي).

• 1974 أين عقلي؟ (قصة إحسان عبد القدوس-؛ شارك النجم رشدي أباظة).

• 1975 Karnack (رواية نجيب محفوظ، شارك نجم نور الشريف).

• 1981 عشاء التسجيل (النجم المشارك أحمد زكي).

• 1983 الحب في الزنزانة (النجم المشارك عادل إمام)

• 1986 والجوع (رواية نجيب محفوظ، نجمة المشارك محمود عبد العزيز)

.الجوائز

تكريم سعاد  بجوائز عدة مرات

1968

وزارة الثقافة جائزة خاصة عن دورها في بلدها 1967 فيلم “الزوجة الثانية”.

1971

جائزة أفضل ممثلة، المؤتمر الوطني الأول لعام 1970 فيلم “غروب وشروق الشمس

1975

جائزة أفضل ممثلة، وجمعية السينما عن فيلم 1974 “أين عقلي؟”.

 1977

المؤتمر الثاني جمعية الفيلم لعام 1975 فيلم

“آل Karnack”.

 1979

الرئيس السادات منح شهادة الاعتراف لها لدوره المميز لها في الفنون

President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

== الرئيس السادات تكريم سعاد حسني في
1970s
==

الشقيق عز الدين حسني وصفها بأنها “صادقة وواضحة وصريحة ويحب الرفاهية لجميع الآخرين وخاصة أولئك الذين هم على مقربة لها” وأن “ثروتها كانت للآخرين وليس لنفسها” في إشارة إلى الكرم .

كتب الممثلة المصرية لبنى عبد العزيز (مواليد 1935) في صحيفة الأهرام “من الأميين حتى العشرينات من عمرها.لكن مشت مع الأمراء، وجلست الملوك لها سحر خاص سحر المفكرين والفلاسفة والكتاب، وكان نفس السحر الذي سحر العامل، والفلاح، وكانت نجمة الجميع

.وكانت شعبية سعاد مدهشة مع الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم العربي والتي لا تزال واسعة ومتنوعة وتغطي أيضا غير المتوقعة: هنا (في عام 2013، ) أخبار الإنترنت في العربية حفلات الزفاف على شبكة الإنترنت

“سألت امرأة عراقية زوجها أن يطلقها بعد أن أصر على تسمية ابنته المولودة حديثا سعاد، بعد الممثلة المصرية الشهيرة سعاد حسني. صدمت الزوجة أن زوجها جمع الصور للفنانة الراحلة وكانت غيور حقا. حاولت أسرهم لاقناعها وتغيير رأيها، ولكن لم يكن هناك
نتيجة

كانت تعرف سعاد حسني لابتسامتها المتوهجة .

الزواجات

~زوجت  سعاد خمس مرات ل

 المغني عبد الحليم حافظ، (لمدة 6 سنوات، في أوائل 1960) .1

 2.  صلاح Kurayem (لمدة 1 سنة، حوالي 1968).

 3. مخرج علي بدرخان (لمدة 11 عاما 1970-1981)

 4. مخرج زكي فطين عبد الوهاب (لبضعة أشهر، في عام 1981)

 5. كاتب السيناريو ماهر عواد (14 عاما، من عام 1987 حتى وفاتها في عام 2001).

وكتبت
Safynaz
كاظم في صحيفة الأهرام ” قد ظهرت أكثر سعادة من خلال علاقتها مع بدرخان. انها تتمتع حياة بسيطة، بعيدا عن الضجة التي تحيط عادة نجوم السينما والمشاهير. ويبدو أنها  هادئة وتتألف وسط الكتاب والشعراء والطلبة المتشددين التي شكلت الدائرة

الاجتماعية لبدرخان

Soad Hosni with her husband (in 1972)

Soad Hosni with her husband (in 1972)

.سعاد حسني مع زوجها (في عام 1972)

سعاد ليس لديهأ أطفال. وذكرت  “كيف يمكن أن لدي الأطفال عندما أكون نفسي طفل”، في واحدة من المقابلات النادرة  ومع ذلك، أرادت أن تكون ام لأنها كان الإجهاض عندما كانت متزوجة من علي بدرخان.

عام 2001، أفيد وفاة سعاد حسني بعد رمي نفسها من شرفة في برج ستيوارت في لندن يوم 21 يونيو 2001.

وكان هذا الاقتراح لم يقبل بسهولة من قبل بعض أفراد عائلتها، المقربين من سعاد والعديد من وسائل الإعلام (العديد من المقابلات والبرامج  الحوارية حول هذا الموضوع متوفرة على موقع يوتيوب) الكثير منهم لا يعتقدون أنها انتحرت؛

Stuart Tower in London

Stuart Tower in London

برج ستيوارت في لندن

لا يزال الغموض وكانت التحقيقات لا تزال جارية. في عام 2011، صحيفة الأهرام ذكرت أنه وفقا لبعض التقارير وشهود العيان يزعمون أن السقوط من النافذة لم يكن سبب وفاتها وسمع الجيران الصياح قبل وقوع الحادث

.في عام 2012، قدمت شكوى  قانونية رسمية    من قبل نصف شقيقة سعاد، زعمت أن كبار المسؤولين في الحكومة المصرية كانت وراء وفاة سعاد و وبعد ذلك بعام، في 24 آذار 2013، أعلن القاضي وقف التحقيقات في وفاة سعاد حسني. واستبعد أن هناك أدلة كافية لتوريط رموز النظام السابق.

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

2001 جنازة في القاهرة وحضر سعاد حسني من قبل الآلاف من المشيعين

وحضر جنازتها في القاهرة من قبل بعض 10،000 شخص. كانت سعاد ليس لديها أطفال كما لها أرمل، زوجها الأخير، والكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987

طه أ
لندن، المملكة المتحدة
2015- 23أغسطس

Soad Hosni

Soad Hosni (Egyptian Arabic:سعاد حسني January 26, 1943 – June 21, 2001) was an Arabic  actress and singer born in the Bulaq district of Cairo.

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

Soad Hosni. was known as the “Cinderella of Egyptian cinema“. She was one of the most influential actresses in the Middle East. She starred in 83 films between 1959 and 1991; about seventy of her films were shot in the 1960s and 1970s.

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

Early life

Soad Muhammad Kamal Hosni was born in 1943 in Ataba, Cairo, one of three sisters (Kawther, Soad, Sabah) born to Mohammad Hosni and his second wife, Jawahara Mohammad Hassan. Soad also had eight half-siblings from her father first marriage (four boys: Ezz Eddin, Nabil, Farooq and Sami, and four girls: Khadija, Samira, Najat herself, Afaf). Her parents divorced and her mother remarried, to Abdul Monem Hafedh, with whom she had six more children (three boys: Jaheer, Jaser, Jalaa and three girls: Jehan, Janjah, Jeely), thus giving Soad and her two sisters 14 half-siblings (8 from her father side and 6 from her mother side). Soad therefore is the 10th in-line of a grand total of 17 brothers and sisters

As a young teenager, after her parents’ divorce, Soad lived briefly with her half-sister Najat Al Saghira (born 1938) then with her half-brother Ezz Eddin Hosni (1927 – 2013). Thereafter, at the age of 15 she was living with her mother in a Cairo neighbourhood called Shobra; by then divorced from her father, and her stepfather

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

Thereafter, at the age of 15 she was living with her mother in a Cairo neighbourhood called Shobra, by then divorced from her father, and her stepfather.

Home of Artists

Soad Hosni. was born into an artistic family. Her father was a calligrapher, was Syrian of Kurdish descent. The household of her father was known as “the home of the Artists”. His son Ezz Eddin, a music composer, taught his sister Najat music and singing. His other son Sami Hosni is a Cello player, jewellery designer and also calligrapher .

Both Soad Hosni. and Najat Al Saghira, one of Hosni’s half-siblings, became super-stars in the Arab World in the arts of acting and singing. Najat Al Saghira, was a child-star who started singing at the age of 5 years in the early 1940s and continued to be a great success. Soad also began her career at the age of three years in 1946 within a children Radio program and thus she was also child-star. This Radio program, called The Children’s Corner, was broadcasted by the famous Mohamed Mahmoud Shaaban, known as Baba Sharoo, and in it she sang her famous song “I am Soad, sister to the moon, my beauty recognised by all” before reaching the age of 7 years! . Soad did not continue and starred her first film later at the age of 15 years .

Career

In 1950s, Soad step father treated Soad well, but at the time, he was conservative and refused to send her to school.

In 1957, family friend Abdel-Rahman Al-Khamisi wanted Soad, at the age 15 years, to play Ophelia in a production of “Hamlet” he was directing. It was difficult for her, she wasn’t able to recite Shakespeare well, and she would weep in frustration . But Al Khamisi sensed her acting talents and asked Ibrahim Saafan, an Arabic teacher and comedy actor , to teach her reading and writing and Anaam Salousa to give her oral acting performance lessons.

Thereafter, Mr Al-Khamisi persuaded film director Henry Barakat (1914– 1997) to test Soad for the star role of her first film “Hassan and Na’ima”. This film was based on a folk story the script of which was being written by Al-Khamisi himself. The test was successful, the film was released in 1959 and within 2 years she had starred in ten more films!

Soad Hosni in her first film (in 1959)

Soad Hosni in her first film (in 1959)

In 1972, Soad’s film “Watch out for Zouzou” was released to become the biggest box- office hit in Egyptian cinema to date! This film was the longest running film in Egyptian cinemas, showing for over a year. Many and some would argue most, Egyptians know the film’s songs by heart. Soad Hosni, until her last days in London, called herself “Zouzou” .

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film “Take care of Zouzou”

Soad starred in 83 films; a staggering number, over a period of three decades all of which were successful at the box-office with the exception of one film titled “Third Class” in 1988 .

In 1991, Soad made her last film “The Shepherd and the Women” (in Arabic: Al Ra’i We El Nissa) which was directed by her ex-husband Ali Badrkhan and thus retired from filming at the age of 49 years.

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

Soad Hosni is one of the most popular actresses in the history of Egyptian cinema. Film director Mohammad Khan wrote in Al Aham newspaper “She’s a better actress than Marilyn Monroe, I think “.

Films

Soad Hosni starred 83 films, the following short list is among the most famous of her works,

  • 1960 Girls and Summer (story Ihsan Abdel-Quddous; co-star Abdel-Halim Hafiz).
  • 1966 Cairo 1930 (Naguib Mahfouz’s novel, co-star Ahmed Mazhar).
  • 1966 Too Young for Love (co- star Rushdi Abaza).
  • 1967 Marriage Modern Style (co- star Hassan Youssef).
  • 1967 The Second Wife (co- star Shukri Sarhan) .
  • 1969 Some suffering (co- stars Yehia Shahin and Hassan Youssef).
  • 1970 Lost Love (story Taha Hussein; co-stars Rushdi Abaza and Zebida Tharwat).
  • 1971 The Choice (co-star Ezzat El-Alayli).
  • 1972 Watch out for Zouzou (co-star Hussein Fahmi).
  • 1974 Where’s My Mind? (Story Ihsan Abdel-Quddous; co-star Rushdi Abaza).
  • 1975 Al-Karnack (Naguib Mahfouz’s novel; co-star Nour El-Sherif).
  • 1981 A Dinner Date (co- star Ahmed Zaki).
  • 1983 Love in the Prison Cell (co- star Adel Imam).
  • 1986 The Hunger (Naguib Mahfouz’s novel; co- star Mahmoud Abdel-Aziz).

Awards

Soad was honoured and given prizes many times ;

  • 1968 Ministry of Culture Special Prize for her role in her 1967 film “The Second Wife”.
  • 1971 Best Actress, First National Conference for the 1970 film “Sunset and Sunrise”.
  • 1975 Best Actress, Film Society, for the 1974 film “Where’s My Mind?”.
  • 1977 Film Society Second Conference for the 1975 film “Al-Karnack”.
  • 1979 President Sadat awarded her Recognition Certificate for her distinguished role in the Arts.
President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

Character and Popularity

On Soad’s real-life character, her eldest half-brother Ezzidin Hosni described her as “truthful, clear, frank and loves wellbeing to all others especially those who are close to her” and that “her wealth was for others and not for herself” in reference to her generosity . Egyptian actress Lubna Abdel Aziz (born 1935) wrote in Al Ahram newspaper “It was more than her films that entranced and enraptured. Her beauty, as striking as it was dazzling, still had a soothing and personal quality, neither haughty nor forbidding. It exuded a sense of familiarity and accessibility ….Though illiterate until her twenties; she walked with princes and sat with kings. Her special magic that charmed intellectuals, philosophers, writers, was the very same magic that charmed the labourer, the farmer, the hired hand. She was everyone’s star.“

Soad’s amazing popularity with millions of people across the Arab World has been and still is wide, varied and also covered the un-expected: here is a recent (in 2013; a dozen years after her passing-away) news-line in an Arabic Weddings website: “An Iraqi woman asked her husband to divorce her after he insisted on naming his new-born daughter Soad, after famous Egyptian actress Soad Hosni. The wife was shocked that her husband collected pictures of the late actress, and was really jealous. Their families tried to convince her and change her mind, but there was no use”!

Soad Hosni was known for her glowing smile and irrepressible joie de vivre.

Marriages

Soad was married five times to,

  1. Singer Abdel-Halim Hafiz ( for 6 years, in early 1960s).
  2. Cinematographer Salah Kurayem (for about 1 year, around 1968).
  3. Film Director Ali Badrkhan (for 11 years from 1970 to 1981).
  4. Film Director Zaki Fateen Abdul Wahab (for few months, in 1981).
  5. Screenwriter Maher Awad (for 14 years, from 1987 till her death in 2001).

Her first marriage (to Abdel –Halim Hafiz) was at first rumoured, but music composure Kamadl Al-Taweel and writer Mohammad Fawzi confirmed it, so did her half-sister Janja  and her London dentist in TV interviews (available on YouTube). Also, Egyptian Al Ahram-online reported (in 2001) that in 1993 Soad gave an interview published in “Sabbah El-Kheir” magazine in which she said she had been secretly married to Halim for six years. Halim, at the time was 15 years older than her. He died in 1977 at the age of 48.

Soad Hosni and Abdul Halim Hafez (Photo date is unknown)

Soad Hosni and Abdul Halim Hafez (Photo date is unknown)

On Soad’s fourth marriage, Safynaz Kazem wrote in Al Ahram newspaper “Never had she appeared happier than during her relationship with Badrkhan. She enjoyed a simple lifestyle, far from the hullabaloo that usually surrounds movie stars and celebrities. She seemed to be in her element, quiet and composed amid the writers, poets and militant students that formed Badrkhan’s social circle“.

Soad Hosni with her husband (in 1972)

Soad Hosni with her husband (in 1972)

Soad had no children; she was reported as saying “How could I have children when I am myself a child,” in one of the rare interviews she gave in the early 1990s. Nevertheless, she wanted to be a mother as she had miscarriages when she was married to Ali Badrkhan. The Saudi Gazette reported that Soad’s sister, Janja, explained Soad got pregnant twice from her husband Ali Badrkhan but miscarried because of working herself too hard. She (Janja) said: “My sister loved children very much and wished to have her own child; her hobby was to buy children’s clothes and give them out as gifts.”.

Death

In 2001, it was reported Soad Hosni died after throwing herself from balcony at Stuart Tower in London on June 21, 2001.

Stuart Tower in London

Stuart Tower in London

This proposition was not readily accepted by some members of her family, Soad’s close associates and several media outlets (several interviews and chat shows on this subject are available on YouTube); briefly

Soad Hosni came to London in 1997 to undergo treatment for back problems.

Her last days in London were filled with loneliness and sorrow as she battled her disease in exile. She expressed faith, however, that she would get better and resume her acting career, which is one of the reasons why many do not believe she committed suicide. On 21 June 2001, she fell from the window of her friend London apartment. Her death remains shrouded in mystery and investigations were still on-going. In 2011, Al Aram newspaper, reported that according to some accounts, eyewitnesses claim that falling out of the window was not the cause of her death and neighbours heard shouting before the incident.

In 2012, a formal legal complaint was lodged by Soad’s half-sister, Janja, who alleged that top Egyptian government officials had been behind Soad’s death. A year later, on 24 March 2013, the Judge announced the suspension of investigations into the 2001 death of Soad Hosni. He ruled that there was insufficient evidence to implicate former regime figures.

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

Her funeral in Cairo was attended by some 10,000 people. Soad had no children and left as her widower, her last husband, writer Maher Awad, whom she married in 1987.

A Taha,

London, UK

23 August 2015

Mohammad Hosni The Calligrapher

By A Taha, London, UK, 03 September 2015

Mohammad Hosni (1894- 1964) also known as calligrapher Muhammad Husni, or  Muhammad Kamal Hosny Al Baba (محمد حسني البابا), was a master calligrapher at the Royal Institute of Calligraphy in Cairo.  He was a pioneer in Arabic and Islamic calligraphy, he excelled in the Thuluth school of calligraphy

Mohammad Hosni Calligraphy: Al Bismalla

Mohammad Hosni Calligraphy:  Al Bismalla

Early Life and Family

He was Kurdish descent born in 1894 in Syria within the Al Baba clan. He was fond of calligraphy from his childhood. Famous Turkish calligrapher Istanbul-based Yousef Rasa (died in 1915) had renovated the Umayyad Mosque in Damascus at the turn of the twentieth century . Yousef Rasa was commissioned by the Othman Caliph Abdul Hameed to write the calligraphy of the Omayyad Mosque in Damascus during its restoration. Mohammad Hosni learned this art from this Turkish master, Yousef Rasa. Hosni also learned more from Mohammad Shawqi (also known as Mehmed Sevki Efendi).

 At the age of 18 years, in 1912, he migrated with his father from Damascus in Syria to Cairo in Egypt. He lived, worked and died in Cairo where he became one of the leaders of Arabic and Islamic calligraphy.

Mohammad Hosni the Father of Najat Al Saghira and Soad Hosni

Mohammad Hosni the Father of Najat Al Saghira and Soad Hosni

In Cairo, he bought a house in Khan Al Khalili and by 1929, at the age of 35 years; he has had his own office and workshop.

He got married more than once and had eleven children ;

  • Eight with his first wife; four boys (Ezz Eddin, Nabil, Farooq and Sami) and four girls (Khadija, Samira, Najat, Afaf).
  • Three with his second wife; three girls (Kawther, Soad, Sabah).

Two of his daughters became actors and singers. Najat, known as Najat Al Saghira (born 1938) and Soad Hosni (1942-2001) both became super-stars in the Arab world.

His household was known as “the home of the Artists . His son, Ezz Eddin Hosni (1927 – 2013), was a music composer for some 100 songs, taught his sister Najat music and singing . His other son Sami Hosni was a Cello player, jewellery designer and also calligrapher. His son Farooq was painter and his daughter Samira was actress.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashim Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front). Photo date is 1946.

Career
He moved to Cairo in 1912 where he become a master calligrapher at the “Royal Institute of Calligraphy. He wrote thousands of frames for the “silent movies”, book headers  and many other publications.
He became very productive upon his arrival in Cairo. He wrote thousands of frames for the “silent movies”, book headers and many other publications.
His works were so attractive several prominent persons resorted to Hosni to write their personal and business cards, like Egyptian prime minister Ismail Sidqi (1875-1950) and Yousef Thu Al Fiqar (father of queen Farida) and others.
He taught calligraphy to others. He taught it in the Royal School of Calligraphy upon its formation in 1922.
The followings are among his students;
• Mohammad Ibrahim, Alexandria (who founded a school of calligraphy in his own name).
• Mohammad Ali Al Makkawi.
• Mohammad Ahmed.
• Mohammad Saad Al Haddad.
His rapid fame brought him in contact with some of the most renowned calligraphers of Egypt; like Najeeb Al Hawaweeni (shown in above 1946 photo sitting second on the right) and Sheikh Abdul Aziz Al Rafai.
Renowned Calligrapher Sheikh Abdul Aziz Al Rafai

Renowned Calligrapher Sheikh Abdul Aziz Al Rafai

In 1944, he certified the most famous Iraqi master calligrapher Hashim Mohammad Al Khatat Al Baghdadi (1917-1973); shown in above 1946 photo standing in the middle and in the following photo some decades later.

Famous Iraqi Hashim Mohammad Al Baghdadi Al Khatat

Famous Iraqi Hashim Mohammad Al Baghdadi Al Khatat

By 1958, Mohammad Hosni was an international star in calligraphy. In 1965, he was awarded honour PhD in calligraphy in Canada, a year after his death in 1964.

Samples from his work can be seen on several web sites and books including some of his master frameworks and few of his greatest in the “Thuluth”.

Samples from his Works

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran

Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran

Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran

Mohammad Hosni Calligraphy: Verse from the Quran

Calligraphy of Verses from the Quran: By Mohammad Hosni (on the right) and by Egyptian Calligrapher Sayed  Ibrahim (on the left)

Calligraphy of Verses from the Quran: By Mohammad Hosni (on the right) and by Egyptian Calligrapher Sayed Ibrahim (on the left)

Gilligraphy by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

"Hadith", Calligraphy by Mohammad Hosni

“Hadith”, Calligraphy by Mohammad Hosni

Mohammad Hosni Calligraphy : Al Shahada

Mohammad Hosni Calligraphy : Al Shahada

Calligraphy of "Wise Statements" by Mohammad Hosni

Calligraphy of “Wise Statements” by Mohammad Hosni

Mohammad Hosni Calligraphy:  Memoirs

Mohammad Hosni Calligraphy: Memoirs

Books on his Work

A number of books are published covering  Mohammad Hosni works.. The following are 2 examples;
Book 1
This book is a collaboration of Ahmad Ashoor and Ahmad Sabry Zayed on the works of Mohammad Hosni
Book about Mohammad Hosni Calligraphy Works

Book about Mohammad Hosni Calligraphy Works

Book 2

This book by Ahmad Sabry Zayed (published by Dar Alfadila in January 2003) , cover works from six leaders of Arabic calligraphy with specific focus on their art in writing titles for books. It contains more than 200 book headers by Egypt’s most famous calligraphers including Mohammad Hosni.
Book about Calligraphers

Book about Calligraphers

Latest

In 2011, Egyptian master calligrapher Khudair al-Borsaidi said he met Mohammad Hosni in 1958 and that Mohamed Hosni was his “first teacher”.

Master Egyptian Calligrapher Khudair Al Borsaidi

Master Egyptian Calligrapher Khudair Al Borsaii

In 2012, Arabic Calligraphy Exhibition in Cairo (organized by Senari House in Sit Zainab, Cairo) showed the original of one of his frameworks for the first time. This particular work of Hosni was owned by artist Hamdi Al Sharif; a student of Hosni.

A Taha, London, UK, 03 September 2015

Who is Najat Al Saghira?

By A Taha, London, UK June, 2015

She is an Arabic actress and singer retired in 2002. There are those who claim to have seen the same video of the same song 200 times! Others regard Najat Al Saghira as the most beautiful woman in the universe! Many are dazzled and mesmerized by her performance on stage.

Note

A date (year) is given for each photo. Number of asterisks refers to the possible accuracy of the given date. No asterisk means the shown date is likely accurate; otherwise: (*) refers to +/- 1 year margin of error and (**) refers to +/- 2 years margin of error.

1943 (*): The Beginning: Najat the child on stage

1943 (*): The Beginning: Najat the child on stage

 Early Life

Najat was born in Cairo into an “extended family” in August 1938. God blessed her with wonderful voice and great beauty. She was singing in family gatherings at the age of 5 years. She made her first film Hadiya (released in 1947) at the age of eight.

Her father was Mohammad Hosni. He was originally Syrian with Kurdish roots. He settled, lived and died in Cairo.

He was a respected calligrapher as can be seen from the couple of samples shown here: one is the first part of verse 2.144 in the Quran and the other is a Hadith (statement by the Profit peace upon him).

He was married more than once. Najat’s mother was Egyptian. The household of her father was known as “the home of the Artists”. His son Ezz Eddin Hosni, is a music composer. His other son, Sami Hosni, is a Cello player, jewellery designer and also calligrapher.

Najat’s Sister

Soad Hosni (1942-2001) is the half-sister of Najat. Soad died in London under controversial circumstances. Soad performed in more than 80 films the last of which was released in 1991. She had four (possibly five) marriages and had no children. She died whilst still married to her last husband, script-writer Maher Awad, whom she married in 1987.

Mohammad Hosni had several marriages and divorces. Both his daughters suffered marriage failures. Soad’s dentist in London said, in a TV interview after her death, that Soad told him “Art destroyed my life”.

Photo Date is Unknown: Najat with her sister Soad

Photo Date is Unknown: Najat with her sister Soad

Najat had two (possibly three) marriages. It appears her first marriage was at young age, in 1955, when she was 16 (or 17) years old. Najat divorced her last husband in the 1970s and has remained single to date. Media reports suggest that she made a decision to devote her life to raising her only child, Waleed, and to her work.

1957: Najat with her baby son

1957: Najat with her baby son

Voice Development

In the first 10 years of her singing career Najat imitated other singers. Renowned Egyptian journalist Fikry Abatha (1896-1979) demanded the State should support this young girl and insure proper development of her gift. According to her family that period “trained” her voice. However, in 1949, music composer Mohammad Abdul Wahab (1902–1991) actually filed an official complaint at the Police station against Najat’s father. He claimed that such training hindered the natural process of her voice development and that she should be left alone to develop freely without it.

1960s: Music composer Mohammad Abdul Wahab

1960s : Music composer Mohammad Abdul Wahab

Best Performer

Najat’s stage performances are the core of her legacy. Kamal Al Taweel (1922–2003), one of her distinguished collaborators, said in a TV interview that as far as music composers were concerned “Najat was the best performer in the Arab world”. This statement puts Najat in effect as No.1 arguably ahead of Um Kalthum (1898–1975); still widely regarded by many as the greatest Arabic singer in history.

Photo date is Unknown: Music composer Kamal Al Taweel

Photo Date is Unknown: Music composer Kamal Al Taweel

Mohammad Abdul Wahab, the most prominent 20-century Arab composer, felt his works were safest with Najat.

Nizar Qabbani (1923–1998) a Syrian diplomat and one of the most revered contemporary poets in the Arab world said, in a TV interview that he hoped to attract some 15 thousand readers when he published a book of poetry, but when Najat sang one of his poems it attracted millions in the Arab speaking world.

Sole Recorded Interview

To my knowledge, there is only one recorded interview with Najat. It was on screen in 1960s; possibly in 1964 for Egyptian TV to the presenter Ms Salwa Hejazi. This interview was relaxed and informative.

It was conducted in Najat’s own apartment. Let us call it the “1964 interview”. She stated that she had, at that time, eight brothers and sisters. Currently (2015) some media outlets are indicating double that number; the most frequently mentioned is seventeen brothers and sisters!

1964 (**) Najat Interview to Egyptian TV

1964 (**) : Najat Interview to Egyptian TV

In the interview, Najat confirmed that she was brought up in a home where most of her brothers and sisters were Artists. She provided the following insights (translated from my memory);

On Childhood

Salwa: Did you experience any deprivation in your life?

Najat: There was a time whilst still a child, on stage, when I felt the responsibility of a waiting audience. This was a type of deprivation I have experienced. I do not recall playing with a doll or having my favourite red colour as normal children would do. But, I have tried to compensate and am still compensating through playing games with my son!

Najat‘s son was with her at this interview. He was eight years old.

Salwa: There is a complaint about you which we regularly receive from your fans!

Najat (embarrassed): What is it?

Salwa: Shortage of your works. People are asking for more songs from you.

Najat: Yes, I cannot deny it. But, it is not easy to find quality lyrics, music and sufficient time for training. It is a lot of hard work. If it was up to me alone I am ready to sing up to ten times a year if I can get the quality words and the right music compositions.

On Fame

Najat: Recently I went for a drive accompanied by some of my friends and relatives to see a film in Cinema “Metro”.

Salwa: You drove the car!

Najat: Yes. Normally my brother or the driver drives it but not this time. Upon arrival, we noticed the queue on the box office has stretched out into the street. I stopped the car in front of the Cinema to discuss our options with my companions. People left the queue and gathered around my car. Their number increased rapidly. The situation quickly got out of hand. Somehow I managed to move the car slowly, maneuvered it out of the crowd and we returned back home.

Salwa attempted to protest such negative behavior from the fans. But Najat intercepted;

Najat: It was upsetting, but also nice! I would have been more upset if they did not take notice of me! This is called tax of fame!

Date of Photo is Unknown: Najat on stage in Tunisia

Date of Photo is Unknown: Najat on stage in Tunisia

Since then she seems to have avoided further TV interviews and minimized her contact with the Press. She said that her performances should speak on her behalf. Najat stood on stage at the age of 5 years and retired from it 59 years later.

Singing

Najat broke-away from imitating other singers when she released her own first song in 1955 at the age of 16 years. In mentioned 1964 interview, Najat herself indicated her first song was “Why did you allow me to love you?” Thereafter she released several other songs for Radio stations. Each song had duration of 7 to 8 minutes.

She then delivered “long-duration” songs. Each of these songs tells a story and each typically lasts for some 20-40 minutes in Studio recordings. To hold onto her audience for the longer durations on stage Najat turned her attention to people like Nizar Qabbani. His classic poetic styles combine simplicity and elegance in exploring themes of love and feminism. She has sung at least three of his poems all of which were composed by Abdul Wahab.

1976: Najat and Abdul Wahab

1976: Najat and Abdul Wahab

These long duration songs were highly successful and promptly elevated her to Um Kalthum popularity. Her success with long duration songs was phenomenal.

She built on this success in subsequent years, despite the difficulty of finding new outstanding poems and corresponding music compositions. To combat this shortage, she was forced to rely on her own abilities in performance. For example: in 1976, she, at the age of 37, conducted several songs in her last film “Dried Tears”. One of these songs was “Mata?” derived from the poem written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. The duration of this song in the film was less than ten minutes. In the years that followed, Najat sang it several times on stage; the last time was in 2002. One of those repeats was in the 1980s when she was in her 40s. Her performance on stage lasted for almost one hour! In this performance, she extended the delivery of this same song from below 10 minutes in the film to about one hour on the stage. Many consider this specific performance on the stage was one of her life-time bests and I agree! It was recorded and can be easily found on YouTube. I could not ascertain exact date of this concert.

1980s: Najat Al Saghira performing

1980s: Najat Al Saghira performing “Mata?” on stage

Films

Najat made 13 films then retired from filming in 1976 at the age of 37 years. Nearly, all of her films contained songs performed by her. The best of these films are those where she has the starring role. These seven films “1958 Stranger, 1962 Black Candles, 1966 Beach of Fun, 1969 Seven Days in Heaven, 1971 My Dear Daughter and 1976 Dried Tears” fall into that category.

Najat Al Saghira in her last 1976

Najat Al Saghira in her last 1976 “Dried Tears” film

Music, Words and Delivery

Music

There were many composers other than above mentioned Kamal Al Taweel who composed “Live with me” and Abdul Wahab who composed her best hits including “Do not lie”.

Date of Photos in Unknown: Najat

Date of Photos is Unknown: Najat

There were many composers other than above mentioned Kamal Al Taweel who composed “Live with me” and Abdul Wahab who composed her best hits including “Do not lie”.

Several of the Arabic music composers of the 20th century worked with her such as:

  • Baligh Hamdi (1932–1993) who composed “I am waiting for you”.
  • Syed Mekkawy (1927–1997) who composed “It makes a big difference”.
  • Mohammad El Mougi (1923–1995) who composed “Eyes of the heart”.
  • Composers of earlier songs Riyad Al Sunbati (1906–1981), Mahmood Al Sherif (1912-1990), Hilmy Bakr (born 1937)  as well as Zakariyya Ahmad (1896–1961).
Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

Words

The list of song writing collaborators may have been even longer than that for music.

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Besides Nizar Qabbani, other famous Arabic poets and song writers of the 20th century also obliged Najat; such as Maamoun Shennawi (1914-1994) who wrote “Your love is my life” and his brother Kamal Shennawi (1908–1965) who wrote “Do not lie”.

Najat, as she herself confirms in that 1964 interview, always sought quality in words. She was extremely cautious with and meticulous in her choice of her lyrics.

One example is that she replaced several words in and even deleted possibly more than one line from “Mata?” the original poem by Nizar Qabbani before she agreed to perform it!

Delivery

Well that was where Najat put her powerful signature. Her rigorous training, lengthy rehearsals in the recording studios and tireless performance on the stage are legendary.

The Competition

Najat emerged at a time when the field was already crowded with formidable competitors. These included;

  • Warda el-Jazairia (1939-2012),
  • Shadia (born 1931),
  • Sabah (1927-2014),
  • Faiza Ahmad (1934-1983),
  • Fairuz (born 1934), and others.

Shadia alone appeared in 114 films most of which contained songs by her.

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

From the start of the Sixties, Najat quickly became a category on her own; separate from the others.

Najat Describes the Hard Work

According to Arabic media sources Najat has commented on the difficulties and intricacies of her Art form and her collaboration with poets and music composers “The road was not easy or laid with flowers as some people believed it to be. There was hard work in achieving those songs. I, the song writer and the music composer was watching every signal big or small. We were greatly daunted by the need to achieve success in front of massive audiences to the level of obsession in order to ensure there were no mistakes or omissions in the song. At the same time and in respect of my part; I must be at the level of the poet who invested so much effort in the words and also rise to the musical sentence of the composer. My voice had to bear the responsibility of carrying all of the words and musical components. All was for the sake of producing the emerging song to the public in the most desirable-perfect form“; (imperfectly translated).

2001(*) : Najat Al Saghira on stage

2001(*) : Najat Al Saghira on stage

Awards

Najat was honoured and given prizes many times;

  • In 1960s, President Gamal Abdul Nasser (1918–1970) awarded her a high ranking Medal.
  • She had, and still does have, many fans in Tunisia. Both Tunisian Presidents Habib Bourguiba (1903–2000) and later-on Zine El Abidine Ben Ali (born 1936) gave her awards.
  • In 1985, King Hussain of Jordan (1935–1999) gave her the First Degree Medal of Independence.
  • In 2006, some four years after her retirement, she won the prize for “Those Who Gave People Happiness” in Dubai being a Gold Medal and US $100,000.
2002 : Najat Al Saghira on stage

2002 : Najat Al Saghira on stage

Latest 

She has not been seen on screen or in public since 2006!

2006: Najat Al Saghira in Dubai receives her prize at the age of 67 years !!

2006: Najat Al Saghira in Dubai receives her prize at the age of 67 years !!

In 2010, a reporter confirmed that she still lives in Cairo but travels to London in summer for medical treatment.

In 2014, at the age of 74, she made a phone call to an Arabic TV station. She was talking from Germany where she was receiving medical treatment.

In 2015 (spring), social media chatter indicated she was receiving physiotherapy and there were some concerns about her health.

A Taha, London, UK, June, 2015

Me, Baghdad’s Sixties and Najat Al Saghira

By A Taha, London, UK June, 2015

I was born in Baghdad . I grew up in the city and graduated from its university. In Sixties Baghdad music formed a background to most of our leisure activities. We listened to many Arabic singers. But to me and many of my contemporaries one singer stood out amongst all the others. Najat_Al_Saghira.

Photo Date is Unknown: Najat Al saghira

Photo Date is Unknown: Najat Al saghira

Our country was politically unstable. As young men our families encouraged us to remain apart from the political activities. We studied hard. However, it was not easy to remain detached from the news we heard and saw routinely on Radio and TV. Throughout my teens and my early twenties, my memories of my friends and family are suffused through the performances of Najat. I remember the sights and sounds of Baghdad when hearing her voice. I can chart the Sixties milestones in my life through her songs.

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

In those heady days my friends and I could not have envisaged the tragic upheavals that would befall Iraq and also Egypt? I hope this page provides a relieving break from the regular depressing news of the current chaos in the Middle East.

Najat’s stage performances are at the core of her legacy. When I think of my life in 1960s Baghdad Najat’s songs with their haunting music are inseparable. The Arabic meaning of the word Najat is Rescue or Savior; handy name to day-dream and escape with from the reality of daily life in Iraq;

1958

I was still a school boy; just moving from Elementary school to Intermediate school. Najat’s film “Stranger” was released, but I did not see it and I did not know who she was. Instead, my favourite films are Tarzan, Lassie the female collie dog and Fury the brave stallion or comedy films of Charlie Chaplin (1889-1977), Ismael Yassin (1912-1972) and Norman Wisdom (1915-2010).

1958 : Najat Al Saghira

1958 : Najat Al Saghira

My parents moved from my grandfather’s big house in Central Baghdad to our own home some 20 miles away. We were in suburbia; there was only one Summer Cinema as the Cinema had no roof. Being a small neighbourhood with an even smaller number of cinema goers the films were changed once or even twice a week. We saw virtually every film. It was the prime source of entertainment. The alternative for school boys and teenagers at the time was football games on dusty grounds or black-and-white TV. There was only one TV channel and it was government controlled. Sometimes the TV was unwatchable if there was a lengthy News session or an interview with a long-winded politician! This year 1958 had two big events. A positive one: Union between Egypt and Syria UAR (United Arab Republic) began. And a troublesome one: Iraqi military “Free Officers” wiped-out the entire Iraqi Royal Family including the young king Faisal II (1935-1958).

Iraq’s King Faisal II (1935-1958)

Iraq’s King Faisal II
(1935-1958)

On 14 July, the 23 year old King, Crown Prince Abdullah and two or three Princesses were executed in the gardens of the Royal Palace. The military rebels named General Abdul Karim Qasim (1914-1963) as Iraq’s new ruler. The Kingdom of Iraq became the Republic of Iraq.

1959

There was a plot to assassinate General Qasim but it failed, he was injured. One of the plotters, Saddam Hussain (1937-2006) although also injured managed to flee to Syria and from there to Egypt. In view of those events and the lack of political freedoms our elders in and around my extended family were keen to keep their youngsters away from trouble. We were always encouraged to keep away from politics and focus on school, sports and recreation. Meantime, Najat’s short-duration songs on the Radio started to draw the attention of some and a little of mine!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

1960

We moved to a house not far from the Summer Cinema. During the hot weather, we slept on the flat roof as there was no air-conditioning. We could clearly hear the Cinema loud speakers playing Najat’s short-duration songs before the start or after the finish of the film as well as during the film interval. When a new film came in and we went to the Cinema we could put our requests to the neighborly Cinema operator to play the songs we liked. It was a close peaceful dreamy community and I was one of the dreamy teenagers who started to enjoy the music and songs.

Nizar Qabbani

Nizar Qabbani

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Najat kick-started the sixties decade with her first “long-duration” song “Does he think I am a toy in his two hands?” which was written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. This song is a 20-minute Studio recording. There is an interesting photo of a letter circulating in media outlets, addressed to Najat, hand-written by Nizar when he was in China on a diplomatic mission. He was pressing her to release the song. It was his first with her and an immediate huge success.

A historic event occurred downtown: In September 1960 the Organization of Petroleum Exporting Countries (OPEC) was formed in Baghdad. The five “Founding Members” were Iraq, Kuwait, Saudi Arabia, Iran, and Venezuela. Later they were joined by another nine countries. In this year, Najat and her first husband, the father of her only child were divorced.

1961

Najat sang a patriotic song in praise of President Gamal Abdul Nasser called “Son of our cousins Gamal”. She sang it in Aswan near the construction site of the High Dam. This song was written by Ahmad Shafeeq Kamal with music by Abdul Wahab.

Date of Photos in Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photos in Unknown: Najat Al Saghira

The Soviet Union provided funding; technicians and heavy machinery towards the Dams construction and some 25,000 Egyptian engineers and workers were mobilized for it. Optimism was in the air! Then, the political union between Egypt and Syria UAR (United Arab Republic) broke. President Nasser refused to abandon the UAR name and Egypt continued to be known officially as the “United Arab Republic” until his death (later, President Sadat changed the country’s name back to Egypt in 1971).

At the same time, Kuwait became officially independent with the end of the British protectorate but our Iraqi ruler took offence claiming Kuwait to be part of the mother land Iraq and mobilized his military to Basra with the intention to invade Kuwait. Somehow common sense prevailed and war did not break out. The presence of the British military-might across the border may have been a deterrent.

1962

I returned from suburbia to live back again in Central Baghdad in order to study in a school called Central High School (Central Secondary).

Baghdad's Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) - Founded 1918

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

I was seated beside a window overlooking Al-Mahdawi Court building. This court’s official title was “People’s Court”. The judge was an army officer named “Al Mahdawi”. This court was established in the aftermath of yet another plot by some of the Free Officers against General Qasim. It was foiled. The Free Officers were friends, but when they moved into power they quickly split into two rival groups. Qasim’s group tried the other group in this court and passed death sentences on their friends. They were shot.

In this year, Najat’s film “Black Candles” is released and in it she sang “Do not lie” which was written by Kamal Al Shenawi with music composition by Mohammad Abdel Wahab. I did not see the film at the time, but heard the song. It was, and still is one of her best songs and one of her career milestones.

Kamal Al Shennawi writer of "Do'nt lie"

Kamal Al Shennawi writer of “Do’nt lie”

Najat Al Saghira singing "Do not Lie" in 1962 film "The black candles"

Najat Al Saghira singing “Do not Lie” in 1962 film “The black candles”

1963

Najat sang on stage in Kuwait “Do not lie” with her new song “He lives opposite my home”. These two songs were aired on Radio and on national black-and-white TV when I was still in second year at Baghdad’s Central Secondary School. It’s hard to say which one of these two songs would be the most popular.

Najat Al Saghira singing "Do not lie" in Kuwait

Najat Al Saghira singing “Do not lie” in Kuwait

It was not long before friends of the executed Free Officers initiated another coup and this time General Qasim and most of the government were killed. Another military man, who was a close friend of Qasim, Abdul Salam Arif (1921-1966) was freed from jail and named President.

1958 (*) Abdul Karim Qasim (Right) with his friend Abdul Salam Arif

1958 (*)
Abdul Karim Qasim (Right) with his friend Abdul Salam Arif

My second academic year of education  proceeded. Najat’s new 30 minutes song “Your love is something else!” helped to take my mind off these bloody events. It was written by Hussain Syed with music by Abdul Wahab.

1964

I left high school and enrolled in Baghdad University. This is the year Iraq won the Arab Football Cup for the first time!

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

Whereas before I crossed the river Tigris walking to school over King Faisal II Bridge (re-named Martyrs Bridge) the journey to the university was now a little further which meant I had to use public transport. This came in the shape of a London red double-decker bus.

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

Najat released a 10-minutes song “Yes, I get Jealous” It was written by Maamoun Shennawi with music by Baligh Hamdi.

1965

The 4th Pan Arab Games were held in Cairo; some 1500 athletes from 14 Arab countries participated. Egypt won the highest number of medals followed by Iraq.

The other highlight of the year was Najat’s release of a 40-minutes song “What shall I say to him?” It was written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. The latter referred to this song as the “sister” of the 1960 “Does he think I am a toy in his two hands?” also by Nizar Qabbani.

Najat Al Saghira on stage singing "What shall I say to him?"

Najat Al Saghira on stage singing “What shall I say to him?”

1966

Iraq’s President Abdul Salam Arif died in a helicopter crash. The military passed-on the Presidency quietly to his brother Abdul Rahman Arif (1916-2007).

1966: Abdul Rahman Arif

1966: Abdul Rahman Arif

In this year, Najat released her song “I am waiting for you”. It was written by Morsi Jameel Aziz with music by Baligh Hamdi. It was followed by her film “Beach of Fun”. This film has some frivolous acts by others; but she is beautiful in it.

Najat Al Saghira in the film "Beach of Fun"

Najat Al Saghira in the film “Beach of Fun”

In this film she sang 3 memorable songs; each about 10-minutes long and all of which were written by Hussain El Syed with music compositions by Abdul Wahab.

1967

Najat’s song “Your love is my life” was released. It was written by Maamoun Shennawi and music by Baligh Hamdi. This release came at a time of great sadness in the Arab world. The Six Day war was a disaster. The perceived bias of the western world in favour of the Israelis added salt to the wounds. The Arab states formulated the “Three No’s” policy, barring peace, recognition or negotiations with Israel. Najat re-married this year the film director of “Beach of fun”. This was her second marriage.  

1968

I graduated from the university and joined the workforce. The political life of the country was as turbulent as ever. The Baath Party persuaded a few military officers in key positions to abandon the Arif regime and overthrow the Baghdad government. Once again, another coup, but this time the President was sent into exile alive and the coup was relatively bloodless.

1968: Ahmad Hassan Al Bakr (right) and Saddam Hussain

1968: Ahmad Hassan Al Bakr (right) and Saddam Hussain

General Ahmad Hassan Al-Bakr (1914-1982) was named President and a 30-year old lawyer Saddam Hussain was named his deputy!

1969

Iraq filed a complaint to the UN against Israel accusing Israel of an air raid on some of the 10,000 Iraqi soldiers positioned in Jordon. President Richard Nixon (1913-1994) conveyed a message to Nasser pledging to initiate an attempt to reach a Middle East settlement.

Najat’s film “Seven Days in Heaven” was released. A welcome escape from reality!

Najat Al Saghira in the film titled " Seven days in heaven"

Najat Al Saghira in the film titled ” Seven days in heaven”

1970

President Gamal Abdul Nasser died and Anwar Al Sadat (1918-1981) succeeded him. Sadat adopted a more westward-looking foreign policy and moved closer to the Shah of Iran.

1970s : President Sadat and Shah of Iran

1970s : President Sadat and Shah of Iran

In this year, Najat released sensational 15-minutes song “In the middle of the road”. It was written by Mohammad Hamza with music by Baligh Hamdi.

1971

Najat’s second last film “My Dear Daughter” was released at the closure of a turbulent decade. She is now 32 years old; her beauty is at peak!

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat Al Saghira

During these unsettling and complicated years in Baghdad Najat’s songs on the Radio and her presence on screen formed the backdrop to my youth and I am sure the same was true for many of my contemporaries.

On reflection many of the older generation were also smitten both fathers and mothers. I remember her as if it was yesterday. There are those who claim to have seen the same video of the same song 200 times. Others regard Najat as the most beautiful woman in the universe! Many are dazzled and mesmerized by her performance on stage.

1972 : Najat Al Saghira in Dubai (Independence Day)

1972 : Najat Al Saghira in Dubai (Independence Day)

When I read that Abdul Wahab once described Najat as the owner of the “loud silence” I knew exactly what he meant even though I could not explain it. Something in the way she stands on the stage, interprets the song, smiles, projects her voice, and holds her silences, gestures and even talks. All these things combine to make her an unforgettable personality in the Arab world.

Where and how is Najat now (2015)?

I do not know where she is. She is now around 76 years old. In addition to myself I am sure many of her fans would like to hear some good news from her. In spite of her fame and popularity Najat Al Saghira has remained a private person. What information is available is not well documented. To my knowledge no biography or even an informative article known to be authenticated or approved by her exists. I am therefore searching for more quality information on Najat Al Saghira.

In a recent article (dated 2010) a reporter confirmed that she still lives in Cairo but travels to London in summer for medical treatment.

Last year (2014), at the age of 74, she made a phone call to an Arabic TV station and spoke to the presenter, Ms Lamees Al Hadeedi, on air. She was talking from Germany where she was receiving medical treatment. This was her only audio chat that I know of since she decided to retire in 2002. In this call, Najat the ever positive and optimistic said “Egypt would be the jewel of the world”. I wonder what she thinks of those of us who feel “Najat herself was the Jewel of Egypt”!

There are thousands who wish her well. If she is abroad and wanted fans to visit many would gladly oblige her. To my knowledge, she has not been seen on screen or in public since 2006! In 2006, some four years after her retirement, she won the prize for “Those Who Gave People Happiness” in Dubai being a Gold Medal and US $100,000.

2006 : Najat at the age of 67 years! (In Dubai to receive her prize, see text)

2006 : Najat at the age of 67 years!
(In Dubai to receive her prize, see text)

Social media chatter during spring 2015 indicated she was receiving physiotherapy and there were some concerns about her health. It was reported in the media that she went to Makkah and has been in Hijab since her retirement. Islam provides splendid guidelines for mankind on how to conduct their normal daily lives with emphasis on moderation, peace, human dignity and self-respect to oneself and to others. Every human on Plant Earth commit sins inherently. The prime existential issue for each individual is to do good deeds as well as regularly ask God for forgiveness whilst the person is still alive. In conclusion, I pray to God that He forgive all sins of mine, hers and all of those who believe and trust in God the sole creator of Najat and all beautiful things in His universe.

A Taha, London, UK June, 2015

Soad Hosni 

By A Taha, London, UK June, 2015

Soad Hosni (Egyptian Arabic:سعاد حسني January 26, 1943 – June 21, 2001) was an Arabic  actress and singer born in the Bulaq district of Cairo.

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

Soad Hosni at the age of 36 years (1979)

Soad Hosni. was known as the “Cinderella of Egyptian cinema“. She was one of the most influential actresses in the Middle East. She starred in 83 films between 1959 and 1991; about seventy of her films were shot in the 1960s and 1970s.

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

Arabic Soad Hosni birth certificate indicating her birth date 26 January 1943

Early life

Soad Muhammad Kamal Hosni was born in 1943 in Ataba, Cairo, one of three sisters (Kawther, Soad, Sabah) born to Mohammad Hosni and his second wife, Jawahara Mohammad Hassan. Soad also had eight half-siblings from her father first marriage (four boys: Ezz Eddin, Nabil, Farooq and Sami, and four girls: Khadija, Samira, Najat herself, Afaf). Her parents divorced and her mother remarried, to Abdul Monem Hafedh, with whom she had six more children (three boys: Jaheer, Jaser, Jalaa and three girls: Jehan, Janjah, Jeely), thus giving Soad and her two sisters 14 half-siblings (8 from her father side and 6 from her mother side). Soad therefore is the 10th in-line of a grand total of 17 brothers and sisters

As a young teenager, after her parents’ divorce, Soad lived briefly with her half-sister Najat Al Saghira (born 1938) then with her half-brother Ezz Eddin Hosni (1927 – 2013). Thereafter, at the age of 15 she was living with her mother in a Cairo neighbourhood called Shobra; by then divorced from her father, and her stepfather

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

Soad Hosni at the age of 10 years (in 1953)

Thereafter, at the age of 15 she was living with her mother in a Cairo neighbourhood called Shobra, by then divorced from her father, and her stepfather.

Home of Artists

Soad Hosni. was born into an artistic family. Her father was a calligrapher, was Syrian of Kurdish descent. The household of her father was known as “the home of the Artists”. His son Ezz Eddin, a music composer, taught his sister Najat music and singing. His other son Sami Hosni is a Cello player, jewellery designer and also calligrapher .

Both Soad Hosni. and Najat Al Saghira, one of Hosni’s half-siblings, became super-stars in the Arab World in the arts of acting and singing. Najat Al Saghira, was a child-star who started singing at the age of 5 years in the early 1940s and continued to be a great success. Soad also began her career at the age of three years in 1946 within a children Radio program and thus she was also child-star. This Radio program, called The Children’s Corner, was broadcasted by the famous Mohamed Mahmoud Shaaban, known as Baba Sharoo, and in it she sang her famous song “I am Soad, sister to the moon, my beauty recognised by all” before reaching the age of 7 years! . Soad did not continue and starred her first film later at the age of 15 years .

Career

In 1950s, Soad step father treated Soad well, but at the time, he was conservative and refused to send her to school.

In 1957, family friend Abdel-Rahman Al-Khamisi wanted Soad, at the age 15 years, to play Ophelia in a production of “Hamlet” he was directing. It was difficult for her, she wasn’t able to recite Shakespeare well, and she would weep in frustration . But Al Khamisi sensed her acting talents and asked Ibrahim Saafan, an Arabic teacher and comedy actor , to teach her reading and writing and Anaam Salousa to give her oral acting performance lessons.

Thereafter, Mr Al-Khamisi persuaded film director Henry Barakat (1914– 1997) to test Soad for the star role of her first film “Hassan and Na’ima”. This film was based on a folk story the script of which was being written by Al-Khamisi himself. The test was successful, the film was released in 1959 and within 2 years she had starred in ten more films!

Soad Hosni in her first film (in 1959)

Soad Hosni in her first film (in 1959)

In 1972, Soad’s film “Watch out for Zouzou” was released to become the biggest box- office hit in Egyptian cinema to date! This film was the longest running film in Egyptian cinemas, showing for over a year. Many and some would argue most, Egyptians know the film’s songs by heart. Soad Hosni, until her last days in London, called herself “Zouzou” .

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film

1972 Film poster for Soad Hosni big-hit film “Take care of Zouzou”

Soad starred in 83 films; a staggering number, over a period of three decades all of which were successful at the box-office with the exception of one film titled “Third Class” in 1988 .

In 1991, Soad made her last film “The Shepherd and the Women” (in Arabic: Al Ra’i We El Nissa) which was directed by her ex-husband Ali Badrkhan and thus retired from filming at the age of 49 years.

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

Poster of Soad Hosni last film (in 1991)

Soad Hosni is one of the most popular actresses in the history of Egyptian cinema. Film director Mohammad Khan wrote in Al Aham newspaper “She’s a better actress than Marilyn Monroe, I think “.

Films

Soad Hosni starred 83 films, the following short list is among the most famous of her works,

  • 1960 Girls and Summer (story Ihsan Abdel-Quddous; co-star Abdel-Halim Hafiz).
  • 1966 Cairo 1930 (Naguib Mahfouz’s novel, co-star Ahmed Mazhar).
  • 1966 Too Young for Love (co- star Rushdi Abaza).
  • 1967 Marriage Modern Style (co- star Hassan Youssef).
  • 1967 The Second Wife (co- star Shukri Sarhan) .
  • 1969 Some suffering (co- stars Yehia Shahin and Hassan Youssef).
  • 1970 Lost Love (story Taha Hussein; co-stars Rushdi Abaza and Zebida Tharwat).
  • 1971 The Choice (co-star Ezzat El-Alayli).
  • 1972 Watch out for Zouzou (co-star Hussein Fahmi).
  • 1974 Where’s My Mind? (Story Ihsan Abdel-Quddous; co-star Rushdi Abaza).
  • 1975 Al-Karnack (Naguib Mahfouz’s novel; co-star Nour El-Sherif).
  • 1981 A Dinner Date (co- star Ahmed Zaki).
  • 1983 Love in the Prison Cell (co- star Adel Imam).
  • 1986 The Hunger (Naguib Mahfouz’s novel; co- star Mahmoud Abdel-Aziz).

Awards

Soad was honoured and given prizes many times ;

  • 1968 Ministry of Culture Special Prize for her role in her 1967 film “The Second Wife”.
  • 1971 Best Actress, First National Conference for the 1970 film “Sunset and Sunrise”.
  • 1975 Best Actress, Film Society, for the 1974 film “Where’s My Mind?”.
  • 1977 Film Society Second Conference for the 1975 film “Al-Karnack”.
  • 1979 President Sadat awarded her Recognition Certificate for her distinguished role in the Arts.
President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

President Sadat honouring Soad Hosni in 1970s

Character and Popularity

On Soad’s real-life character, her eldest half-brother Ezzidin Hosni described her as “truthful, clear, frank and loves wellbeing to all others especially those who are close to her” and that “her wealth was for others and not for herself” in reference to her generosity . Egyptian actress Lubna Abdel Aziz (born 1935) wrote in Al Ahram newspaper “It was more than her films that entranced and enraptured. Her beauty, as striking as it was dazzling, still had a soothing and personal quality, neither haughty nor forbidding. It exuded a sense of familiarity and accessibility ….Though illiterate until her twenties; she walked with princes and sat with kings. Her special magic that charmed intellectuals, philosophers, writers, was the very same magic that charmed the labourer, the farmer, the hired hand. She was everyone’s star.“

Soad’s amazing popularity with millions of people across the Arab World has been and still is wide, varied and also covered the un-expected: here is a recent (in 2013; a dozen years after her passing-away) news-line in an Arabic Weddings website: “An Iraqi woman asked her husband to divorce her after he insisted on naming his new-born daughter Soad, after famous Egyptian actress Soad Hosni. The wife was shocked that her husband collected pictures of the late actress, and was really jealous. Their families tried to convince her and change her mind, but there was no use”!

Soad Hosni was known for her glowing smile and irrepressible joie de vivre.

Marriages

Soad was married five times to,

  1. Singer Abdel-Halim Hafiz ( for 6 years, in early 1960s).
  2. Cinematographer Salah Kurayem (for about 1 year, around 1968).
  3. Film Director Ali Badrkhan (for 11 years from 1970 to 1981).
  4. Film Director Zaki Fateen Abdul Wahab (for few months, in 1981).
  5. Screenwriter Maher Awad (for 14 years, from 1987 till her death in 2001).

Her first marriage (to Abdel –Halim Hafiz) was at first rumoured, but music composure Kamadl Al-Taweel and writer Mohammad Fawzi confirmed it, so did her half-sister Janja  and her London dentist in TV interviews (available on YouTube). Also, Egyptian Al Ahram-online reported (in 2001) that in 1993 Soad gave an interview published in “Sabbah El-Kheir” magazine in which she said she had been secretly married to Halim for six years. Halim, at the time was 15 years older than her. He died in 1977 at the age of 48.

Soad Hosni and Abdul Halim Hafez (Photo date is unknown)

Soad Hosni and Abdul Halim Hafez (Photo date is unknown)

On Soad’s fourth marriage, Safynaz Kazem wrote in Al Ahram newspaper “Never had she appeared happier than during her relationship with Badrkhan. She enjoyed a simple lifestyle, far from the hullabaloo that usually surrounds movie stars and celebrities. She seemed to be in her element, quiet and composed amid the writers, poets and militant students that formed Badrkhan’s social circle“.

Soad Hosni with her husband (in 1972)

Soad Hosni with her husband (in 1972)

Soad had no children; she was reported as saying “How could I have children when I am myself a child,” in one of the rare interviews she gave in the early 1990s. Nevertheless, she wanted to be a mother as she had miscarriages when she was married to Ali Badrkhan. The Saudi Gazette reported that Soad’s sister, Janja, explained Soad got pregnant twice from her husband Ali Badrkhan but miscarried because of working herself too hard. She (Janja) said: “My sister loved children very much and wished to have her own child; her hobby was to buy children’s clothes and give them out as gifts.”.

Death

In 2001, it was reported Soad Hosni died after throwing herself from balcony at Stuart Tower in London on June 21, 2001.

Stuart Tower in London

Stuart Tower in London

This proposition was not readily accepted by some members of her family, Soad’s close associates and several media outlets (several interviews and chat shows on this subject are available on YouTube); briefly

Soad Hosni came to London in 1997 to undergo treatment for back problems.

Her last days in London were filled with loneliness and sorrow as she battled her disease in exile. She expressed faith, however, that she would get better and resume her acting career, which is one of the reasons why many do not believe she committed suicide. On 21 June 2001, she fell from the window of her friend London apartment. Her death remains shrouded in mystery and investigations were still on-going. In 2011, Al Aram newspaper, reported that according to some accounts, eyewitnesses claim that falling out of the window was not the cause of her death and neighbours heard shouting before the incident.

In 2012, a formal legal complaint was lodged by Soad’s half-sister, Janja, who alleged that top Egyptian government officials had been behind Soad’s death. A year later, on 24 March 2013, the Judge announced the suspension of investigations into the 2001 death of Soad Hosni. He ruled that there was insufficient evidence to implicate former regime figures.

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

Soad Hosni 2001 funeral in Cairo attended by thousands of mourners

Her funeral in Cairo was attended by some 10,000 people. Soad had no children and left as her widower, her last husband, writer Maher Awad, whom she married in 1987.

A Taha,

London, UK

23 August 2015

Me, Baghdad’s Sixties and Najat Al Saghira

I was born in Baghdad . I grew up in the city and graduated from its university. In Sixties Baghdad music formed a background to most of our leisure activities. We listened to many Arabic singers. But to me and many of my contemporaries one singer stood out amongst all the others. Najat_Al_Saghira.

Photo Date is Unknown: Najat Al saghira

Photo Date is Unknown: Najat Al saghira

Our country was politically unstable. As young men our families encouraged us to remain apart from the political activities. We studied hard. However, it was not easy to remain detached from the news we heard and saw routinely on Radio and TV. Throughout my teens and my early twenties, my memories of my friends and family are suffused through the performances of Najat. I remember the sights and sounds of Baghdad when hearing her voice. I can chart the Sixties milestones in my life through her songs.

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

In those heady days my friends and I could not have envisaged the tragic upheavals that would befall Iraq and also Egypt? I hope this page provides a relieving break from the regular depressing news of the current chaos in the Middle East.

Najat’s stage performances are at the core of her legacy. When I think of my life in 1960s Baghdad Najat’s songs with their haunting music are inseparable. The Arabic meaning of the word Najat is Rescue or Savior; handy name to day-dream and escape with from the reality of daily life in Iraq;

1958

I was still a school boy; just moving from Elementary school to Intermediate school. Najat’s film “Stranger” was released, but I did not see it and I did not know who she was. Instead, my favourite films are Tarzan, Lassie the female collie dog and Fury the brave stallion or comedy films of Charlie Chaplin (1889-1977), Ismael Yassin (1912-1972) and Norman Wisdom (1915-2010).

My parents moved from my grandfather’s big house in Central Baghdad to our own home some 20 miles away. We were in suburbia; there was only one Summer Cinema as the Cinema had no roof. Being a small neighbourhood with an even smaller number of cinema goers the films were changed once or even twice a week. We saw virtually every film. It was the prime source of entertainment. The alternative for school boys and teenagers at the time was football games on dusty grounds or black-and-white TV. There was only one TV channel and it was government controlled. Sometimes the TV was unwatchable if there was a lengthy News session or an interview with a long-winded politician! This year 1958 had two big events. A positive one: Union between Egypt and Syria UAR (United Arab Republic) began. And a troublesome one: Iraqi military “Free Officers” wiped-out the entire Iraqi Royal Family including the young king Faisal II (1935-1958).

Iraq’s King Faisal II (1935-1958)

Iraq’s King Faisal II
(1935-1958)

On 14 July, the 23 year old King, Crown Prince Abdullah and two or three Princesses were executed in the gardens of the Royal Palace. The military rebels named General Abdul Karim Qasim (1914-1963) as Iraq’s new ruler. The Kingdom of Iraq became the Republic of Iraq.

1959

There was a plot to assassinate General Qasim but it failed, he was injured. One of the plotters, Saddam Hussain (1937-2006) although also injured managed to flee to Syria and from there to Egypt. In view of those events and the lack of political freedoms our elders in and around my extended family were keen to keep their youngsters away from trouble. We were always encouraged to keep away from politics and focus on school, sports and recreation. Meantime, Najat’s short-duration songs on the Radio started to draw the attention of some and a little of mine!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

1960

We moved to a house not far from the Summer Cinema. During the hot weather, we slept on the flat roof as there was no air-conditioning. We could clearly hear the Cinema loud speakers playing Najat’s short-duration songs before the start or after the finish of the film as well as during the film interval. When a new film came in and we went to the Cinema we could put our requests to the neighborly Cinema operator to play the songs we liked. It was a close peaceful dreamy community and I was one of the dreamy teenagers who started to enjoy the music and songs.

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Najat kick-started the sixties decade with her first “long-duration” song “Does he think I am a toy in his two hands?” which was written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. This song is a 20-minute Studio recording. There is an interesting photo of a letter circulating in media outlets, addressed to Najat, hand-written by Nizar when he was in China on a diplomatic mission. He was pressing her to release the song. It was his first with her and an immediate huge success. A historic event occurred downtown: In September 1960 the Organization of Petroleum Exporting Countries (OPEC) was formed in Baghdad. The five “Founding Members” were Iraq, Kuwait, Saudi Arabia, Iran, and Venezuela. Later they were joined by another nine countries. In this year, Najat and her first husband, the father of her only child were divorced.

1961

Najat sang a patriotic song in praise of President Gamal Abdul Nasser called “Son of our cousins Gamal”. She sang it in Aswan near the construction site of the High Dam. This song was written by Ahmad Shafeeq Kamal with music by Abdul Wahab.

Date of Photos in Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photos in Unknown: Najat Al Saghira

The Soviet Union provided funding; technicians and heavy machinery towards the Dams construction and some 25,000 Egyptian engineers and workers were mobilized for it. Optimism was in the air! Then, the political union between Egypt and Syria UAR (United Arab Republic) broke. President Nasser refused to abandon the UAR name and Egypt continued to be known officially as the “United Arab Republic” until his death (later, President Sadat changed the country’s name back to Egypt in 1971). At the same time, Kuwait became officially independent with the end of the British protectorate but our Iraqi ruler took offence claiming Kuwait to be part of the mother land Iraq and mobilized his military to Basra with the intention to invade Kuwait. Somehow common sense prevailed and war did not break out. The presence of the British military-might across the border may have been a deterrent.

1962

I returned from suburbia to live back again in Central Baghdad in order to study in a school called Central High School (Central Secondary).

Baghdad Cental Secondary School

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

I was seated beside a window overlooking Al-Mahdawi Court building. This court’s official title was “People’s Court”. The judge was an army officer named “Al Mahdawi”. This court was established in the aftermath of yet another plot by some of the Free Officers against General Qasim. It was foiled. The Free Officers were friends, but when they moved into power they quickly split into two rival groups. Qasim’s group tried the other group in this court and passed death sentences on their friends. They were shot. In this year, Najat’s film “Black Candles” is released and in it she sang “Do not lie”. I did not see the film at the time, but heard the song. It was, and still is one of her best songs and one of her career milestones.

1963

Najat sang on stage in Kuwait “Do not lie” with her new song “He lives opposite my home”. These two songs were aired on Radio and on national black-and-white TV when I was still in second year at Baghdad’s Central Secondary School. It’s hard to say which one of these two songs would be the most popular. It was not long before friends of the executed Free Officers initiated another coup and this time General Qasim and most of the government were killed. Another military man, who was a close friend of Qasim, Abdul Salam Arif (1921-1966) was freed from jail and named President.

1958 (*) Abdul Karim Qasim (Right) with his friend Abdul Salam Arif

1958 (*)
Abdul Karim Qasim (Right) with his friend Abdul Salam Arif

My second academic year of education  proceeded. Najat’s new 30 minutes song “Your love is something else!” helped to take my mind off these bloody events. It was written by Hussain Syed with music by Abdul Wahab.

1964

I left high school and enrolled in Baghdad University. This is the year Iraq won the Arab Football Cup for the first time!

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

Whereas before I crossed the river Tigris walking to school over King Faisal II Bridge (re-named Martyrs Bridge) the journey to the university was now a little further which meant I had to use public transport. This came in the shape of a London red double-decker bus.

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

Najat released a 10-minutes song “Yes, I get Jealous” It was written by Maamoun Shennawi with music by Baligh Hamdi.

1965

The 4th Pan Arab Games were held in Cairo; some 1500 athletes from 14 Arab countries participated. Egypt won the highest number of medals followed by Iraq.

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira on stage in Tunisia

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira on stage in Tunisia

The other highlight of the year was Najat’s release of a 40-minutes song “What am I going to tell him if he asks me?” It was written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. The latter referred to this song as the “sister” of the 1960 “Does he think I am a toy in his two hands?” also by Nizar Qabbani.

1966

Iraq’s President Abdul Salam Arif died in a helicopter crash. The military passed-on the Presidency quietly to his brother Abdul Rahman Arif (1916-2007).

1966: Abdul Rahman Arif

1966: Abdul Rahman Arif

In this year, Najat released her song “I am waiting for you”. It was written by Morsi Jameel Aziz with music by Baligh Hamdi. It was followed by her film “Beach of Fun”. This film has some frivolous acts by others; but she is beautiful in it.

Najat in beach of fun 1966

Najat Al Saghira in her 1966 film “Beach of Fun”

In this film she sang 3 memorable songs; each about 10-minutes long and all of which were written by Hussain El Syed with music compositions by Abdul Wahab.

1967

Najat’s song “Your love is my life” was released. It was written by Maamoun Shennawi and music by Baligh Hamdi. This release came at a time of great sadness in the Arab world. The Six Day war was a disaster. The perceived bias of the western world in favour of the Israelis added salt to the wounds. The Arab states formulated the “Three No’s” policy, barring peace, recognition or negotiations with Israel. Najat re-married this year the film director of “Beach of fun”. This was her second marriage.  

1968

I graduated from the university and joined the workforce. The political life of the country was as turbulent as ever. The Baath Party persuaded a few military officers in key positions to abandon the Arif regime and overthrow the Baghdad government. Once again, another coup, but this time the President was sent into exile alive and the coup was relatively bloodless.

1968: Ahmad Hassan Al Bakr (right) and Saddam Hussain

1968: Ahmad Hassan Al Bakr (right) and Saddam Hussain

General Ahmad Hassan Al-Bakr (1914-1982) was named President and a 30-year old lawyer Saddam Hussain was named his deputy!

1969

Iraq filed a complaint to the UN against Israel accusing Israel of an air raid on some of the 10,000 Iraqi soldiers positioned in Jordon. President Richard Nixon (1913-1994) conveyed a message to Nasser pledging to initiate an attempt to reach a Middle East settlement.

Najat’s film “Seven Days in Heaven” was released. A welcome escape from reality!

Najat in 7 days in Heaven 1969

Najat Al Saghira in her 1969 film “Seven days in heave”

1970

President Gamal Abdul Nasser died and Anwar Al Sadat (1918-1981) succeeded him. Sadat adopted a more westward-looking foreign policy and moved closer to the Shah of Iran.

1970s : President Sadat and Shah of Iran

1970s : President Sadat and Shah of Iran

In this year, Najat released sensational 15-minutes song “In the middle of the road”. It was written by Mohammad Hamza with music by Baligh Hamdi.

1971

Najat’s second last film “My Dear Daughter” was released at the closure of a turbulent decade. She is now 32 years old; her beauty is at peak!

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat Al Saghira

During these unsettling and complicated years in Baghdad Najat’s songs on the Radio and her presence on screen formed the backdrop to my youth and I am sure the same was true for many of my contemporaries. On reflection many of the older generation were also smitten both fathers and mothers. I remember her as if it was yesterday. There are those who claim to have seen the same video of the same song 200 times. Others regard Najat as the most beautiful woman in the universe! Many are dazzled and mesmerized by her performance on stage.

1972 : Najat Al Saghira in Dubai (Independence Day)

1972 : Najat Al Saghira in Dubai (Independence Day)

When I read that Abdul Wahab once described Najat as the owner of the “loud silence” I knew exactly what he meant even though I could not explain it. Something in the way she stands on the stage, interprets the song, smiles, projects her voice, and holds her silences, gestures and even talks. All these things combine to make her an unforgettable personality in the Arab world.

Where and how is Najat now (2015)?

I do not know where she is. She is now around 76 years old. In addition to myself I am sure many of her fans would like to hear some good news from her. In spite of her fame and popularity Najat Al Saghira has remained a private person. What information is available is not well documented. To my knowledge no biography or even an informative article known to be authenticated or approved by her exists. I am therefore searching for more quality information on Najat Al Saghira.

2001(*) : Najat Al Saghira on stage

2001(*) : Najat Al Saghira on stage

In a recent article (dated 2010) a reporter confirmed that she still lives in Cairo but travels to London in summer for medical treatment. Last year (2014), at the age of 74, she made a phone call to an Arabic TV station and spoke to the presenter, Ms Lamees Al Hadeedi, on air. She was talking from Germany where she was receiving medical treatment. This was her only audio chat that I know of since she decided to retire in 2002. In this call, Najat the ever positive and optimistic said “Egypt would be the jewel of the world”. I wonder what she thinks of those of us who feel “Najat herself was the Jewel of Egypt”!

2002 : Najat Al Saghira on stage

2002 : Najat Al Saghira on stage

There are thousands who wish her well. If she is abroad and wanted fans to visit many would gladly oblige her. To my knowledge, she has not been seen on screen or in public since 2006! In 2006, some four years after her retirement, she won the prize for “Those Who Gave People Happiness” in Dubai being a Gold Medal and US $100,000.

2006 : Najat at the age of 67 years! (In Dubai to receive her prize, see text)

2006 : Najat at the age of 67 years!
(In Dubai to receive her prize, see text)

Social media chatter during spring 2015 indicated she was receiving physiotherapy and there were some concerns about her health. It was reported in the media that she went to Makkah and has been in Hijab since her retirement. Islam provides splendid guidelines for mankind on how to conduct their normal daily lives with emphasis on moderation, peace, human dignity and self-respect to oneself and to others. Every human on Plant Earth commit sins inherently. The prime existential issue for each individual is to do good deeds as well as regularly ask God for forgiveness whilst the person is still alive. In conclusion, I pray to God that He forgive all sins of mine, hers and all of those who believe and trust in God the sole creator of Najat and all beautiful things in His universe.

A Taha,

London, UK June, 2015

أنا، الستينات في بغداد ونجاة الصغيرة

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة، 6 سبتمبر2015

لقد ولدت في بغداد. لقد نشأت في المدينة و جامعتها. في الستينات شكلت الموسيقى خلفية لمعظم أنشطة أوقات الفراغ لدينا. استمعنا لكثير من المطربين. ولكن بالنسبة

لي والعديد من معاصري نجاة الصغيرة المغنية من بين الكل

cropped-najat-photo-date-is-unkown-3.jpg

نجاة الصغيرة جميلة الموهوبين في العالم العربي

كان بلدنا غير مستقر سياسيا. شجعت عائلاتنا لنا فيلبقاء بعيدا عن الأنشطة السياسية. درسنا بجد. ومع ذلك، فإنه لم يكن من السهل تظل بعيدا عن الأخبار بشكل روتيني على الإذاعة والتلفزيون. طوال سن المراهقة وأوائل العشرينات ذكرياتي من اصدقائي وعائلتي خلال أداء نجاة. أتذكر مشاهد وأصوات من بغداد عند سماع صوتها. يمكنني رسم معالم الستينات في حياتي من خلال أغانيها.

الرئيس جمال عبد الناصر (1918-1970) منح لها وسام رفيع المستوى. كان لديها، والتي لا تزال ، العديد من المشجعين في تونس. الرئيسان التونسي الحبيب بورقيبة (1903-2000) في وقت لاحق على زين العابدين بن علي (مواليد 1936) وقدمو الجوائز لها. في عام 1985، أعطى الملك حسين في الأردن (1935-1999) لها وسام الاستقلال الدرجة الأولىى . في عام 2006، بعد نحو أربع سنوات تقاعدها، حصلت على جائزة “أولئك الذين أعطوا الناس السعادة” في دبي كونها الميدالية الذهبية و $100،000

في تلك الأيام العنيفة أصدقائي وأنا لا يمكن أن يكون تصور الاضطرابات المأساوية التي سيصيب العراق وكذلك مصر؟ آمل أن توفر هذه الصفحة استراحة تخفيف من الأخبار المحبطة الفوضى الحالية في الشرق الأوسط.

حياة نجاة المبكر

ولدت نجاة في القاهرة في أغسطس 1938. بارك الله لها صوت رائع ورائعة الجمال. كانت تغني في التجمعات العائلية في سن 5 سنوات. انها قدمت أول فيلم   “هدية ”  (صدر عام 1947) في سن الثامنة.

Najat Al Saghira with

Najat Al Saghira with “Oud” in 1940s

نجاة الصغيرة الطفلة -النجمة في الأربعينيات من القرن الماضي

كان والدها محمد حسني. وكان سوري الأصل مع جذور كردية. استقر، عاش وتوفي في القاهرة.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left).
Najat (sitting at front)

الخطاط العراقي الشهير هاشم محمد البغدادي يقف في منتصف (بجانب شقيق نجاة لعز الدين). وقال انه جاء الى القاهرة لرؤية والد نجاة (يجلس على اليسار). نجاة ( في الأمام)

وكان خطاط كما يتبين من بضعة عينات موضح هنا

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of Aya from the Quran by Mohammad Hosni

Calligraphy of

Calligraphy of “Wise Statements” by Mohammad Hosni

“Hadith”, Calligraphy by Mohammad Hosni

 كانت والدة نجاة مصرية . كان معروفا بيت والدها باسم “بيت الفنانين”. ابنه، عز الدين حسني، هو ملحن الموسيقى. ابنه الآخر، سامي حسني، هو لاعب التشيلو، مصمم المجوهرات وخطاط أيضا.

أخت نجاة

سعاد حسني (1942-2001) هي شقيقة غير الشقيق لنجاة. توفيت سعاد في لندن في ظروف مثيرة للجدل. لسعاد أكثر من 80 فيلما آخرها صدر في عام 1991. لها أربعة (ربما خمسة) زوأجات وليس لها أطفال. توفيت في حين لا تزال متزوجة من زوجها الأخير، الكاتب ماهر عواد، الذي تزوجته في عام 1987.

Najat Al Saghira at her sister's Soad 19th Birthday (source: http://gololy.com/)

Najat Al Saghira at her sister’s Soad 19th Birthday (source: http://gololy.com/)

نجاة الصغيرة في عيد ميلاد شقيقتها سعاد  ال19

كان محمد حسني العديد من الزيجات والطلاق. كلا بناته عانت فشل الزواج. وقال طبيب أسنان سعاد في لندن، في مقابلة تلفزيونية بعد وفاتها، أن سعاد قالت له “الفن دمر حياتي”

 الزيجات

كان لنجاة اثنين (ربما ثلاثة) زواجاات . يبدو ان زواجها الأول كان  في سن مبكرة، في عام 1955، عندما كانت في 16 (أو 17) سنة. نجاة طلقت  زواجها  الثاني  في 1970

و ظلت وحيدة حتى الآن. وتشير التقارير الإعلامية التي قالت انها اتخذت قرارا لتكريس حياتها لتربية طفلها الوحيد، وليد، وإلى عملها

تطور صوتها

Najat Al Saghira with her son (early 1960s)

Najat Al Saghira with her son (early 1960s)

نجاة الصغيرة مع ابنها في  أوائل الستينات

السنوات ال 10 الأولى من مسيرتها الغنائية تقليد مطربين آخرين. وفقا لعائلتها تلك الفترة “تدريب” صوتها. ومع ذلك، في عام 1949، الملحن محمد عبد الوهاب (1902-1991) تقدم فعلا بشكوى رسمية في مركز شرطة ضد والد نجاة . وادعى أن هذا التدريب أعاق العملية الطبيعية لتنمية صوتها وأنها ينبغي أن تترك وحدها لتطوير بحرية دون ذلك

Mohammad Abdel Wahab, Egypt's prime musician in 20th century

Mohammad Abdel Wahab, Egypt’s prime musician in 20th century

صاحبة أفضل أداء

عروض نجاة على المنصة هي جوهر إرثها. وقال كمال الطويل (1922-2003) في مقابلة تلفزيونية أنه بقدر ما يتعلق الأمر الملحنين الموسيقى “كان أداء نجاة الأفضل   في العالم العربي”. هذا البيان يضع نجاة في الواقع يمكن القول قبل أم كلثوم       1898-1975).

ورأى محمد عبد الوهاب، أبرز ملحن عربي في القرن ٢٠ “كانت أعماله الأكثر أمانا مع نجاة

قال نزار قباني (1923-1998) وهو دبلوماسي سوري واحد من الشعراء المعاصرين الأكثر احتراما في العالم العربي، في مقابلة تلفزيونية انه يأمل في جذب نحو 15 ألف قارئ عندما ينشر كتاب  شعر، ولكن عندما غنت نجاة إحدى قصائده أنها جذبت الملايين في العالم الناطقة باللغة العربية. وقال أيضا “… وأعتقد أنها (نجاة) هي الأفضل من بين أولئك الذين غنوا وأعرب عن   قصائدي.

المقابلة الوحيدة المسجلة

على حد علمي، هناك فقط مقابلة واحدة مسجلة مع نجاة. كانت على الشاشة . ربما في عام 1964 للتلفزيون المصري للمقدمة السيدة سلوى حجازي. وكانت هذه المقابلة غنية بالمعلومات.

وقد أجريت في شقة نجاة الخاصة.  وذكرت أن لديها، في ذلك الوقت، ثمانية إخوة وأخوات .وتحدثت عن طفولتها، والأسرة، والعمل، وضريبة الشهرة.

Interviewer Salwa with Najat

Interviewer Salwa with Najat

1964 (**) نجاة الصغيرة مقابلة على التلفزيون المصرى

في المقابلة، أكدت نجاة أنها ترعرعت في منزل حيث كانت معظم إخوتها وأخواتها فنانين

ومنذ ذلك الحين يبدو أنها تجنبت مزيد من المقابلات التلفزيونية وتقليل الاتصال مع الصحافة. وقالت إن أدائها يجب أن يتحدث نيابة عنها. وقفت نجاة على خشبة المسرح في سن 5 سنوات واعتزل في وقت لاحق 59 عاما.

الغناء

نجاة كسرت عن تقليد مطربين آخرين عندا الأغنية الأولى في عام 1955 عن عمر يناهز ال 16 عاما. في مقابلة المذكورة 1964، نجاة نفسها أشارت أول أغنية لها كان “ليه أحبك؟” وبعد ذلك أطلقت العديد من الأغاني الأخرى لمحطات الراديو. كانت كل أغنية مدة 7-8 دقائق.

ثم الأغاني “طويلة الأمد”. كل من هذه الأغاني يروي قصة عادة لمدة 20-40 دقيقة في بعض التسجيلات الاستوديو. لتمسك جمهورها لفترات أطول على خشبة المسرح نجاة حولت انتباهها إلى ناس مثل نزار قباني. صاحب الأنماط الشعرية الكلاسيكية تجمع بين البساطة والأناقة في استكشاف مواضيع الحب والنسوية. انها غنت ثلاثة على الأقل من قصائده

cropped-1517443_777310262293186_442107659270327433_n-2.jpg

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام 1966

Najat Al Saghira 1976

Najat Al Saghira 1976

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح في عام 1976

وكانت هذه الأغاني طويلة المدة ناجحة للغاية ورفعتها على وجه السرعة إلى شعبية أم كلثوم . وكان نجاحها هائل مع أغنيات طويلة المدة .

انها بنيت على هذا النجاح في السنوات اللاحقة، على الرغم من صعوبة العثور على قصائد جديدة وما يقابلهمن المؤلفات الموسيقية. لمكافحة هذا النقص، اضطرت إلى الاعتماد على قدراتها الخاصة في الأداء.

على سبيل المثال: في عام 1976، في سن ال 37 عاما، أجريت العديد من الأغاني في فيلمها الأخير ” جفت الدموع”. كان واحدا من هذه الأغاني “متا؟” قصيدة كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وكانت مدة هذه الأغنية في الفيلم أقل من عشر دقائق. في السنوات التي تلت ذلك، غنت نجاة عدة مرات على خشبة المسرح. كانت آخر مرة في عام 2002. وكان s 1980s عندما كانت في40

. ادائها على المسرح استمر لما يقرب من ساعة واحدة! في هذا الأداء، انها مددت هذه الأغنية نفسها في الفيلم 10 دقيقة لحوالي ساعة واحدة على المسرح. ويعتبر الكثيرون أن هذا الأداء اجمل رحلة على خشبة المسرح وأنا أتفق! كان قد تم تسجيله ويمكن العثور بسهولة على يوتيوب. لم أستطع التأكد من السنة لهذا الحفل

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing "Mata" in 1980s

Najat Al Saghira on stage in one of her best performances-singing “Mata” in 1980s

1980s: نجاة الصغيرة تغني “ماتا؟” على المسرح

.

الأفلام

لنجاة 13 فيلما ثم تقاعد ت عام 1976 عن عمر يناهز ال 37 عاما. أفضل هذه الأفلام هي تلك التي لديها دور البطولة. هذه الأفلام السبعة “1958 غريبة، 1962 الشموع السودا، 1966 شاطئ المرح، 1969 سبعة أيام في الجنة، 1971 ابنتي العزيزة 1976جفة الدموع ” تقع ضمن هذه الفئة.

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

Najat Al Saghira and Salih Selim (stars of 1962 film Black Candles)

نجاة الصغيرة وصالح سليم (نجوم  1962 فيلم  الشموع السودا)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

Najat Al Saghira in her last film (1976)

نجاة الصغيرة في  آخرفيلم  لها (1976)

الموسيقى والكلمات و الأداء

الموسيقى

كان هناك العديد من الملحنين غير المذكور أعلاه كمال الطويل الذي لحن “عيش معأي” وعبد الوهاب الذي لحن” لا تكذ بي”.

ومن بين كبار الملحنين في القرن 20 لنجاة بليغ حمدي (1932-1993) الذي لحن”أنا في انتظارك”، سيد مكاوي (1927-1997) الذي لحن”ا تفرق كتير”، محمد Mougi (1923-1995) الذي لحن”عيون القلب” والملحنين من الأغاني السابقة رياض السنباطي (1906-1981) وكذلك زكريا أحمد (1896-1961).

Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

الملحن الموسيقى بليغ حمدي

الكلمات

قائمة المتعاونين كتابة الأغنية قد تكون أطول من ذلك للموسيقى.

إلى جانب نزار قباني، وغيره من شعراء العربية وكتاب الأغنية من القرن 20 لنجاة. مثل مأمون الشناوي (1914-1994) الذي كتب “حبك حياتي” وشقيقه كمال الشناوي (1908-1965) الذي كتب “لا تكذبي”.

نجاة أنها هي نفسها تؤكد في تلك المقابلة عام 1964، سعىت دائما لجودة الكلمات. وكانت حذرة للغاية ودقيقة في اختيارها للكلمات .

أحد الأمثلة على ذلك هو أنها استبدلت عدة كلمات في وحتى حذفت ربما أكثر من سطر واحد من “ماتا؟” القصيدة الأصلية لنزار قباني قبل ان وافقت على الأداء!

Photo Date is Unknown : Nizar Qabbani

Photo Date is Unknown : Nizar Qabbani

الأداء

هنا نجاة وضعت لها توقيع قوي. تدريبها دقيق، بروفات مطولة في استوديوهات التسجيل والأداء الأسطوري الذي لا يكل على المسرح .

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

Photo Date is Unknown: Najat Al Saghira on stage

نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

المنافسة

ظهرت نجاة في الوقت الذي كان المجال هائل مزدحما بالفعل مع المنافسين . شملت هذه وردة-الجزائرية (1939-2012)، شادية (مواليد 1931)، صباح (1927-2014)، فايزة أحمد (1934-1983)، فيروز (من مواليد 1934) وغيرها. هذا بالإضافة إلى قائمة من العراقيات مثل زهور حسين (1918-1964). وحدها شادية ظهرت في 114 أفلام معظمها واردة اغاني لها.

منذ بداية الستينات، نجاة سرعان ما أصبحت فئة لوحدها. فصل من الآخرين.

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

أنأ ، الستينات في بغداد ونجاة

حياتي في ستينات بغداد و نجاة لا ينفصلان. المعنى العربي للكلمة نجاة هو انقاذ أو خلاص. اسم في متناول اليد للحلم والهروب معة من واقع الحياة اليومية في العراق.

1958

كنت ما زلت صبيا في الانتقال من المدرسة الابتدائية إلى المرحلة المتوسطة. صدر فيلم “غريبة” لنجاة وأنا لم أكن أعرف من هي.أفلامي المفضلة هي طرزان، لاسي الكلب الكولي أوأفلام الكوميديا لشارلي شابلن (1889-1977)، إسماعيل ياسين (1912-1972) ونورمان وزد م (1915-2010).

انتقلنا من منزل جدي الكبير في وسط بغداد إلى نحو 20 ميلا في الضواحي. كان هناك سينما الصيف فقط بدون سقف. حي صغير تغيير الأفلام مرة أو حتى مرتين في الأسبوع. رأينا كل فيلم تقريبا. وكانت المصدر الرئيسي من وسائل الترفيه. كان البديل للأولاد في المدارس والمراهقين ألعاب كرة القدم المتربة أو التلفزيون الأسود والأبيض.

1958 : Najat Al Saghira

1958 : Najat Al Saghira

1958: نجاة الصغيرة في فيلم “غريبة

كان هناك قناة تلفزيونية واحدة فقط، وتمت السيطرة عليه من الحكومة. في بعض الأحيان كان التلفزيون جلسة أخبار مطولة أو مقابلة مع سياسي طويلة

كان في هذا العام 1958 حدثين كبيرين. إيجابي: بدأ الاتحاد بين مصر وسوريا الجمهورية العربية المتحدة (الجمهورية العربية المتحدة) . ومزعجة : عسكري “الضباط الأحرار” العراقية قضت على كامل العائلة المالكة العراقية بما في ذلك الملك الشاب فيصل الثاني (1935-1958).

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

Iraqi king state visit to UK, from left in Balmoral Castle: Prince Philip with his children (Charles and Ann), Queen Elizabeth II, King Feisal and Regent Abdel Al Ellah

زيارة الملك إلى المملكة المتحدة، من اليسار في قلعة بالمورال: الأمير فيليب مع أولاده (تشارلز وآن)، الملكة إليزابيث الثانية، والملك فيصل والوصي عبد الإله

في 14 يوليو، والملك 23 سنة، ولي العهد الأمير عبد الله واثنين أو ثلاثة اأميرات أعدم في حدائق القصر الملكي. الجنرال عبد الكريم قاسم (1914-1963) حاكم العراق الجديد. أصبحت مملكة العراق جمهورية العراق.

1959

كان هناك مؤامرة لاغتيال الجنرال قاسم لكنها فشلت، انه كان مصابا. واحد من المتآمرين، صدام حسين (1937-2006) تمكن من الفرار إلى سوريا ومنها إلى مصر.في ضوء تلك الأحداث وانعدام الحريات السياسية كانت شيوخنا في وحول عائلتي الكبيرة حريصة على إبقاء أبنائهم الصغار بعيدا عن المتاعب.وقد شجعونا دائما إلى الابتعاد عن السياسة والتركيز على المدرسة، والرياضة والترفيه. غضون ذلك، بدأت اغاني نجاة على الراديوتلفت انتباه البعض وقليلا من انتباهي!

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

Date of Photo is Unknown: Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة

انتقلنا إلى منزل لا يبعد كثيرا عن سينما الصيف. خلال الطقس الحار، ونحن نيام على سطح مستو لعدم وجود تكييف الهواء كنا نسمع بوضوح مكبرات الصوت في السينما لأغاني نجاة قبل بدء أو بعد الانتهاء من الفيلم وكذلك خلال الفترة الفاصلة للفيلم. عندما جاء فيلم جديد وذهبنا إلى السينما يمكننا أن نضع طلباتنا للمشغل سينما الجوار لتشغيل الأغاني التي كنا نود. وكان المجتمع حالم سلمي وثيق وكنت واحدا من المراهقين حالم بدأ اللاستمتاع بالموسيقى والأغاني.

1960

نجاة بدأة عقد الستينات أول أغنية طويلة ” أيضن؟” الذي كتبها نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. هذه الأغنية هي تسجيل استوديو 20 دقيقة

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira "Ayadhunoo"

Words of Nizar Qabbani first Poem sang by Najat Al Saghira “Ayadhunoo”

كلمات  قصيدة   نزار قباني  غنت لأول مرة من قبل نجاة الصغيرة

. هذه الأغنية هي تسجيل استوديو 20 دقيقة.

. هناك صورة مثيرة للاهتمام متداولة في وسائل الإعلام، موجهة إلى نجاة، مكتوبة بخط اليد من قبل نزار عندما كان في الصين في مهمة دبلوماسية. وكان يضغط عليها للافراج عن الأغنية. كانت الاولى له معها والنجاح كان كبير فوري.

The hand-written letter from Nizar Qabbani to Najat al-Saghira - 1960

The hand-written letter from Nizar Qabbani to Najat al-Saghira – 1960

رسالة مكتوبة بخط اليد من نزار قباني لنجاة الصغيرة – 1960 –

وقع حدث تاريخي في وسط المدينة: في سبتمبر 1960 تشكلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بغداد. كان “الأعضاء المؤسسين” خمسة العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وإيران وفنزويلا. في وقت لاحق انضم إليهم تسع دول أخرى. في هذا العام، نجاة وزوجها الأول والد طفلها الوحيد قد تطلقا .

1961

نجاة غنت أغنية وطنية في مدح الرئيس جمال عبد الناصر بعنوان “ابن أبناء عمومتنا جمال”. غنت في أسوان بالقرب من موقع بناء السد العالي. وقد كتب هذه الأغنية أحمد شفيق كمال مع ألحان عبد الوهاب

Najat Al Saghira no stage in 1960s

Najat Al Saghira on stage in 1960s

قدم الاتحاد السوفياتي التمويل؛ حشد فنيين والمعدات الثقيلة نحو بناء السد وبعض 25000 المهندسين المصريين والعمال لذلك. كان التفاؤل في الهواء!

ثم اخترق الاتحاد السياسي بين مصر وسوريا الجمهورية العربية المتحدة (الجمهورية العربية المتحدة). رفض الرئيس جمال عبد الناصرالتخلي عن اسم الجمهورية العربية المتحدة واصلت مصر أن تعرف رسميا باسم “الجمهورية العربية المتحدة” حتى وفاته (في وقت لاحق، غير الرئيس السادات اسم البلاد إلى مصر في عام 1971).

في الوقت نفسه، أصبحت الكويت مستقلة رسميا مع نهاية الوصاية البريطانية ولكن حاكم العراق لدينا دعا الكويت لتكون جزءا من الوطن الأم العراق وحشد قواته العسكرية إلى البصرة مع نية الغزو للكويت. الحرب لم تندلع مع وجود العسكرية البريطانية عبر الحدود .

1962

عدت من الضواحي للعيش مرة أخرى في وسط بغداد، من أجل دراسة في مدرسة تسمى (آللأعدأدية المركزية) الثانوية المركزية.

Baghdad's Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) - Founded 1918

Baghdad’s Central High School (Al-Idadiya Al-Markaziya) – Founded 1918

مدرسة بغداد المركزيةم ( Idadiya المركزيه)

أسست 1918

أنا كنت أجلس بجوار نافذة تطل محكمة المهداوي . كان اللقب الرسمي لهذه المحكمة “محكمة الشعب”. وكان القاضي ضابط في الجيش يدعى “المهداوي”. تأسست هذه المحكمة في أعقاب مؤامرة من قبل بعض الضباط الأحرار ضد الجنرال قاسم. أحبط ذلك. وكان الضباط الأحرار اأصدقاء، ولكن عندما انتقلو إلى السلطة انفصلو بسرعة إلى جماعتين متنافستين. حاكمت مجموعة قاسم المجموعة الأخرى في هذه المحكمة وأصدرت حكما بالإعدام على أصدقائهم. أطلقت النار عليهم.

في هذا العام، افرج عن فيلم نجاة ” الشموع السودا ” وفيه غنت “لا تكذبى”. لم أكن أرى الفيلم في ذلك الوقت، ولكن سمعت الأغنية. كانت، ولا تزال واحدة من أفضل أغانيها وواحدة من معالم مسيرتها

Najat Al Saghira singing "Do not Lie" in 1962 film "The black candles"

Najat Al Saghira singing “Do not Lie” in 1962 film “The black candles”

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” في فيلم “الشموع السوداء” 1962

1963

غنت نجاة على خشبة المسرح في الكويت “لا تكذبى” مع أغنيتها الجديدة “سأكن”. وبثت هذه الأغاني على الإذاعة وعلى التلفزيون.كان من الصعب قول أي واحده ستكون الأكثر شعبية

Najat Al Saghira singing "Do not lie" in Kuwait

Najat Al Saghira singing “Do not lie” in Kuwait

نجاة الصغيرة تغني “لا تكذبي” على خشبة المسرح في الكويت 1963

لم يمض وقت طويل قبل أصدقاء الضباط الأحرارألدين أعدمو بدأو انقلاب آخر، وهذه المرة قتل الجنرال قاسم و أكثر من في الحكومة. أطلق سراح رجل آخر عسكري، كان صديقا مقربا من الجنرال قاسم، عبد السلام عارف (1921-1966) من السجن وعين الرئيس.

Iraq 1958 coup leaders

IRAQ. Baghdad. 1958. Abdul Karim QASIM (right) and Abdul Salam ARIF (left) hold a public Cabinet meeting shorty after leading a revolt against King Faisal II.

بغداد. 1958. عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار) عقد اجتماع لمجلس الوزراء بعد أن قادا ثورة ضد الملك فيصل الثاني

شرعت سنتي الدراسية الثانية من التعليم في المدرسة الثانوية المركزية في بغداد (آللأعدية المركزية).أغنية نجاة الجديدة 30 دقيقة “حبك انت شكلى تأني!” ساعدت أن تأخذ من هذه الأحداث الدامية. من تأليف حسين سيد مع ألحان عبد الوهاب.

1964

تركت المدرسة الثانوية والتحقت في جامعة بغداد. فاز هذا العام العراق بكأس كرة القدم العربية لأول مرة!

Baghdad University Logo

Baghdad University Logo

شعارجامعة بغداد  1957

عبرت نهر دجلة مشي إلى المدرسة عبر جسر الملك فيصل الثاني (إعادة تسمية إلى جسر الشهداء) الرحلة إلى الجامعة الآن قليلا أبعد مما يعني اضطررت لاستخدام وسائل النقل العام. جاء ذلك في شكل حافلة لندن الحمراء ذات طابقين .

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: Baghdad Red Buses and Martyrs Bridge

1960s: في بغداد  الحافلات  الحمر و جسر  الشهداء

نجاة أصدرت أغنية 10 دقيقة “نعم، أغير” من تأليف مأمون الشناوي مع ألحان بليغ حمدي.

1965

تم عقد دورة الألعاب 4 العربية في القاهرة. شارك نحو 1500 رياضي من 14 دولة عربية. فازت مصر أكبر عدد من الميداليات تليها العراق.

وكان أبرز أغنية للعام لنجاة من40 دقيقة “ما ذا أقول له ؟” من تأليف نزار قباني مع ألحان عبد الوهاب. وأشار هذا الأخير إلى هذه الأغنية باسم “الشقيقة” للعام 1960 ” أيضن؟” أيضا من نزار قباني

Najat Al Saghira on stage singing "What shall I say to him?"

Najat Al Saghira on stage singing “What shall I say to him?”

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح “ماذا أقول له”

1966

توفي الرئيس العراقي عبد السلام عارف في حادث حطم طائرة هليكوبتر. مرر الجيش الرئاسة بهدوء لشقيقه عد الرحمن عارف (1916-2007).

في هذا العام صدرت نجاة أغنيتها “أنا في انتظارك” من تأليف مرسي جميل عزيز مع ألحان بليغ حمدي. تبع ذلك فيلمها “شاطئ المرح”. في هذا الفيلم بعض الأعمال التافهة من قبل الآخرين. لكنها جميلة فيه

Najat Al Saghira in the film "Beach of Fun"

Najat Al Saghira in the film “Beach of Fun”

نجاة الصغيرة في فيلم “شاطئ المرح”

في هذا الفيلم غنت 3 أغنيات لا تنسى. كل منها حوالي 10 دقيقة كلها كتبها حسين سيد مع المؤلفات الموسيقية التي كتبها عبد الوهاب.

1967

أغنية نجاة “حبك حياتي” من تأليف مأمون الشناوي وألحان بليغ حمدي جاءت في وقت الحزن الشديد في العالم العربي. كانت حرب الأيام الستة كارثة. تحيز للعالم الغربي في صالح الإسرائيليين إضاف الملح إلى الجروح. وضعت الدول العربية سياسة “ثلاثة لا”،لا سلام ولااعتراف ولا مفاوضات مع إسرائيل.

Photo date unknown: Najat Al Saghira

Photo date unknown: Najat Al Saghira

نجاة الصغيرة

نجاة تزوجت هذا العام مخرج “شاطئ المرح”. كان هذا زواجها الثاني.

1968

تخرجت من الجامعة وانضمت إلى القوى العاملة. الحياة السياسية في البلاد كانت مضطربة . أقنع حزب البعث عدد قليل من الضباط العسكريين في مناصب رئيسية للتخلي عن نظام عارف وقلب نظام الحكم في بغداد. مرة أخرى،انقلاب آخر، ولكن هذه المرة الرئيس إلى المنفى على قيد الحياة وكان انقلاب غير دموي نسبيا.

اللواء أحمد حسن البكر (1914-1982) عين الرئيس ومحامى 30 عاما من العمر اسمه صدام حسين نائبا له!

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

President Ahmed Hassan el Bakr, right, and Saddam Hussain

الرئيس أحمد حسن البكر،  وصدام حسين

1969

قدم العراق شكوى إلى الأمم المتحدة ضد إسرائيل متهمة اسرائيل غارة جوية على بعض من 10،000 جندي عراقي المتمركزة في الأردن. الرئيس ريتشارد نيكسون (1913-1994) نقل رسالة إلى ناصر متعهدا الشروع في محاولة للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط.

أطلق فيلم نجاة “سبعة أيام في الجنة”. هربنا من واقع مر

Najat Al Saghira in the film titled " Seven days in heaven"

Najat Al Saghira in the film titled ” Seven days in heaven”

نجاة الصغيرة في فيلم  “سبعة أيام في الجنة”

1970

الرئيس جمال عبد الناصر مات وأنور السادات (1918-1981) خلفه. اعتمد السادات سياسة خارجية تبحث غربا أكثر واقترب لشاه إيران.

President Sadat (right) and Shah of Iran

President Sadat (right) and Shah of Iran

الرئيس السادات (يمين) وشاه إيران

في هذا العام صدر لنجاة أغنية مثيرة 15 دقيقة “في منتصف الطريق”. من تأليف محمد حمزة مع ألحان بليغ حمدي.

1971

وأطلق فيلم نجاة قبل الأخير ” إبنتي العزيزة” في ختام عقد من الزمان المضطرب. هي الآن 32 سنة. جمالها في ذروة!

1971 : Najat AL Saghira

1971 : Najat AL Saghira

1971: نجاة الصغيرة

خلال هذه السنوات المقلقة والمعقدة في بغداد أغاني نجاة على الإذاعة و وجودها على الشاشة شكلت خلفية لشبابي وأنا واثق كان نفس الشيء ينطبق على العديد من معاصري وأيضا العديد من الجيل الأكبر سنا من الآباء والأمهات. أتذكرها كما لو كان بالأمس.

هناك الذي يدعي أن شهد نفس الفيديو لنفس الأغنية 200 مرة. آخر يعتبر نجاة أجمل امرأة في الكون! ومبهورون كثير بأدائها على خشبة المسرح

Najat Al Saghira singing on stage

Najat Al Saghira singing on stage

نجاة الصغيرة تغني على خشبة المسرح

عندما قرأت أن عبد الوهاب وصف نجاة باعتبارهأ صاحبه “الصمت الصاخب ” أنا أعرف بالضبط ما الذي كان يقصده على الرغم من أنني لا يمكن أن أفسر ذلك. الطريقة التي تقف فيها على المسرح يفسر الأغنية، ابتسما تها، مشاريع صوتها، صمتها، والإيماءات، وحتى المحادثات. كل هذه الأمور مجتمعة تجعل لها شخصية لا تنسى في العالم العربي.

أين نجاة وكيف هي الآن (2015)؟

أنا لا أعرف أين هي. هي الآن حوالي 76 سنة. أنا متأكد من أنني وأن جميع معجبيها ترغب في سماع بعض الأخبار الجيدة لها. على الرغم من شهرتها وشعبيتها ظلت نجاة الصغيرة شخص عادي. المعلومات المتاحة لم يتم توثيقها جيدا. على حد علمي لا توجد سيرة أو حتى المادة الإعلامية المصادقة أو الموافقة عليها نجاة . ولذا فإني أتبحث عن مزيد من المعلومات النوعية حول نجاة الصغيرة.

في مقال نشر مؤخرا (مؤرخة 2010) أكد مراسل أنها ما زالت تعيش في القاهرة ولكن تسافر إلى لندن في الصيف لتلقي العلاج الطبي.

2002: Najat Al Saghira on stage

2002: Najat Al Saghira on stage

2002: نجاة الصغيرة على خشبة المسرح

العام الماضي (2014)، عن عمر يناهز ال 74 عاما، قالت بمكالمة هاتفية مع محطة تلفزيون عربية وتحدثت إلى إلمقدمه، السيدة لميس الحديدي، على الهواء. كانت تتحدث من ألمانيا حيث كانت تلقى العلاج الطبي. هذا كان لها ا خر مكالمة صوتية منذ أن قررت أن تتقاعد في عام 2002. في هذه المكالمة ، قالت نجاة الإيجابية وذات التفاؤل “مصر ستكون جوهرة العالم”. وأتساءل عما تشعرة نجاة بأولئك منا الذين يشعرون “ان نجاة نفسها هي جوهرة مصر”!

هناك الآلاف يتمنى لها التوفيق. إذا كانت بالخارج وتريد المشجعين زيارتهإ العديد من شأنه أن يجبر بكل سرور لها. على حد علمي انها لم تظهر على الشاشة أو في الأماكن العامة منذ عام2006

2006: Najat is  receiving her prize in Dubai at age of 67 years

2006: Najat is receiving her prize in Dubai at age of 67 years

2006 :Najat Al Saghira in Dubai receiving her prize at the age of 67 years

2006 :Najat Al Saghira in Dubai receiving her prize at the age of 67 years

2006:

نجاة الصغيرة في دبي تلقي جائزتها في سن 67 عاما

وأشارتوسائل الاعلام الاجتماعية خلال الربيع 2015 كانت تلقي العلاج الطبيعي، وكانت هناك بعض المخاوف بشأن صحتها.

وورد في وسائل الإعلام ذهبت إلى مكة و لبست الحجاب منذ اعتزالها. يقدم الإسلام مبادئ توجيهية رائعة للبشرية حول لبس الحجاب و إجراء حياتهم الطبيعية مع التركيز على الاعتدال والسلام والكرامة الإنسانية واحترام الذات لنفسه وللآخرين. كل إنسان على الأرض بطبيعته يرتكب ذنوب . القضية الوجودية الرئيسية لكل فرد هو فعل الخيرات وكذلك الاستغفار بانتظام و الشخص لا يزال على قيد الحياة.

في الختام، أدعو الله أن يغفرلى جميع ذنوبى و أن يغفر لها جميع ذنوبها و أن يغفر جميع ذنوب الذين آمنوا في الله الخالق الوحيد لنجاة و هو الخالق الوحيد لجميع الأشياء الجميلة في الكون والكون له وحدة

أ. طه، لندن، المملكة المتحدة، 6 سبتمبر2015

Who is Najat Al Saghira?

Najat Al Saghira

 Najat Al Saghira

She was an Arabic actress and singer retired in 2002. There are those who claim to have seen the same video of the same song 200 times! Others regard Najat Al Saghira as the most beautiful woman in the universe! Many are dazzled and mesmerized by her performance on stage.

Note

A date (year) is given for each photo. Number of asterisks refers to the possible accuracy of the given date. No asterisk means the shown date is likely accurate; otherwise: (*) refers to +/- 1 year margin of error and (**) refers to +/- 2 years margin of error.

1943 Najat Al Saghira

1943 (*): The Beginning: Najat the child standing on stage and behind her is her musicians and siblings, from left to right are her brother Ezziden (only his left hand is visible), her brother Farooq and her sister Samira (the fourth boy on extreme right is unidentified).

 Early Life

Najat was born in Cairo into an “extended family” in August 1938. God blessed her with wonderful voice and great beauty. She was singing in family gatherings at the age of 5 years. She made her first film Hadiya (released in 1947) at the age of eight.

Her father was Mohammad Hosni. He was originally Syrian with Kurdish roots. He settled, lived and died in Cairo.

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front)

Famous Iraqi Calligrapher Hashem Mohammad Al-Baghdadi is standing in middle (beside Najat’s brother Ezzidin). He came to Cairo to see Najat’s father (sitting on the left). Najat (sitting at front) -Photo Date is 1946

He was a respected calligrapher as can be seen from the couple of samples shown here: one is the first part of verse 2.144 in the Quran and the other is a Hadith (statement by the Profit peace upon him).

Gilligraphy by Mohammad HosniGilligraphy by Mohammad Hosni

He was married more than once. Najat’s mother was Egyptian. The household of her father was known as “the home of the Artists”. His son Ezz Eddin Hosni, is a music composer. His other son, Sami Hosni, is a Cello player, jewellery designer and also calligrapher.

Najat’s Sister

Soad Hosni (1942-2001) is the half-sister of Najat. Soad died in London under controversial circumstances. Soad performed in more than 80 films the last of which was released in 1991. She had four (possibly five) marriages and had no children. She died whilst still married to her last husband, script-writer Maher Awad, whom she married in 1987.

Mohammad Hosni had several marriages and divorces. Both his daughters suffered marriage failures. Soad’s dentist in London said, in a TV interview after her death, that Soad told him “Art destroyed my life”.

Photo Date is Unknown: Najat with her sister Soad

Photo Date is Unknown: Najat with her sister Soad

Najat had two (possibly three) marriages. It appears her first marriage was at young age, in 1955, when she was 16 (or 17) years old. Najat divorced her last husband in the 1970s and has remained single to date. Media reports suggest that she made a decision to devote her life to raising her only child, Waleed, and to her work.

1957: Najat with her baby son

1957: Najat with her baby son

Voice Development

In the first 10 years of her singing career Najat imitated other singers. Renowned Egyptian journalist Fikry Abatha (1896-1979) demanded the State should support this young girl and insure proper development of her gift. According to her family that period “trained” her voice. However, in 1949, music composer Mohammad Abdul Wahab (1902–1991) actually filed an official complaint at the Police station against Najat’s father. He claimed that such training hindered the natural process of her voice development and that she should be left alone to develop freely without it.

1960s: Music composer Mohammad Abdul Wahab

1960s : Music composer Mohammad Abdul Wahab

Best Performer

Najat’s stage performances are the core of her legacy. Kamal Al Taweel (1922–2003), one of her distinguished collaborators, said in a TV interview that as far as music composers were concerned “Najat was the best performer in the Arab world”. This statement puts Najat in effect as No.1 arguably ahead of Um Kalthum (1898–1975); still widely regarded by many as the greatest Arabic singer in history.

Photo date is Unknown: Music composer Kamal Al Taweel

Photo Date is Unknown: Music composer Kamal Al Taweel

Mohammad Abdul Wahab, the most prominent 20-century Arab composer, felt his works were safest with Najat.

Nizar Qabbani (1923–1998) a Syrian diplomat and one of the most revered contemporary poets in the Arab world said, in a TV interview that he hoped to attract some 15 thousand readers when he published a book of poetry, but when Najat sang one of his poems it attracted millions in the Arab World.

122015121457501كتاب-نجاة-الصغيرة-(4)

Najat Al Saghira  on stage in 1960s

Sole Recorded Interview

To my knowledge, there is only one recorded interview with Najat. It was on screen in 1960s; possibly in 1964 for Egyptian TV to the presenter Ms Salwa Hejazi. This interview was relaxed and informative.

It was conducted in Najat’s own apartment. Let us call it the “1964 interview”. She stated that she had, at that time, eight brothers and sisters. Currently (2015) some media outlets are indicating double that number; the most frequently mentioned is seventeen brothers and sisters!

1964 (**) Najat Interview to Egyptian TV

1964 (**) : Najat Interview to Egyptian TV

In the interview, Najat confirmed that she was brought up in a home where most of her brothers and sisters were Artists. She provided the following insights (translated from my memory);

On Childhood

Salwa: Did you experience any deprivation in your life?

Najat: There was a time whilst still a child, on stage, when I felt the responsibility of a waiting audience. This was a type of deprivation I have experienced. I do not recall playing with a doll or having my favourite red colour as normal children would do. But, I have tried to compensate and am still compensating through playing games with my son!

Najat‘s son was with her at this interview. He was eight years old.

Salwa: There is a complaint about you which we regularly receive from your fans!

Najat (embarrassed): What is it?

Salwa: Shortage of your works. People are asking for more songs from you.

Najat: Yes, I cannot deny it. But, it is not easy to find quality lyrics, music and sufficient time for training. It is a lot of hard work. If it was up to me alone I am ready to sing up to ten times a year if I can get the quality words and the right music compositions.

On Fame

Najat: Recently I went for a drive accompanied by some of my friends and relatives to see a film in Cinema “Metro”.

Salwa: You drove the car!

Najat: Yes. Normally my brother or the driver drives it but not this time. Upon arrival, we noticed the queue on the box office has stretched out into the street. I stopped the car in front of the Cinema to discuss our options with my companions. People left the queue and gathered around my car. Their number increased rapidly. The situation quickly got out of hand. Somehow I managed to move the car slowly, maneuvered it out of the crowd and we returned back home.

Salwa attempted to protest such negative behavior from the fans. But Najat intercepted;

Najat: It was upsetting, but also nice! I would have been more upset if they did not take notice of me! This is called tax of fame!

Date of Photo is Unknown: Najat on stage in Tunisia

Date of Photo is Unknown: Najat on stage in Tunisia

Since then she seems to have avoided further TV interviews and minimized her contact with the Press. She said that her performances should speak on her behalf. Najat stood on stage at the age of 5 years and retired from it 59 years later.

Singing

Najat broke-away from imitating other singers when she released her own first song in 1955 at the age of 16 years. In mentioned 1964 interview, Najat herself indicated her first song was “Why did you allow me to love you?” Thereafter she released several other songs for Radio stations. Each song had duration of 7 to 8 minutes.

She then delivered “long-duration” songs. Each of these songs tells a story and each typically lasts for some 20-40 minutes in Studio recordings. To hold onto her audience for the longer durations on stage Najat turned her attention to people like Nizar Qabbani. His classic poetic styles combine simplicity and elegance in exploring themes of love and feminism. She has sung at least three of his poems all of which were composed by Abdul Wahab.

1976: Najat and Abdul Wahab

1976: Najat and Abdul Wahab

These long duration songs were highly successful and promptly elevated her to Um Kalthum popularity. Her success with long duration songs was phenomenal.

She built on this success in subsequent years, despite the difficulty of finding new outstanding poems and corresponding music compositions. To combat this shortage, she was forced to rely on her own abilities in performance. For example: in 1976, she, at the age of 37, conducted several songs in her last film “Dried Tears”. One of these songs was “Mata?” derived from the poem written by Nizar Qabbani with music by Abdul Wahab. The duration of this song in the film was less than ten minutes. In the years that followed, Najat sang it several times on stage; the last time was in 2002. One of those repeats was in the 1980s when she was in her 40s. Her performance on stage lasted for almost one hour! In this performance, she extended the delivery of this same song from below 10 minutes in the film to about one hour on the stage. Many consider this specific performance on the stage was one of her life-time bests and I agree! It was recorded and can be easily found on YouTube. I could not ascertain exact date of this concert.

1980s: Najat Al Saghira performing "Mata?" on stage

1980s: Najat Al Saghira performing “Mata?” on stage

Films

Najat made 13 films then retired from filming in 1976 at the age of 37 years. Nearly, all of her films contained songs performed by her. The best of these films are those where she has the starring role. These seven films “1958 Stranger, 1962 Black Candles, 1966 Beach of Fun, 1969 Seven Days in Heaven, 1971 My Dear Daughter and 1976 Dried Tears” fall into that category.

Najat Al Saghira in her last 1976 "Dried Tears” film

Najat Al Saghira in her last 1976 “Dried Tears” film

Music, Words and Delivery

Music

There were many composers other than above mentioned Kamal Al Taweel who composed “Live with me” and Abdul Wahab who composed her best hits including “Do not lie”.

Date of Photos in Unknown: Najat

Date of Photos is Unknown: Najat

There were many composers other than above mentioned Kamal Al Taweel who composed “Live with me” and Abdul Wahab who composed her best hits including “Do not lie”.

Several of the Arabic music composers of the 20th century worked with her such as:

  • Baligh Hamdi (1932–1993) who composed “I am waiting for you”.
  • Syed Mekkawy (1927–1997) who composed “It makes a big difference”.
  • Mohammad El Mougi (1923–1995) who composed “Eyes of the heart”.
  • Composers of earlier songs Riyad Al Sunbati (1906–1981), Mahmood Al Sherif (1912-1990), Hilmy Bakr (born 1937)  as well as Zakariyya Ahmad (1896–1961).
Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

Date of Photo is Unknown: Music composer Baligh Hamdi

Words

The list of song writing collaborators may have been even longer than that for music.

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Photo Date is unknown: Nizar Qabbani

Besides Nizar Qabbani, other famous Arabic poets and song writers of the 20th century also obliged Najat; such as Maamoun Shennawi (1914-1994) who wrote “Your love is my life” and his brother Kamal Shennawi (1908–1965) who wrote “Do not lie”. Also, both Mursi Jameel Aziz (1921-1980) who was one of her favourite song writers and  Hussain Al Sayed (1921-1983) wrote several beautiful songs for Najat.

Najats favourite songs writer Mursi Jameel Aziz

Mursi Jameel Aziz (1921-1980) One of Najat Al Saghira favourite song writers

Najat, as she herself confirms in that 1964 interview, always sought quality in words. She was extremely cautious with and meticulous in her choice of her lyrics.

One example is that she replaced several words in and even deleted possibly more than one line from “Mata?” the original poem by Nizar Qabbani before she agreed to perform it!

Delivery

Well that was where Najat put her powerful signature. Her rigorous training, lengthy rehearsals in the recording studios and tireless performance on the stage are legendary.

Najat Training

Training Session (1960s-1970s: Exact Date of Photo is Unknown), from left to right: Mahmood Affat on flute, composure Mohammad Abdul Wahab, Najat Al Saghira, and musician group leader Ahmad Faud Hasan).

1976

Najat Al Saghira performing on stage in 1976

The Competition

Najat emerged at a time when the field was already crowded with formidable competitors. These included;

  • Warda el-Jazairia (1939-2012),
  • Shadia (born 1931),
  • Sabah (1927-2014),
  • Faiza Ahmad (1934-1983),
  • Fairuz (born 1934), and others.

Shadia alone appeared in 114 films most of which contained songs by her.

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

Date of Photo is Unknown: Najat and Fairuz

From the start of the Sixties, Najat quickly became a category on her own; separate from the others.

Najat Describes the Hard Work

According to Arabic media sources Najat has commented on the difficulties and intricacies of her Art form and her collaboration with poets and music composers “The road was not easy or laid with flowers as some people believed it to be. There was hard work in achieving those songs. I, the song writer and the music composer was watching every signal big or small. We were greatly daunted by the need to achieve success in front of massive audiences to the level of obsession in order to ensure there were no mistakes or omissions in the song. At the same time and in respect of my part; I must be at the level of the poet who invested so much effort in the words and also rise to the musical sentence of the composer. My voice had to bear the responsibility of carrying all of the words and musical components. All was for the sake of producing the emerging song to the public in the most desirable-perfect form“; (imperfectly translated).

Awards

Najat was honoured and given prizes many times;

  • In 1960s, President Gamal Abdul Nasser (1918–1970) awarded her a high ranking Medal.
with Jamal نجاة-4 (2)

Najat Al Saghira receives prized Medal from President Nasser in 1960s

  • She had, and still does have, many fans in Tunisia. Both Tunisian Presidents Habib Bourguiba (1903–2000) and later-on Zine El Abidine Ben Ali (born 1936) gave her awards.
  • In 1985, King Hussain of Jordan (1935–1999) gave her the First Degree Medal of Independence.
  • In 2006, some four years after her retirement, she won the prize for “Those Who Gave People Happiness” in Dubai being a Gold Medal and US $100,000.
Najat Al Saghira

2001(*) : Najat Al Saghira on stage

2002 : Najat Al Saghira on stage

2002 : Najat Al Saghira on stage

Where and how is Najat now (2015)?

I do not know where she is. It was reported in the media that she went to Makkah and has been in Hijab since her retirement. To my knowledge, she has not been seen on screen or in public since 2006!

2006 : Najat at the age of 67 years! (In Dubai to receive her prize, see text)

2006 : Najat at the age of 67 years!
(In Dubai to receive her prize, see text)

In 2010, a reporter confirmed that she still lives in Cairo but travels to London in summer for medical treatment.

In 2014, at the age of 74, she made a phone call to an Arabic TV station. She was talking from Germany where she was receiving medical treatment.

In 2015 (spring), social media chatter indicated she was receiving physiotherapy and there were some concerns about her health.

A Taha,

London, UK

June, 2015